الاتحاد

الرئيسية

مشروع قانون أميركي لتحرير سوريا ولبنان


واشنطن-بيروت - وكالات الأنباء:
اقترح مشرعان أميركيان في الكونجرس كانا قد أعدا قانون 'محاسبة سوريا' مجموعة من العقوبات الجديدة لفرضها على سوريا والدول التي تدعمها لإجبار دمشق على سحب قواتها من لبنان· ويدعو الاقتراح الذي يحمل اسم 'قانون تحرير لبنان وسوريا' البيت الأبيض إلى فرض عقوبات أميركية ودولية وعقوبات من الأمم المتحدة على سوريا· وحذر الرئيس الأميركي جورج بوش دمشق من انه وزعماء آخرين يدعون سوريا إلى الانسحاب من لبنان قبل الانتخابات النيابية التي ستجري في مايو، يعملون على وضع 'خطوات مستقبلية حول ما يمكن فعله' اذا لم تستجب دمشق لتلك الدعوات· ويتوجه المبعوث الخاص للامم المتحدة تيري رود لارسن اليوم الى دمشق للحصول على جدول زمني للانسحاب·
وفي بيروت حسمت الاستشارات التي أجراها الرئيس اللبناني إميل لحود أمس مع أعضاء البرلمان وهي ملزمة له بحسب الدستور عودة رئيس الحكومة المستقيلة عمر كرامي لتشكيل حكومة جديدة بعدما حازت تسميته على 70 نائبا من 78 شاركوا بالاستشارات من البرلمان الذي يضم 127 عضوا بعد اغتيال الحريري· ويرغب كرامي في تشكيل حكومة وفاق وطني، في حال موافقة المعارضة على الاشتراك فيها· وقاطعت المعارضة الاستشارات واعتبرت إعادة تكليف كرامي تشكيل الحكومة الجديدة 'تمديدا للأزمة الراهنة'· وكان لوليد جنبلاط أحد أقطاب المعارضة موقف لافت أمس يمكن ان يشكل فرصة للتقارب مع فريق 'الموالاة' فقد قال عقب لقائه بمنسق الأمن والدفاع الأوروبي خافيير سولانا في بروكسل' ليس منا من يوافق على 1559 نحن مع الطائف'· ووصف جنبلاط الذي ترأس وفد المعارضة اللبنانية في محادثاتها مع سولانا 'حزب الله' بأنه 'حزب مهم وجزء من لبنان وله دور كبير في تحريره' معلنا رفضه وضع الحزب على 'قائمة الإرهاب' وقال عن المتظاهرين أمس الأول انهم تمكنوا من إيصال صوتهم 'ولهذا السبب نحن نريد ان نبدأ حوارا مع 'حزب الله'· وحذر جنبلاط من انه'اذا حاولت السياسة الأميركية اقامة جبهة مناهضة لسوريا في لبنان فسيؤدي ذلك الى نتائج عكسية'·

اقرأ أيضا