الاتحاد

الإمارات

"لينكد إن": محمد بن راشد الشخصية السياسية الأكثر متابعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

حساب محمد بن راشد على موقع "لينكد إن"

حساب محمد بن راشد على موقع "لينكد إن"

أكد موقع التواصل الاجتماعي "لينكد إن" أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "رعاه الله"، هو قائد الرأي والشخصية السياسية الأكثر متابعة td منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي يبلغ عدد الأعضاء على موقعها 30 مليون شخص إذ يتجاوز عدد متابعي سموه مليوني متابع.

جاء ذلك خلال جلسة "قوة صوتك"، التي تحدث فيها علي مطر رئيس "لينكد إن" الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن فعاليات اليوم الثاني لمنتدى الإعلام العربي، الذي يعقد دورته الثامنة عشرة بمشاركة 3000 من قيادات المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية وكبار الكتاب والمفكرين والمثقفين والأكاديميين والمهتمين بصناعة الإعلام ضمن التجمع السنوي الأكبر من نوعه والرائد في المنطقة العربية.

وقال مطر إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من أكثر القادة تأثيراً على مستوى العالم حيث يشارك سموه الناس آراءه وأفكاره وتجاربه وأنشطته ومبادراته بشكل مستمر ويتم التفاعل معها بشكل لافت من قبل أعضاء أكبر شبكة للمهنيين على مستوى العالم.

وأضاف رئيس "لينكد إن" الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن الشبكة تهدف إلى ربط المستخدمين والأعضاء حول العالم وتقديم قيمة مضافة لهم تمكنهم من الاطلاع على أحدث التطورات بشكل عام وعرض وتوفير الوظائف والمهارات التي تتطلبها تلك الوظائف سواء للخريجين الجدد الباحثين عن عمل أو الراغبين في تغيير مسارهم الوظيفي والانتقال لوظائف أخرى، مشيراً إلى أن عدد أعضاء الشبكة على المستوى العالمي حالياً يتجاوز 610 ملايين شخص و30 مليون شركة وتتاح على الشبكة حالياً 20 مليون فرصة وظيفية في مختلف المجالات و50 ألف مهارة إضافة إلى 90 ألف مدرسة عضو بالشبكة، وقال إنه في كل ثانية ينضم عضوان جديدان للشبكة.

على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نوه علي مطر إلى أن "لينكد إن" تضم حالياً 30 مليون عضو ارتفاعاً من 5 ملايين عضو عند تأسيس الشركة لمقرها الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في دبي عام 2012. كما تضم، في عضويتها حالياً، 832 ألف شركة وتعرض 147 ألف فرصة وظيفية و24 ألف مهارة وظيفية و30 ألف مدرسة.

وأشار إلى ثلاثة أسباب وراء انضمام الأشخاص للشبكة تتمثل في الاطلاع على المستجدات والتطورات والتواصل مع الآخرين وتعزيز المسيرة المهنية، موضحاً أن شبكات التواصل الاجتماعي تعد في الوقت الراهن منصة مهمة للتعبير عن الرسائل والأفكار من قبل الأفراد والمؤسسات بما في ذلك المؤسسات الإعلامية الشهيرة. ونوه إلى نتائج تقرير الثقة الرقمية الصادر عن "Business Insdier" الذي اعتبر "لينكد إن" أكثر وسائل التواصل الاجتماعي موثوقية عامي 2017 و2018.

وفي المجال الإعلامي، استعرض رئيس "لينكد إن" الشرق الأوسط وشمال أفريقيا دور "لينكد إن" كمنصة لنشر وإعادة نشر المواد الصحفية حيث انضم إليها نحو 85 ألف صحفي على مستوى العالم ضمن مجموعة "لينكد إن للصحافة" على الشبكة، مشيراً إلى نماذج إعلامية تستخدم هذه المنصة لنشر مقالاتها وأنشطتها. وأوضح أن الصحفيين يعيدون مشاركة المواد الصحفية على الشبكة أكثر من الآخرين بنسبة تصل إلى 237 في المائة. كما أن لديهم شبكة علاقات أكثر بنسبة 31 في المائة.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة