الاتحاد

أخيرة

باحثون يابانيون يطورون كمبيوتراً مصغراً يوضع في الأذن

طوكيو (أ ف ب) - يقوم باحثون يابانيون بتطوير كمبيوتر مصغر يوضع في الأذن يمكن التحكم به بطرفة عين، أو إشارة صوتية صادرة لسان مالكه. وهذا الجهاز اللاسلكي الذي يزن 17 جراماً مزود بتقنية بلوتوث ونظام لتحديد المواقع الجغرافية، وبوصلة وأجهزة استشعار وبطارية وجهاز لقياس الضغط الجوي، فضلًا عن مايكروفون ومكبر صوت.
وتعتبر الأكسسوارات التكنولوجية من آخر الصيحات في مجال التكنولوجيا، ومن شأن هذا الكمبيوتر الذي يوضع في الأذن أن يشكل تقدماً جديداً في هذا القطاع.
ويعرف هذا الجهاز حالياً بـ «الكمبيوتر المحمول الذي يركب في الأذن». وهو يتمتع برقاقة إلكترونية وقدرات تخزين، ويسمح لصاحبه باستخدام البرمجيات، بحسب ما أكد كازوهيرو تانيغوتشي من جامعة هيروشيما والقيم الرئيسي على هذا المشروع.
وقد يصمم هذا الكمبيوتر على شكل زينات الورود اليابانية المعروفة بـ «إكيبانا».
وصرح كازوهيرو تانيغوتشي خلال عرض أحد النماذج لوكالة فرانس برس «نريد أن يضعه المستخدم كما لو كان يضع قرطاً في أذنه»، آملًا أن يتم تسويقه في نهاية عام 2015.
ومن الممكن وصل هذا الكمبيوتر بعدة أجهزة إلكترونية محمولة أخرى. وهو يسمح لصاحبه باستخدام البرمجيات والتطبيقات من خلال القيام بحركات بوجهه، مثل رفع الحاجب، أو مد اللسان، أو تحريك الأنف، أو شد الأسنان.

اقرأ أيضا