الاتحاد

الاقتصادي

ابن بطوطة يقدم 70 علامة تجارية للمرة الأولى في الإمارات


دبي- 'الاتحاد': من المتوقع أن يستقطب 'ابن بطوطة مول' آلاف الزوار من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في أعقاب الإعلان عن تقديم المركز لحوالي 70 علامة تجارية جديدة للمرة الأولى في دولة الإمارات·
ومنذ افتتاحه خلال شهر أبريل الماضي، استقطب 'ابن بطوطة مول' الذي يعد أكبر مركز تسوق في العالم ينقسم إلى ساحات مختلفة يتبع كل منها تصميما معماريا مميزا العديد من الأسماء الدولية المشهورة ويحتوي المركز حالياً على أكثر من 235 محلاً تجارياً مفتوحاً والعديد من المرافق الترفيهية الأخرى التي تتناسب مع تطلعات كافة أفراد الأسرة، ما يجعله يحظى باهتمام أعداد كبيرة من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي خلال الإجازة الصيفية إلى جانب الآلاف من المقيمين في مختلف إمارات الدولة·
وقال سلطان أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي لشركة 'نخيل': 'أدركنا أثناء مراحل تطوير وتصميم 'ابن بطوطة مول' ضرورة العمل على إضفاء طابع متفرد على المركز لضمان نجاحه، وخاصة في مدينة مثل دبي التي اكتسبت مكانة دولية مرموقة كوجهة مفضلة للتسوق· وانعكس هذا التوجه بوضوح على التصميمات المعمارية الرائعة للمركز والخلفية التاريخية لها والتي تعتبر عنصراً مميزاً· من جهة أخرى، حرصنا على اعتماد استراتيجية واضحة عند تأجير وحدات المركز بهدف توفير مزيج من المحال التجارية فريد من نوعه في دبي· وتتكامل كافة هذه العناصر لتزود زوار 'ابن بطوطة مول' بتجربة غير مسبوقة تتجاوز المفهوم التقليدي لعملية التسوق'·
ويعتبر الترفيه التثقيفي أحد العناصر الرئيسية التي يتمتع بها 'ابن بطوطة مول'· ويستطيع زوار المركز تتبع آثار رحلة تاريخية مشهورة خلال تجولهم في المركز، حيث يقوم دليل يرتدي أزياء القرن الرابع عشر بتسليط الضوء على مغامرات الرحالة العربي الأسطوري ابن بطوطة والتي تشكل الخلفية التاريخية للمفاهيم المعمارية المعتمدة في تصميمات مناطق المركز الست· وحرصت 'نخيل' على إتاحة إمكانية الوصول السريع المباشر إلى المركز عبر تشييد تقاطع خاص على شارع الشيخ زايد فضلاً عن توفير أماكن واسعة لانتظار السيارات· ويمثل هذا التقاطع إضافة قيمة تساهم في تخفيف حركة السير في شارع الشيخ زايد· وتضمن أماكن انتظار السيارات في المركز التي تتسع لأكثر من 5,000 سيارة استيعاب الضغط المتزايد على المركز من قبل الزوار·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»