الاتحاد

الرياضي

«الأبيض» ينتظر «المدرب 15» في التصفيات

دبي (الاتحاد)

شهد مشوار «الأبيض» في تصفيات المونديال، منذ أول مشاركة في نسخة عام 1986، العديد من حالات الإقالة والاستقالة للمدربين الذين قادوا المنتخب خلال تسع نسخ لتصفيات المونديال، وشهدت أول أربع مشاركات لمنتخبنا استقراراً للأجهزة الفنية في المشوار، بداية بالبرازيلي كارلوس ألبرتو، والذي أشرف على الأبيض في تصفيات 1986 في أربع مباريات، أعقبه مواطنه زاجالو صاحب الإنجاز التاريخي في التأهل إلى مونديال إيطاليا 1990، بعد أن خاض «الأبيض» 9 مباريات، حقق خلالها الفوز في أربع مباريات، والتعادل في 4 مباريات أخرى، مقابل الخسارة في واحدة.
وقاد البولندي بيتشنيك «الأبيض» في ثماني مباريات في تصفيات مونديال 1994، أعقبه البرازيلي لوري ساندري، والذي أشرف على المنتخب في 12 مباراة، حقق خلالها الفوز في 5 مباريات، والتعادل في 4 لقاءات والخسارة في ثلاث مواجهات.
وشهد مشوار المنتخب في تصفيات 2002، حضور ثلاثة مدربين على التوالي، بداية بالهولندي تيتي ريخيس، والذي أشرف على «الأبيض» في 7 مباريات، والفرنسي هنري ميشيل «5 مباريات»، وعبدالله صقر «4 مباريات»، في المقابل وُجد في تصفيات مونديال 2010 الفرنسيان ميتسو «10 مباريات»، ومواطنه دومنيك الذي أشرف على 6 مباريات، وتكرر السيناريو ذاته في تصفيات مونديال البرازيل 2014 بوجود المدربين السولفيني كاتانيتش «4 مباريات»، وعبدالله مسفر «4 مباريات».
وسيكون المدرب القادم، والذي سيخلف مهدي علي، على رأس القائمة الفنية لـ «الأبيض» الـ15 في مشوار «الأبيض» في التصفيات، بعد أن أشرف الأخير على 15 مباراة حقق الفوز في 8 مباريات، والتعادل في مباراتين والخسارة في خمس مباريات أخرى.

اقرأ أيضا

التعادل السلبي يحسم لقاء النصر والجزيرة