الاتحاد

كرة قدم

باركلي «الجزار الموهوب»

محمد حامد (دبي)

صحيح أن العنف والموهبة لا يجتمعان، إذ أن اللاعب الموهوب سواء كان مهاجماً أو مدافعاً أحرص ما يكون على تجنب العنف ضد المنافسين، إلا أن نجم إيفرتون الشاب روس باركلي حالة استثنائية في عالم كرة القدم، فهو اللاعب الذي يجمع كل شيء في مزيج واحد، حيث يملك الحماس الذي يصل إلى حد العنف، وهو ما تجلى في تدخله على لوفرين في «ديربي الميرسيسايد»، وهو الذي فعلها من قبل على حساب هندرسون، وهي تدخلات قد تنهي مسيرة لاعب منافس.
وبعيداً عن العنف، فإن باركلي البالغ 23 عاماً يملك الموهبة والمهارات الفردية، والقدرة على صناعة الأهداف، وصناعة فرص التهديف، وتسجيل الأهداف، فهو ثاني أكثر من صنعوا فرص التهديف في البريميرليج الموسم الجاري، وعلى الرغم من العرض السيء الذي قدمه أمام ليفربول في الديربي المثير إلا أنه يظل رهاناً مهماً لمستقبل الكرة الإنجليزية، وليس فريق إيفرتون فحسب.
باركلي أحرز 5 أهداف الموسم الحالي مع فريق إيفرتون، وهو أحد العناصر التي تحصل على فرصة للمشاركة في تشكيلة الإنجليز الأساسية منذ العام 2014، وإن كانت معاناته مستمرة على فترات يبتعد خلالها عن المنتخب، في ظل المشكلات التي يتسبب فيها الأداء العنيف، والحالة المزاجية المتقلبة للنجم الإنجليزي الواعد.
روي هودجسون المدير الفني السابق للمنتخب الإنجليزي، وصف باركلي بأنه مزيج فريد من فرانك لامبارد وبول جاسكوين، في إشارة إلى قدراته البدنية والمهارية، وقدرته على الهجوم والدفاع، والقيام بمهام متعددة في الملعب دون أن يشعر بالتعب أو الملل، وهو ما يسمى في عالم الساحرة «اللاعب المتكامل».
وامتدح تشافي هيرنانديز نجم البارسا السابق باركلي، واصفاً إياه بأنه يملك المهارات والقدرات اللازمة التي تؤهله للانضمام لفريق البارسا، وهي إشادة يحق لباركلي أن يفخر بها لأنها من لاعب مصنف كأحد أفضل نجوم الساحرة على مدار تاريخها، كما أن الملاعب الإنجليزية لم تنجب الكثير من النجوم الذين يتمتعون بالمهارات اللازمة التي تؤهلهم للاحتراف في الليجا والبارسا، حيث الأداء المهاري هو الأساس.

اقرأ أيضا