الاتحاد

الرياضي

جوندوجان: استضافة أبوظبي لمونديال الأندية تحفزنا للعودة

جوندوجان يتحدث لمحرر الاتحاد (الاتحاد)

جوندوجان يتحدث لمحرر الاتحاد (الاتحاد)

محمد حامد (أبوظبي)

أكد إيلكاي جوندوجان نجم فريق مانشستر سيتي أن استضافة أبوظبي لمونديال الأندية نهاية العام الجاري يشكل دافعاً كبيراً له ولفريق مان سيتي للعودة من جديد إلى العاصمة للمشاركة في البطولة بعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ النادي، كما كشف عن أنه يعيش حلماً رائعاً لأنه يتدرب في صفوف الفريق الذي يتولى تدريبه بيب جوارديولا، حيث وصفه اللاعب الألماني بأنه ليس مجرد مدرب، بل هو عبقري.
وفي تصريحاته عقب تدريب أمس في قصر الإمارات، قال جوندوجان: «علمت أن مونديال الأندية سوف يقام في أبوظبي، هذا في حد ذاته يشكل دافعاً كبيراً لنا لكي نعود إلى هنا من جديد، سوف تكون زيارتي الثالثة، ولكنها بالطبع سوف تكون مختلفة، الأمر يتطلب جهداً كبيراً لكي نحظى بشرف تمثيل أوروبا في النسخة المقبلة من مونديال الأندية، نترقب بشغف بالغ قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال، ولكي نعود إلى أبوظبي للمشاركة في مونديال الأندية يتعين علينا تحقيق الحلم الكبير بالفوز بدوري الأبطال، سوف نفعل كل ما نستطيع، إلا أن المهمة لن تكون سهلة بالطبع». وتابع جوندوجان:«في دور الـ8، والأدوار المقبلة لا يمكنك أن تختار منافسك، لا يمكنك تجنب منافس بعينه، يجب أن تكون على قدر التحدي، خاصة أن المراحل الإقصائية تشهد مشاركة أقوى أندية أوروبا، هناك الريال والبارسا والبايرن واليوفي، وكذلك ليفربول وهو الفريق الوحيد الذي حقق الفوز علينا في بطولة الدوري، مما يعني أن الفريق الذي سوف نواجهه وفقاً للقرعة لن يكون سهلاً في جميع الأحوال». وأبدى النجم الألماني سعادته الغامرة بالعمل مع المدرب الإسباني بيب جوارديولا، قائلاً: «منذ أن كان يتولى تدريب بايرن ميونيخ خلال وجودي مع بروسيا دورتموند وهو يتابعني، وفي المقابل كنت حريصاً على متابعة البارسا في عهده، وكذلك بايرن ميونيخ، لقد كان العمل معه في فريق واحد أحد أحلامي، وتحقق هذا الحلم في صفوف مان سيتي، أنا لاعب محظوظ لأنني أتدرب على يد بيب، وكل لاعب يحظى بهذه الفرصة فهو محظوظ، أراه عبقرياً، سواء على مستوى الأداء الخططي، أو الفلسفة الكروية التي يعتمد عليها، ويحارب دائماً من أجل فرضها، وهو كذلك عزز ثقتي في نفسي وأضاف لي الكثير».
وأشار جوندوجان إلى أن حسم فريقه للقب البريميرلج أصبح قريباً، حيث يحتاج سيتي 9 نقاط فقط، مضيفاً: «المهمة ليست سهلة، صحيح أننا الأقرب بكل تأكيد لحسم لقب الدوري، ولكن يتعين علينا خوض جميع المباريات المقبلة بجدية تامة، لقد ظهر فريقنا بصورة رائعة طوال الموسم، لدينا اللاعب المرشح للفوز بلقب الأفضل في البريميرليج، وهو كيفين دي بروين، ولا يوجد منافس له سوى محمد صلاح لاعب ليفربول، كلاهما يقدم موسماً رائعاً، ولكنني بالطبع أتمنى فوز دي بروينه باللقب». وعن طموحه مع المنتخب الألماني خلال مونديال روسيا 2018، أكد أن التألق مع مان سيتي هو الذي سوف يمنحه فرصة المشاركة في المونديال مع المانشافت، وكشف عن أنه في حالة جيدة في الوقت الراهن، ويظل الظهور بصورة جيدة في المونديال مرهوناً بالمعسكرات التدريبية التي تسبق البطولة.

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف