الاتحاد

الرياضي

دجيكو يكتب تاريخاً في روما

دجيكو حقق رقماً قياسياً جديداً مع روما (أ ف ب)

دجيكو حقق رقماً قياسياً جديداً مع روما (أ ف ب)

روما (رويترز)

تصدر إيدن دجيكو قائمة هدافي الدوري الإيطالي وسجل رقماً قياسياً في عدد الأهداف في موسم واحد مع روما، بعدما أحرز هدفي الفوز 2-صفر على إمبولي، ليقلص الفارق مع يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي إلى 5 نقاط.
وسجل دجيكو الهدف الأولى مستفيدا من ركلة ركنية وتابع تمريرة محمد صلاح ليضيف الهدف الثاني، ويرفع رصيده إلى 23 هدفاً في الدوري هذا الموسم ويجتاز أندريا بيلوتي مهاجم تورينو.
ورفع دجيكو رصيده إلى 33 هدفاً في كل المسابقات في الموسم الجاري، ليجتاز الرقم السابق في روما والمسجل باسم القائد المخضرم فرانشيسكو توتي برصيد 32 هدفاً بموسم 2006-2007.
واستبدل دجيكو بزميله توتي وحظي بتحية حارة من المشجعين في الاستاد الأولمبي بالعاصمة الإيطالية.
ولعب روما من دون لاعبي الوسط كيفن ستروتمان ودانييلي دي روسي بسبب الإيقاف والإصابة على الترتيب، وبدا في البداية أنه يفتقر للسيطرة أمام إمبولي الذي يتقدم بمركز واحد على منطقة الهبوط وخسر مبارياته الست الأخيرة.
وحُرم المهاجم السنغالي ميامي تيام، المعار لإمبولي من يوفنتوس، من ركلة جزاء في البداية، بعد أن أعاقه الحارس فويتشيخ شتينسني لكن الحكم اعتبره متسللًا في قرار قاس.
وتعين بعد ذلك على الحارس البولندي الدولي شتينسني التصدي بشكل رائع لتسديدة جيدو ماريلونجو وإبعادها لركلة ركنية ليحافظ على تقدم روما مع بداية الشوط الثاني.
ويحتل روما المركز الثاني برصيد 68 نقطة وبات على بعد خمس نقاط من يوفنتوس المتصدر، الذي لعب في ضيافة نابولي صاحب المركز الثالث أمس، في أول مباراة للمهاجم جونزالو هيجوين في استاد سان باولو منذ رحيله المثير للجدل الصيف الماضي.
وحافظ لاتسيو على آماله في احتلال المركز الثالث بالدوري، بعدما سجل المدافع فرانشيسكو أتشيربي هدفاً بالخطأ في مرماه ليمنحه الفوز 2-1 على ساسولو.
ومنح دومينيكو بيراردي التقدم لأصحاب الأرض من ركلة جزاء في الدقيقة 26 قبل أن يدرك الإيطالي الدولي تشيرو ايموبيلي التعادل للاتسيو وهو الهدف 18 له في الدوري هذا الموسم.
وكان لاتسيو أكثر قوة في الشوط الثاني واستخدم المدرب سيموني إنزاجي تغييراته الثلاثة بحثا عن الفوز. وأثمر تغييره الأخير عن هدف الفوز عندما لعب كريستيانو لومباردي تمريرة عرضية منخفضة حولها أتشيربي إلى شباك فريقه.

اقرأ أيضا

التانجو بقيادة ميسي يحلم بالثأر من السامبا