الاتحاد

الرياضي

فيراتي: «الباريسي» لم يمت.. والفوز رد على أسابيع النكسة

لاعبو سان جيرمان خلال التتويج بكأس الرابطة (إي بي أيه)

لاعبو سان جيرمان خلال التتويج بكأس الرابطة (إي بي أيه)

أنور إبراهيم (القاهرة)

توج باريس سان جيرمان بلقب بطولة كأس الرابطة الفرنسية، بعدما تغلب على موناكو 4 /‏‏ 1 في المباراة النهائية للبطولة، والتي أقيمت على ملعب «بارك أولمبيك ليون» معقل فريق ليون.
وافتتح لاعب خط الوسط الألماني جوليان دراكسلر التسجيل لباريس سان جيرمان في بداية المباراة، ثم أدرك ثوماس ليمار التعادل لموناكو، قبل أن يتقدم سان جيرمان مجدداً بهدف للنجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.
وفي الشوط الثاني، عزز النجم الأوروجواياني أدينسون كافاني تقدم سان جيرمان بالهدف الثالث، ثم اختتم التسجيل بالهدف الثاني له والرابع للفريق.
وجاءت المباراة هجومية وشهدت العديد من الفرص التهديفية على مدار شوطيها، مع تفوق باريس سان جيرمان في السيطرة والضغط الهجومي لفترات أطول، وهو ما ترجمه فريق العاصمة إلى الفوز برباعية ليتوج عن جدارة باللقب، في حضور شخصيات بارزة على رأسها الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، والأمير ألبير الثاني أمير موناكو.
وبات سان جيرمان أول فريق يتوج باللقب لأربعة مواسم متتالية، متفوقاً على مارسيليا، الذي أحرز البطولة في 2010 و2011 و2012، كما عزز سان جيرمان موقعه في صدارة قائمة الفرق الأكثر تتويجاً بكأس الرابطة برصيد 7 ألقاب، مقابل ثلاثة ألقاب لكل من مرسيليا وبوردو أقرب ملاحقيه.
يأتي هذا فيما أبدى نجم خط الوسط الإيطالي ماركو فيراتي، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، سعادته الغامرة ورضاه التام عن الفوز الكبير الذي حققه فريقه على منافسه العنيد فريق موناكو، وأكد قائلاً: لقد أثبتنا للجميع أننا فريق لم ينته بعد. وقال فيراتي في تصريحات لشبكة «مونت كارلو سبورت»: حققنا فوزاً تاريخياً لأن تلك هي المرة الرابعة على التوالي التي يفوز بها «بي أس جي» بتلك البطولة والمرة السابعة على امتداد تاريخها. وأضاف فيراتي: كان لهذا الفوز مذاق مختلف وخاص جداً؛ لأنه تحقق على متصدر الدوري موناكو، وأيضاً لأنه يعني أن النادي الباريسي لم يمت هذا الموسم.
وتابع فيراتي الذي كان أحد نجوم المباراة، قائلاً: أثبتنا للجميع أننا فريق كبير ورددنا على أولئك الذين شككوا في قدراتنا واعتقدوا أننا انتهينا. وأضاف: هذا الفوز بمثابة ثأر من كل الأسابيع الماضية التي أعقبت نكسة السقوط في «كامب نو» على يد برشلونة في ربع نهائي «الشامبيونزليج». ولم يحدد فيراتي بالاسم الذين يقصدهم بهجومه وإنما اكتفى بالرد عليهم، قائلاً: تعرضنا للكثير من السباب والسخرية والشماتة وافتقدنا الاحترام في الآونة الأخيرة، والكل كان يتحدث عنا وكأننا فريق انتهى تماماً، ونسى الناس أننا صنعنا تاريخ فرنسا طوال أربع سنوات. وواصل: ما حققناه هو انتصار للمجموعة.. إنه انتصارنا جميعاً.. وهدفنا القادم هو الاحتفاظ بلقب الدوري الفرنسي «ليج آن».
جدير بالذكر أن فريق باريس سان جيرمان كان تعرض لهجوم شديد وانتقادات لاذعة في أعقاب الهزيمة الثقيلة التي مني بها من فريق برشلونة ( 1/‏‏ 6) في مباراة «الريمونتادا» الشهيرة في استاد كامب نو في عودة ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي، وخروجه من البطولة بعد أن كان قد فاز في مباراة الذهاب 4/‏‏صفر.
ومن جهة أخرى، نجح النجم الأوروجواياني الهداف أدينسون كافاني بالهدفين الثالث والرابع، اللذين سجلهما في مرمى موناكو، في أن يحطم رقماً قياسياً سابقاً باسم الهداف البرتغالي بيدرو ميجويل باوليتا لاعب سان جيرمان السابق في هذه المسابقة، إذ رفع كافاني رصيده إلى 12 هدفاً، بينما توقف رصيد باوليتا عند 10 أهداف فقط. يذكر أن هذا هو نهائي الكأس الثالث الذي يسجل فيه كافاني ثنائية، بعد أن فعلها في نهائي2014 و2015.

اقرأ أيضا

تعادل مخيب جديد لمصر مع جزر القمر