الاتحاد

الرياضي

الجرو·· 11 عاماً مع الترجي

يعتبر أكرم الجرو أحد النجوم البارزين في صفوف فريق الترجي التونسي، وقد لعب دوراً ريادياً وأساسياً في النتائج الباهرة التي حققها فريقه في البطولة·· فقد ظهر الجرو بمستوى فني عالٍ وشكل خطورة كبيرة على الخصوم في الجهة اليسرى من الملعب·
ويمضي اللاعب حالياً مع الترجي عامه الحادي عشر من بينها عشر سنوات شهدت مشاركته مع منتخب بلاده الذي حصد معه أربع بطولات للأمم الإفريقية واحتل معه المركز الرابع في بطولة العالم التي نظمتها تونس في عام 2005م·
كما شارك مع المنتخب التونسي في نهائي كأس العالم أمام نظيره الكرواتي والذي أقيم في السويد في أواخر عام 2006م·
وعن رأيه في البطولة أكد الجرو أنها من أكثر البطولات التي شارك فيها روعة في التنظيم، فقد سبق له أن تواجد في ست بطولات نظمتها دول أوروبية إلا أن تنظيمها لم يرتق إلى مستوى هذه الدورة التي فوجئ بها·
وقال نادي العين نجح في تنظيم البطولة الأولى، ولكن المستوى التنظيمي قد ارتفع في هذه المرة·
وأردف: بصراحة أقول إن هذه البطولة ناجحة بكل المقاييس وكل شيء فيها متوفر وإن مستواها الفني أفضل من سابقتها نظراً لقوة وتميز الفرق المشاركة·
وأكد الجرو أن هذه البطولة مكسب لجميع المشاركين من حيث التعارف مع بعضهم وتوطيد وتوثيق العلاقات بين شباب الدول المختلفة·
وأشار النجم التونسي إلى أنه لاحظ في هذه المرة الارتفاع الكبير في المستوى الفني لفريق العين مقارنة بالدورة الأولى·
وعن الأسباب التي أضاعت من بين أيديهم فوزاً مضموناً على الزمالك قال الجرو إن معظم لاعبي فريقه من العناصر الشبابية وتنقصهم الخبرة وأن الحارس يشارك في هذه البطولة لأول مرة· وبالرغم من ذلك فإنه يرى أن فرصتهم كبيرة للاحتفاظ باللقب للمرة الثانية حيث أنهم لم يهزموا حتى الآن وكل مباراة يخوضونها وفقاً لظروفها· يؤكد اللاعب الجرو أن الترجي اسم كبير ومكانته معروفة على مستوى العالم العربي وهم يلعبون للدفاع عن سمعة ناديهم، ويرى أن الفوز بكأس البطولة سيكون من نصيبهم إذا لعبوا مبارياتهم المقبلة بنفس المستوى السابق·· وحسب خبرته فهو يستطيع أن يؤكد أن الترجي هو الأقرب لحصد اللقب· وذكر الجرو أنه كان خائفاً من لقاء الزمالك الذي يعتبره واحدا من أفضل الفرق العربية والتعادل معه يفيد الترجي ويجعل مصير البطولة مربوطاً بأيدي لاعبيه·

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»