الاتحاد

الرئيسية

ضربة جوية تقتل 25 مسلحا في الرمادي

أعلن المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع العراقية الفريق الركن محمد العسكري أن ضربة جوية قتلت اليوم الثلاثاء 25 مسلحا في مدينة الرمادي التي يسيطر على بعض مناطقها مقاتلون من تنظيم القاعدة.

وأوضح العسكري في تصريح لوكالة فرانس برس "تمكنت القوة الجوية العراقية من رصد عدد من المركبات المحملة بالأسلحة الثقيلة في ساحة الملعب بالرمادي وتم استهدافهم بضربات صاروخية، ما أدى إلى مقتل 25 مسلحا وتدمير أسلحتهم".

وعاشت مدينة الرمادي المجاورة، ليلة من الاشتباكات قتل فيها أربعة مدنيين وامتدت حتى صباح اليوم، حاولت خلالها القوات الحكومية دخول مناطق يسيطر عليها مسلحو القاعدة.

في السياق ذاته، عززت القوات العراقية اليوم استعداداتها العسكرية قرب مدينة الفلوجة الواقعة تحت سيطرة مقاتلين موالين لتنظيم القاعدة، إلا أنها أكدت على أن مهاجمة هذه المدينة، أمر غير ممكن "الآن".

وقال ضابط في الشرطة العراقية برتبة نقيب يعمل في موقع قريب من شرق الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) لوكالة فرانس برس إن "الجيش أرسل اليوم تعزيزات جديدة تشمل دبابات وآليات إلى موقع يبعد نحو 15 كلم عن شرق الفلوجة"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

واستبعد المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع العراقية الفريق الركن محمد العسكري أن تقوم القوات العراقية باقتحام مدينة الفلوجة "الآن".

وقال العسكري في تصريح لفرانس برس "لا يمكن اقتحام الفلوجة الآن حفاظا على دماء أهاليها".

وأضاف "هناك تريث حتى الآن في حسم معركة الفلوجة وندعو أهالي الفلوجة لعدم إعطاء فرصة للمجرمين للعبث بأمن مدينتهم وعليهم إخراج المسلحين منها"، مشيرا رغم ذلك إلى أن السلطات تتلقى "استغاثات من العشائر والأهالي لتخليصهم من عناصر القاعدة".

واكد العسكري ان "قوات الجيش العراقي ما زالت خارج المدن في حين يسيطر عناصر داعش والقاعدة على قضاء الفلوجة"، في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، الفرع العراقي والسوري لتنظيم القاعدة.

وخسرت القوات الأمنية العراقية، السبت الفلوجة بعدما خرجت عن سيطرتها ووقعت في أيدي مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة.

كما سيطر المسلحون الموالون لتنظيم القاعدة على أجزاء من مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد)، تمكنت القوات الحكومية مدعومة بمسلحي العشائر من استعادة بعض منها.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين العراقية اليوم الثلاثاء أن مقرا للجيش استهدف بخمس قذائف هاون في مدينة تكريت (160 كم شمال غرب بغداد).

ونقلت شبكة "السومرية نيوز" التليفزيونية العراقية المستقلة عن مصدر قوله إن مسلحين مجهولين أطلقوا الليلة الماضية خمس قذائف هاون من مكان مجهول سقطت على مقر الفرقة الرابعة من الجيش العراقي الواقع على بعد 5 كم جنوب تكريت، دون معرفة حجم الخسائر.

وأضاف أن "قوة أمنية فرضت طوقا على المكان ونفذت عملية دهم وتفتيش بحثا عن المسلحين". وفي سياق متصل، أفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين أن جنديا قتل فيما أصيب اثنان آخران بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم شمال تكريت.

وقال المصدر، في تصريح لـ"السومرية نيوز"، إن عبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق عام يربط بين مدينتي تكريت وبيجي انفجرت الليلة الماضية "ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة 2 آخرين وإلحاق أضرار مادية بإحدى عجلات الدورية".

وأضاف المصدر أن "قوة أمنية فرضت طوقا على المكان ونقلت المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثة القتيل الى دائرة الطب العدلي فيما نفذت عملية دهم وتفتيش بحثا عن المسلحين".

اقرأ أيضا

ترامب: إذا رغبت إيران في الحوار فنحن راغبون أيضاً