عدن (الاتحاد)

رصدت لجنة التحقيق اليمنية في انتهاكات حقوق الإنسان 776 واقعة انتهاك ارتكبتها ميليشيات الحوثي، أسفرت عن مقتل 408 مدنيين خلال 6 أشهر.
وعقدت اللجنة المدعومة من مجلس حقوق الإنسان الأممي بالعاصمة المؤقتة عدن، مؤتمراً صحفياً، أمس الخميس، بمناسبة إطلاق التقرير السادس، خلال الفترة منذ أغسطس/‏ آب 2018 وحتى 31 يناير/‏ كانون الثاني 2019.
ورصد التقرير إجمالي الحالات التي تم التحقيق فيها، خلال الفترة المذكورة، حيث بلغت 776 انتهاكاً، تسببت في مقتل 408 مدنيين بينهم 67 امرأة و89 طفلاً، وإصابة 711 آخرين منهم 95 طفلاً و131 امرأة. وكشف التقرير أن اللجنة حققت في 51 واقعة انتهاك متعلقة بتجنيد الأطفال واستخدامهم في الأعمال القتالية والعسكرية، حيث انفردت بجميعها ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.
كما حققت اللجنة في 44 حالة زراعة ألغام مضادة للأفراد محرمة دولياً، وتقع مسؤوليتها على الحوثيين، وأدت إلى مقتل 52 بينهم 4 سيدات و11 طفلاً وسقوط 30 جريحاً بينهم 8 سيدات و4 أطفال. وأشار التقرير إلى أنه حقق في 105 وقائع تهجير قسري شردت 980 مدنياً، و31 حالة تفجير حوثية للمنازل، مشيراً إلى التحقيق أيضاً في 9 حالات ادعاء، شملت الاعتداء والإضرار بأعيان وممتلكات ثقافية وتاريخية وبطواقم طبية ومنشآت صحية في عدد من محافظات البلاد، انفردت الميليشيات بارتكابها جميعاً أيضاً.