الرئيسية

الاتحاد

مروحيات الجيش السوري تقصف مدينة يبرود بكثافة

ألقت مروحيات سورية براميل متفجرة بالقرب من مدينة يبرود التي تعد معقلا لمقاتلي المعارضة في منطقة القلمون اليوم الثلاثاء، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وجاءت الغارات بعد يوم من مقتل 15 مسلحا على الأقل في اشتباكات في يبرود الواقعة شمال دمشق، بحسب المرصد الذي أكد تقارير سابقة من نشطاء ميدانيين قالوا إن القتال لا يزال مستمرا للسيطرة على منطقة السحل بعد يوم من إعلان الجيش النظامي السوري سيطرته على تلك المنطقة بشكل تام.

وتقع السحل على مسافة ستة كيلومترات من يبرود، أبرز معاقل المعارضة في القلمون التي يحاول نظام الرئيس بشار الأسد استعادتها من خلال حملة عسكرية واسعة بدأت قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وتعد معركة يبرود في منطقة القلمون الجبلية، أساسية بالنسبة إلى حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب القوات النظامية منذ أشهر.

ويتهم الحزب "مجموعات تكفيرية" بتفخيخ سيارات في يبرود، وإرسالها عبر بلدة عرسال الحدودية في شرق لبنان، وتفجيرها في مناطق نفوذه قرب الحدود أو في الضاحية الجنوبية لبيروت.

اقرأ أيضا

الكويت المنارة