الاتحاد

الرياضي

دوري اتصالات للدرجة الثانية

اعتلى فريق الخليج قمة الدرجة الثانية أمس مؤقتاً بعد فوزه على العروبة بصعوبة 2/·1
وبهذا تصدر أبناء خورفكان المسابقة برصيد 33 نقطة وبفارق نقطة عن بني ياس الذي تنتظره مواجهة اليوم بملعب العربي بأم القيوين وفوز السماوي وكذلك تعادله يعيد له قمته بفارق النقاط بالنسبة للفوز وفارق الأهداف في حالة التعادل بينما يفقدها في حالة خسارته·
وكان فريق العروبة صائد الكبار عنيداً كعادته ورفض الهزيمة وكاد أن يعود من عقر دار الخليج بنقطة لولا ضربة الجزاء التي أهدرها نجمه البرازيلي وهدافه باولو في الدقيقة ·90
جاء الشوط الأول متوسط المستوى ونجح خلاله فريق الخليج في حسمه لصالحه بالهدف الذي أحرزه نجمه الصاعد أحمد علي عبدالله في الدقيقة العاشرة بقذيفة خارج منطقة الجزاء· وسعى فريق العروبة إلى تحقيق التعادل قبل نهاية الشوط الأول ويوجه باولو قذيفة يتصدى لها حارس الخليج جابر جاسم ببراعة· وجرب النيجيري عباس مويوا محترف الخليج حظه هو الآخر بتسديدة قوية أخرجها حارس العروبة ببراعة·
وفي الشوط الثاني استغل عمر سعيد بالدقيقة 79 خطأ دفاعي وقام بقطع الكرة وتوغل وسدد قذيفة أدرك بها التعادل للعروبة· وينشط الخليج للحفاظ على ماء وجهه أمام جماهيره ولمواصلة مطاردته للسماوي وينجح طارق بلال في الدقيقة 85 بضربة رأس رائعة في احراز الهدف الثاني الذي رجح به كفة فريقه· ووسط دربكة يحتسب الحكم ضربة جزاء للعروبة إلا أن البرازيلي باولو أضاع آخر فرص التعادل باهدارها·
أدار اللقاء عبدالله كرم وساعده حسن عيسى وأحمد الطنيجي وحكم رابع د· عمار الجنيبي وراقبها بدر البدري·

ديارا سجل 5 أهداف
عجمان يمطر
مرمى الذيد بالثمانية

صدقي عبدالعزيز:

اكتسح فريق عجمان الذيد بثمانية أهداف نظيفة في لقائهما الذي جرى مساء أمس بنادي الذيد بعد مباراة سيطر عليها لاعبو عجمان باقتدار خاصة في شوط المباراة الثاني وكان شوط المباراة الأول قد انتهى بتقدم عجمان بهدف سجله المحترف ديارا من ضربة جزاء اثر ضربة داخل المنطقة في الدقيقة (35) ليرتفع رصيد عجمان إلى (26) نقطة بالمركز الرابع·
شهد اللقاء تسجيل المحترف ديارا لخمسة أهداف ليرفع رصيده إلى (17) هدفا في صدارة الهدافين· و جاء الشوط الأول متوسط المستوى فيما جاء الشوط الثاني لعباً ونتيجة لصالح فريق عجمان الذي أمطر مرمى الذيد بسبعة أهداف إضافية لينتهي اللقاء بثمانية أهداف· وسجل أهداف عجمان ديارا في الدقائق (35) من الشوط الأول والدقيقة الأولى من الشوط الثاني و(83) و(87) و(89) فيما أضاف محمد زهران هدفاً بالدقيقة (51) بتسديدة قوية وأضاف وسيم البنا هدفا في الدقيقة (66) بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة في الزاوية العليا للمرمى وعلي خميس في الدقيقة (73) اثر تبادله للكرة مع ديارا لينفرد ويلعبها بحرفنة من فوق حارس مرمى الذيد·
أدار المباراة الحكم حمد علي يوسف وعاونه سعيد الحوطي وعلي عبدالله والحكم الرابع سلطان سحوه وراقبها ناصر عبدالله وأشهر البطاقة الصفراء لكل من ناصر ربيع والمحترف زياد العروسي من الذيد وجاسم علي من عجمان·

الحمرية يتخطى دبا الفجيرة

انتزع فريق الحمرية فوزاً غالياً على دبا الفجيرة بفوزه (2/1) بعد مباراة ساخنة خاصة في شوطها الثاني والذي نجح خلاله لاعبو الحمرية في قلب موازين المباراة لصالحهم وتحويل تأخرهم بهدف في الشوط الأول لصالح دبا الفجيرة لفوز غال بهدفين لهدف·
وكان شوط المباراة الأول قد انتهى بتقدم دبا الفجيرة (1/صفر) بعد أن نجح راشد أحمد في تحويل الكرة المرفوعة من عبيد راشد أفضل لاعبي اللقاء برأسية قوية في مرمى الحمرية·· ولم يشهد الشوط أداء قويا وجاء متوسطاً في الشوط الثاني بعد أن تعادل الحمرية وتقدم بواسطة لاعبه المحترف ماركوس بيريرا الذي سجل هدفي الحمرية في الدقائق (5 و10) ليتحول اللقاء بعدها لصالح دبا الفجيرة الذي ضغط بقوة وسيطر على مجريات اللقاء دون استثمار للفرص العديدة التي لاحت لهم للتسجيل وتعاطفت العارضة مع الحمرية بتصديها لتسديدة لامين جاي من ضربة حرة خارج المنطقة في الدقيقة (40) لتحرم دبا الفجيرة من التعادل وليرفع الحمرية رصيده إلى (13) نقطة ويبقى دبا على رصيده (19) نقطة·
أدار المباراة الحكم سلطان المرزوقي وعاونه على الخطوط ابراهيم حسن وزايد داوود والحكم الرابع عبدالله ناجي وراقب اللقاء يونس حسن· وأشهر البطاقة الصفراء لكل من عيسى عبدالله من الحمرية وعبدالله الخديم وراشد المسجل من دبا الفجيرة·

مباراتان في ختام الجولة اليوم
صدارة بني ياس في اختبار العربي

سالم الشرهان:

تختتم اليوم منافسات الجولة بإقامة مباراتين قويتين جدا تجمع الأول بني ياس( المتصدر ) مع العربي في أم القيوين حيث ستكون الصدارة السماوية في اختبار جديد وحقيقي فيما تجمع المباراة الثانية رأس الخيمة والفجيرة في موقعة أخرى لاتقل أهمية عن الأولى·
ويذهب بني ياس بصدارته إلى العربي في مباراة مثيرة وهي في نفس الوقت اختبار للصدارة السماوية وستحمل في شوطيها إثارة وحماساً نظرا لأهمية المباراة للضيف تحديدا الذي يملك حاليا 32 نقطة ويطمح إلى تأكيد صدارته من خلال فوزه ووصوله إلى النقطة الـ ،35 بينما سيحاول العربي على تحقيق المفاجأة بإيقاف تقدم السماوي·
وفي المقابل يشهد إستاد خليفة بن زايد مباراة من العيار الثقيل تجمع رأس الخيمة بضيفه الفجيرة في مباراة فك الارتباط بينهما حيث يتساويان في النقاط فلكل منهما 24 نقطة وبالتالي كل فريق يطمح لتجاوز الآخر ولهذا صنفت مباراة الفريقين اليوم على أنها أبرز وأقوى مباراة في الجولة·

رأس الخيمة * الفجيرة
صدام القمة

لقاء رأس الخيمة مع الفجيرة والذي يستضيفه ستاد خليفة بن زايد بنادي رأس الخيمة فهو مواجهة من العيار الثقيل وصدام غاية في الصعوبة وهو لقاء فك الارتباط بين الفريقين نظرا لتساويهما في النقاط حيث يملك كل منهما في رصيده 24 نقطة وفارق الأهداف فقط الذي حدد مركزيهما حيث يأتي صاحب الضيافة رأس الخيمة في المركز الخامس بينما منافسه يأتي في المركز الرابع·
المباراة بشكل عام صعبة وينتظر أن تكون قوية ويصعب التكهن بنتيجتها كما أن هناك فرقا أخرى تهمها النتيجة وليس الفريقين ·· فعجمان والعروبة ودبي ودبا الحصن ينظران إليها باهتمام كبير حيث يتمنون بكل تأكيد انتهائها بالتعادل حتى لا يبتعد الفائز عنهما كثيرا·
وبغض النظر عن أماني وآمال تلك الفرق فإن الفريقين لاشك أنهما يتطلعان للفوز على حساب الآخر ، رأس الخيمة ينظر إلى المباراة بأنها ربما تكون الفرصة الأخيرة له لتأكيد أحقيته في المنافسة على الصعود حيث كشفت النتائج الأخيرة رغبة أبناء رأس الخيمة في المنافسة وفرض اسم الفريق بقوة كواحد من أهم الفرق تطلعاً إلى المراكز الأعلى وبالذات الصعود لذا فهو سيسعى إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لحصد النقاط الثلاث·
في المقابل فإن أبناء الفجيرة يتطلعون بكل قوتهم على غرار رأس الخيمة إلى تحقيق الفوز برغم معرفتهم بقوة منافسهم إلا أن ذلك لن يمنعهم من التفكير في حصد النقاط الثلاث دافعهم في ذلك امتلاكهم للعديد من الأسلحة التي من شأنها أن تساعدهم إلى الوصول لهدفهم وغايتهم أبرزها خط الهجوم الذي يستطيع التسجيل من أنصاف الفرص·
ومن هذا المنطلق فإن العيون ستكون محل ترقب لمباراة اليوم طوال شوطي لقاء الفريقين الذي سيكون الفوز القاسم المشترك بينهما في اللقاء الساخن والمثير فالفوز سيقود صاحبه لقطع خطوة كبيرة نحو تحقيق طموحاته، بينما الخاسر قد يضع طموحاته في مهب الريح خاصة في ظل تقارب النقاط بينه وبين من خلفه، نتمنى في النهاية وبعيدا عن النتيجة ان تخرج المباراة بمستوى راق وأداء جيد يعكس موقف الفريقين وأهمية المباراة وان تكون بعيدة عن الشد العصبي والتوتر وأن يسودها روح العطاء والحماس داخل أرضية الملعب·
العربي* بني ياس
امتحان جديد

لقاء صعب ذلك اللقاء الذي سيجمع بني ياس متصدر المسابقة برصيد 32 نقطة والعربي صاحب الأرض برصيد 16 نقطة في المركز الحادي عشر الذي يهوى اللعب أمام الكبار خاصة عندما يلعب على ملعبه مما يجعل لقاءه مع المتصدر من أقوى مواجهات الجولة وأصعبها لكونها تحمل أكثر من سبب لتكون مواجهة قمة بين الفريقين اللذين يعتبران من الفرق القوية في المسابقة والقادرة على الفوز في أية لحظة ومن الطبيعي أن تكون مباراتهما من المباريات القوية·
أبناء بني ياس يدخلون اللقاء بهدف مواصلة التواجد في الصدارة وتأكيد الجدارة من جولة إلى أخرى خاصة وأن الفريق ينعم بالاستقرار الفني والمعنوي والنفسي وهي عوامل ستساهم بكل تأكيد للوصول بأي فريق لتحقيق الهدف الذي يرمي إليه ولا شرط في أن صاحب الصدارة وضع منذ البداية في اعتباره تحقيق هدف لا ثان له وهو العودة من جديد لدوري الأضواء والشهرة وحتى الآن فهو يسلك الطريق الصحيح من خلال تصدره للمسابقة ونتائجه المتميزة والصريحة وهو يسعى اليوم بتدعيمها بفوز جديد على حساب أبناء العربي الذين يقفون بعيداً كل البعد عن الصفوف الأمامية إلا أن ذلك لن يمنعهم من تسجيل نتيجة ايجابية أمام المتصدر ولو حدث ذلك سيكون قد قدم خدمة جليلة لتلك الفرق التي تترقب وتنتظر أي تعثر للمتصدر ، فهل ينجح العربي في تحقيق المفاجأة بإيقاف تقدم بني ياس وبالتالي يكون قد عوض خسارته أمام الفجيرة(2/1) من جهة وأشعل المنافسة من جهة أخرى بالرغم من معرفته المسبقة بصعوبة المهمة كونه سيواجه المتصدر الذي يسعى الى مواصلة صدارته والابتعاد بها كثيرا عن ملاحقيه وهو قادم إلى ديار العربي بهدف تحقيق الفوز الذي أصبح الهدف الدائم للفريق في كافة المباريات بلا استثناء ونتائجه الأخيرة تؤكد ذلك فهو يخطو بثبات من فوز لآخر وصولا للهدف الأهم ألا وهو الصعود إلى دوري الأضواء والشهرة خاصة وأن الفريق يملك من إمكانات قادر على تحقيق هدفه حتى قبل نهاية المسابقة في حال استمراره بنفس القوة والاستقرار السلاح المهم لنجاح مسيرة أي فريق·
فهل سينجح السماوي في تأكيد أحقيته بهذه الصدارة من خلال تمسكه بها،أم انه سيتمكن العربي من تحقيق ما عجزت عنه معظم الفرق وبالتالي فتح الباب على مصراعيه أمام الفرق الأخرى بالذات الخليج والاتحاد من الاقتراب أكثر من الصدارة ، من هنا نتوقع أن المباراة ربما اتجهت إلى الإثارة والسخونة والندية ما بين الفريقين·

اقرأ أيضا

«الأحمر» ينتزع اللقب الأول البحرين بطلاً لخليجي 24