الاتحاد

الرئيسية

"الجامعة العربية" ترحب بمبادرة الإمارات تأسيس "مجموعة عربية للتعاون الفضائي"

سلطان المنصوري يرأس وفد الدولة في الاجتماع الوزاري التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية

سلطان المنصوري يرأس وفد الدولة في الاجتماع الوزاري التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية

رحب المجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية بجهود ومبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة إنشاء "المجموعة العربية للتعاون الفضائي" وذلك على هامش الدورة الثانية لمؤتمر الفضاء العالمي في أبوظبي خلال الفترة ما بين 19 و21 مارس الجاري.

 جاء ذلك خلال اجتماع المجلس، اليوم الخميس، في تونس العاصمة على المستوى الوزاري التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بدورته العادية الثلاثين المقرر عقدها الأحد المقبل وذلك بمشاركة وفد رسمي من دولة الإمارات برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد وهو الاجتماع الذي شهد تضامناً واسعاً من جانب وفود الدول العربية مع المبادرات التي أعلنت عنها الدولة في قطاع الفضاء.

 وثمن المجلس دور الإمارات واسهاماتها في تطوير التعاون العربي في مجال علوم الفضاء واستخداماته لصالح تقدم الدول العربية. ورحب بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، "رعاه الله" تخصيص مشروع قمر صناعي يعمل عليه العلماء العرب كأول مبادرة تعاون في نطاق "المجموعة العربية للتعاون الفضائي" الأمر الذي لاقى تضامناً واسعاً من وفود الدول العربية المشاركة.

 ضم وفد الدولة المشارك سعادة محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وسعادة محمد صالح شلواح، مستشار وزير الاقتصاد.

 وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري إن دولة الإمارات وبتوجيهات من قيادتها الرشيدة حريصة على دعم العمل العربي المشترك وتعزيز التكامل العربي في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية، لا سيما تلك التي باتت تمثل اليوم محاور رئيسية للتنمية المستقبلية وبناء اقتصادات قادرة على مواكبة التطورات والاتجاهات الحديثة التي تؤثر في حركة الاقتصاد العالمي، ومن أبرزها الابتكار والتكنولوجيا والاقتصاد الرقمي والتقدم العلمي والمعرفة، مشيراً إلى أن قطاع الفضاء يمثل أحد أهم تلك المجالات ويعد ركيزة مهمة في اقتصادات المستقبل.

 وأضاف معاليه أن ترحيب المجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية، اليوم، بمبادرة دولة الإمارات إنشاء "المجموعة العربية للتعاون الفضائي" وإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تخصيص مشروع قمر صناعي يعمل عليه العلماء العرب كأول مبادرة من مبادرات المجموعة يعكس حكمة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات والتزامها الإيجابي والمثمر بدعم الجهود التنموية العربية ودفع مسيرة العمل العربي المشترك من خلال مبادرات فعالة وملموسة تسهم في النهوض بالبلدان العربية وتحقيق الازدهار للشعوب العربية.

 وتوجه معالي المنصوري بالشكر للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على إشادته بجهود دولة الإمارات ومبادراتها في هذا الإطار ودعوته إلى مواكبة تلك المبادرات وحث العلماء العرب على الانخراط في مشروع القمر الصناعي والاستفادة منه.

 وأثنى على تضامن وفود الدول العربية مع مبادرات الدولة في هذا الصدد، مؤكداً أن هذه الخطوة من شأنها أن تؤسس لقفزات علمية وعملية كبيرة في قدرات الدول العربية في قطاع الفضاء، وتعزز فرصها في الاستفادة منه لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية، وتحسين حياة الفرد العربي وتوسيع الموارد العربية في مختلف المجالات.

 وقد ناقش اجتماع المجلس عدداً من المحاور الاقتصادية والاجتماعية الأخرى المطروحة على جدول أعماله، والمقرر رفعها إلى اجتماع القمة العربية الأحد المقبل وأبرزها الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة، والتحرك العربي في مفاوضات تغير المناخ والتعامل مع قضايا تغير المناخ، وشرعة أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا في المنطقة العربية، والاستراتيجية العربية لكبار السن، وخطة العمل العربية لمعالجة الأسباب المؤدية للإرهاب.

اقرأ أيضا