الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يرتفع 1,2% خلال أسبوع

متعاملون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي للأوراق المالية

متعاملون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي للأوراق المالية

أنهى سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات الأسبوع الأول من تداولات العام 2011 مرتفعا بنسبة 1,2% بدعم من عمليات شراء استمرت ثلاث جلسات مطلع الأسبوع أغرت عمليات جني الأرباح التي نشطت في آخر جلستين إحداها في جلسة الأمس حيث انخفض المؤشر بنسبة 0,16%.
وعلى مدار الأسبوع، تجاوز المؤشر حاجز الـ 2750 نقطة من 2719 نقطة نهاية العام 2010 ووصل فوق مستوى 2765 نقطة، وهو المستوى الذي نشطت عنده عمليات جني الأرباح وتركزت على الأسهم الثقيلة والنشطة، خصوصاً سهم اتصالات الذي كان تراجعه في تعاملات الأمس سبباً في تبديد المؤشر لارتفاعه الطفيف الذي بلغ 3 نقاط والتحول نحو الهبوط.
وأغلق المؤشر بنهاية الأسبوع عند مستوى 2752 نقطة محافظا على بقائه فوق مستوى 2750 نقطة، وتحسنت إلى حد كبير مستويات السيولة التي قفزت من أقل من 50 مليون درهم أول أمس إلى 135 مليون درهم من تداول 72,2 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 1430 صفقة تركزت غالبيتها على سهمي الدار ودانة غاز حيث استحوذ السهمان على أكثر من نصف إجمالي تداولات السوق بقيمة 72 مليون درهم.
وتقلب المؤشر في نطاق ضيق بلغ 9 نقاط بين أعلى وأدنى مستوى له مـتأثرا بحركة سهم اتصالات الأثقل وزنا حيث أغلق السهم عند أدنى مستوياته خلال الجلسة 10,70 درهم بعدما سجل أعلى سعر عند 10,75 درهم، وسجل تداولات نشطة بلغت قيمتها 11,1 مليون درهم من تداول مليون سهم.
وارتفعت أسعار 17 شركة مقابل انخفاض أسعار 6 شركات وثبات أسعار 7 شركات، ولوحظ أن أسهم قطاع العقارات استحوذت على اهتمامات المتعاملين مما دفعها لتسجيل ارتفاعات جيدة حيث سجل سهم شركة الدار العقارية ثالث أكبر ارتفاع في السوق بنحو 2,6% وأغلق عند أعلى مستوياته السعرية خلال الجلسة 2,43 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 49,2 مليون درهم من تداول نحو 20,6 مليون سهم.
وارتفع سهم شركة صروح العقارية بنسبة 1,8% إلى 1,67 درهم وسجل أعلى سعر 1,68 درهم، وحقق تداولات بقيمة 22,2 مليون درهم من تداول نحو 7,3 مليون سهم، فيما بقى سهم شركة رأس الخيمة العقارية على ثباته بدون تغير عند سعر 0,45 درهم، بعدما كان مرتفعا عند سعر 0,46 درهم.
وحقق سهم شركة أبوظبي لبناء السفن أكبر نسبة ارتفاع في السوق من بين 17 شركة صاعدة مرتفعا بالحد الأعلى 10% إلى 2,77 درهم، يليه سهم شركة الإمارات لقيادة السيارات بنسبة 5,1% إلى 4,10 درهم، وسهم شركة سيراميك رأس الخيمة بنسبة 25 إلى 2,50 درهم.
ولوحظ أن غالبية أسهم قطاع البنوك والخدمات المالية أغلقت على استقرار، وتباين أداء الأسهم القيادية حيث واصل سهم بنك أبوظبي التجاري ارتفاعه مسجلا رابع أكبر ارتفاع في السوق بنسبة 2,2% إلى 2,25 درهم في حين استقر سهم بنك الخليج الأول عند 18,45 درهم بعدما كان مرتفعا عند أعلى سعر 18,50 درهم وحقق تداولات بقيمة 9,2 مليون درهم من تداول 501 ألف سهم.
وحقق سهم بنك الاتحاد الوطني أكبر حجم تداول بين أسهم القطاع المصرفي بقيمة 8,6 مليون درهم من تداول نحو 2,7 مليون سهم، وارتفع بنسبة 0,96% إلى 3,17 درهم كما ارتفع سهم الواحة كابيتال بنسبة 1,2% إلى 0,79 درهم، وحقق تداول نحو 1,8 مليون سهم، وسهم بنك الاستثمار 0,56% إلى 1,79 درهم. وسجل سهم البنك العربي المتحد ثاني أكبر نسبة انخفاض في السوق بنحو 2,6% إلى 6,23 درهم وذلك بعد ارتفاعات جيدة على مدار جلستين، وهبط معه سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 1,6% إلى 2,99 درهم.
وعاد سهم دانة غاز من جديد إلى ارتفاعه بنحو 1و3% إلى 0,78 درهم، وحافظ على صدارته في قائمة الأسهم الأكثر نشاطا من حيث الحجم بتداول نحو 29 مليون سهم قيمتها 22,7 مليون درهم، كما ارتفع معه في نفس القطاع سهم شركة طاقة بنسبة 2% إلى 1,52 درهم.
وتركزت عمليات البيع على عدد من أسهم قطاع الصناعة والتشييد والبناء، وحقق سهم شركة أسمنت الاتحاد أكبر نسبة انخفاض في السوق بالحد الأقصى 10% إلى 1,44 درهم يليه سهم شركة جلفار للأدوية بنسبة 15 إلى 1,95 درهم.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة