الاتحاد

الاقتصادي

دبي تستقبل 575 ألف سائح عبر البحر بحلول 2015 بنمو 120%

السفينة “كوستا دلزيوسا” تزور دبي وموانئ المنطقة 23 فبراير المقبل

السفينة “كوستا دلزيوسا” تزور دبي وموانئ المنطقة 23 فبراير المقبل

تستقبل دبي عبر موانئها البحرية نحو 575 ألف سائح بحلول عام 2015 بنمو نسبته 120% مقارنة بعام 2009 الذي استقبلت خلاله 260 ألف شخص، بحسب توقعات دائرة السياحة والتسويق التجاري في الإمارة.

وسيرتفع على إثر ذلك عدد السفن السياحية التي ستزور موانئ دبي من 100 إلى 195 سفينة بنمو 95% خلال الفترة نفسها.

وكشفت الدائرة في مؤتمر صحفي أمس عن أن ميناء راشد سيستقبل في 23 فبراير المقبل السفينة العملاقة “كوستا دلزيوسا”، وهي أحدث سفن أسطول كوستا، لتصبح أول سفينة ركاب من هذا الأسطول يتم تدشينها في منطقة الشرق الأوسط.
ويتوقع أن يرتفع الدخل المباشر من سفن “كوستا كروسيير” لدبي عن 75 مليون درهم هذا العام.

ويمتد الموسم السياحي البحري إلى 15 أبريل المقبل، وتستمر رحلات كل سفينة بين 12 إلى 17 يوماً، بين موانئ أبوظبي ودبي، والفجيرة، ومسقط والبحرين.
ويشهد الموسم الحالي 120 رحلة لسفن تابعة لست شركات عالمية.
وقال حمد بن مجرن المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال: “يأتي تدشين السفينة تتويجاً لجهود الدائرة في تسويق دبي كوجهة عالمية للسياحة البحرية، لافتاً إلى أن الحدث سيتزامن مع افتتاح مرسى السفن السياحية الجديد التابع لها في ميناء راشد شهر ليصبح الأحدث في موانئ الشرق الأوسط، بطاقة مناولة لأربع سفن سياحية في وقت واحد.
ويضم الميناء أحدث الأجهزة والمرافق والتجهيزات التي تكفل خروج السائح في زمن قياسي.
حضر المؤتمر الصحفي الذي عقدته الدائرة بالتعاون مع شركة “كوستا كروسيير” العالمية على ظهر السفينة “كوستا لومينوزا” بمرسى السفن السياحية التابع للدائرة في ميناء راشد، صالح الجزيري مدير إدارة الترويج الخارجي، وطارق بن خليفة المدير التجاري لموانئ دبي العالمية الإمارات وفابريزيا جريبي نائبة الرئيس لشؤون التسويق والاتصالات بشركة كوستا.
وقال ابن مجرن: إن السياحة البحرية تلعب دوراً محورياً في نمو القطاع، والذي يساهم بشكل غير مباشر بما يصل إلى 30% من الناتج المحلي الإجمالي، لافتاً إلى أن السياح البحريين يحتلون أعلى معدلات الإنفاق السياحي في العالم، وتزداد حصتهم بشكل سنوي في المردود السياحي.
وأشار إلى أن تدشين عمل السفينة “كوستا دلزيوسا” في الشرق الأوسط يخدم جميع موانئ المنطقة، لافتاً إلى أن السفينة ستجوب في رحلاتها خمسة موانئ تشمل دبي وأبوظبي، والفجيرة، والبحرين ومسقط، في رحلات تمتد ما بين 12 إلى 15 يوماً.
وأضاف أن الحدث إلي سيقام في دبي الشهر المقبل هو الأول من نوعه في أي بلد عربي، تتويج للجهود التي تقوم بها الدائرة لتسويق الإمارة باعتبارها وجهة متميزة ومرغوبة في مجال السياحة البحرية، مشيراً إلى أن السفينتين ستنظمان رحلات أسبوعية إلى موانئ المنطقة انطلاقاً من دبي.
وأضاف أن قطاع السياحة البحرية في دبي يشهد تطوراً ملموساً، ويبلغ هذا التطور ذروته قريباً بافتتاح مرسى السفن السياحية الجديد خلال أسابيع والذي سيستوعب مناولة أربع سفن في وقت واحد.
وأشار ابن مجرن إلى أن عدد السفن السياحية التي وصلت دبي العام الماضي بلغ 100 سفينة حملت 260 ألف راكب.
وأفاد بأن عدد السفن سيرتفع في عام 2011 إلى 135 سفينة، بنمو 12.5%، وسيصل عدد السياح إلى 375 ألف سائح، بنمو 15.3%.
وسيرتفع العدد مرة أخرى عام 2012 ليصبح 150 سفينة بنمو 11.1%، ويرتفع عدد السياح في العام نفسه إلى 425 ألف راكب، بزيادة 13.3.
وأضاف ابن مجرن: تشير التوقعات إلى ارتفاع عدد السفن في عام 2013 إلى 165 سفينة بزيادة 10%، وعدد السياح البحريين 475 ألف سائح، بزيادة 11.7%، بينما يصل العدد في عام 2014 إلى 180 سفينة بنمو 9%، وتحمل 525 ألف سائح بزيادة 10.5%، ثم يرتفع رقم السفن إلى 195 سفينة في عام 2015 بزيادة 8.3%، بينما يصل السياح على متن تلك السفن إلى 575 ألف راكب، بنمو 9.5%.
وقال الجزيري “نروج لمرسى السفن السياحية الجديد في جميع المعارض والندوات التعريفية وجميع مشاركاتنا الخارجية إلى جانب المعارض المتخصصة في قطاع السياحة البحرية، كما أن افتتاح مرسى السفن السياحية الجديد الشهر المقبل سيكون حدثاً فريداً في دبي”.
وسيضم المرسى مكاتب لممثلي الدوائر والمؤسسات الحكومية المعنية بخدمة ركاب السفن مثل الجنسية والجمارك والشرطة لتقديم كافة الخدمات والتسهيلات التي يحتاجها الركاب.
وقالت فابريزيا جريبي إن السفينة كوستا دلزيوسا هي الجوهرة الجديدة وأحدث سفن أسطول كوستا الذي سيصبح عدده 15 سفينة، كما أن تدشينها في دبي يؤكد أن شركة “كوستا” تريد أن تسجل رقماً عالمياً جديداً في تدعيم علاقاتها مع دائرة السياحة بدبي، والدوائر والهيئات السياحية في المنطقة.
وأضافت: “نعمل معاً ليكون تدشين السفينة حدثاً حافلاً بالمفاجآت ويجمع بين التقاليد الإماراتية والإيطالية”.
وأضافت: إن شركة كوستا الإيطالية كانت ولا تزال هي الشركة الأولى في العالم التي تعي تماماً أهمية دبي كوجهة رائدة للسياحة البحرية ولدائرة السياحة التي نتعامل معها منذ أربع سنوات تم خلالها تدعيم وجودنا في دبي والمنطقة عن طريق جلب سفن حديثة وعملاقة مثل (كوستا دلسيوزا) و(كوستا لومينوزا) واللتين ستكونان خير سفيرين لإيطاليا إلى العالم”. وقالت: نتوقع خلال الموسم السياحي الحالي تحقيق زياجة بنحو 40% في عدد السياح البحريين الذين تجلبهم شركة كوستا إلى دبي والذين يبلغ حجم المردود الاقتصادي على دبي خلال زيارتهم 14 مليون يورو (74 مليون درهم).
وأشارت إلى أن السفينتين تضمان جميع المرافق والخدمات الموجودة في فنادق الخمس نجوم إلى جانب سينما رباعية الأبعاد وملاعب جولف وسبا وصالة جمنيزيوم، منوهة بأن “كوستا” هي الشركة الأولى في أوروبا المتخصصة في مجال السياحة البحرية منذ أكثر من ستين عاماً

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر المؤقت يعين قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي