الاتحاد

الرياضي

فينجر: التقاعد شهادة وفاتي

فينجر

فينجر

لندن (أ ف ب)

أبقى مدرب نادي أرسنال الإنجليزي الفرنسي أرسين فينجر الغموض حول مستقبله مع النادي اللندني، قبل أشهر من انتهاء عقده معه، مشدداً على أن التقاعد بالنسبة إليه يعني «الموت».
وكان فينجر «67 عاماً»، الذي يتولى منصبه منذ نحو عقدين، أعلن سابقاً أنه اتخذ قراره بشأن مستقبله مع النادي، دون أن يكشف ماهيته. وتعرض فينجر لانتقادات واسعة ومطالبات من جماهير النادي بالرحيل، لا سيما أن أرسنال يحتل المركز السادس في ترتيب الدوري الإنجليزي، وأقُصِي بشكل مذلٍ من ثمن نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميونيخ الألماني (2-10 بمجموع الذهاب والإياب).
لكن فينجر شدد على رغبته في مواصلة التدريب، أكان مع أرسنال أم غيره، في الموسم المقبل، وسط تقارير صحفية عن اهتمام باريس سان جيرمان الفرنسي بالحصول على خدماته.
وقال المدرب المخضرم: التقاعد هو للشبان. بالنسبة إلى كبار السن، التقاعد هو شهادة وفاتي. أنا لا زلت أتابع كل مباراة في كرة القدم، وأجد ذلك مثيراً للاهتمام. وعلى رغم أن فينجر قاد أرسنال في أكثر من ألف مباراة بعد مسيرة في أندية فرنسية ويابانية، يشدد الفرنسي على توقه المستمر للعبة. وقال: بالطبع أنا متعطش، على كاهلي ضغط أكبر مما كان عليه الوضع قبل 20 عاماً «عندما أنضم إلى أرسنال»، إلا أن التعطش لا يزال على حاله. أكره الهزيمة، إلا أنني أتفهم المشجعين غير الراضين عن كل خسارة. الطريقة الوحيدة لتحقيق الفوز هي التضامن معاً ومع المشجعين وتقديم كل شيء حتى نهاية الموسم. وأضاف: هذا كل ما يمكننا القيام به. وأحرز أرسنال مع فينجر سلسلة ألقاب أهمها لقب الدوري الإنجليزي الممتاز مرتين عامي 2002 و2004.

اقرأ أيضا

برشلونة يتسلح بحصن الكامب نو وبميسي بعد انقضاء ثلث موسم الليجا