الإمارات

الاتحاد

شرطة دبي تعزز التوعية الأمنية لطلبة المدارس الخاصة

دبي (الاتحاد) - بحثت إدارة التوعية الأمنية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية إطلاق مسابقة شرطة دبي للتوعية الأمنية الذكية تستهدف طلبة المدارس الخاصة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى الهيئة بدبي، بحضور الرائد محمد سالم المهيري، رئيس قسم التوعية من الجريمة، وذياب عطا مسؤول شعبة توعية الجاليات الأجنبية، وهبه العوضي، منسق إعلامي ومن جانب الهيئة حضرت هند المعلا، رئيس قسم المشاركات المجتمعية، وعائشة سرور، رئيس المشاركة المجتمعية.
وأكد الرائد المهيري أن توجهات القيادة العليا في شأن انتهاج مبدأ التوعية الأمنية واضحة ومفعلة، حيث باتت البرامج والخطط التوعية المتنوعة ومع مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية قائمة وناجحة بالفعل، لافتاً إلى أنها باتت تتجه اليوم إلى التوعية الذكية انسجاماً مع توجهات حكومة دبي الذكية وبتوجيهات مباشرة من القيادة العليا في شرطة دبي، وبمتابعة اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، والعقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا، مدير إدارة التوعية الأمنية.
وأوضح أن المسابقات التنافسية أحد أبرز الأساليب التوعية التي تنتهجها إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي، لاسيما بين الفئات الطلابية من أجل استغلال طاقاتهم بشكل إيجابي وتوجيهها في التنافس المشروع من خلال قيامهم بإعداد مشروعات تعتمد على التطبيقات الذكية، وتحمل مضامين تربوية وتوعوية لنظرائهم، باعتبار أن هذه الفئات هي الأقدر على تلمس احتياجاتها والتعرف على الطرق الأمثل لجذب انتباههم والتأثير فيهم.
وأشار إلى أن هذه المسابقة تعتبر الثانية التي توجهها شرطة دبي للمدارس في الدولة، حيث استهدفت مدارس القطاع الحكومي في مسابقة توعية نظمتها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، لافتاً إلى أن هذه المسابقة تعد الأولى التي توجهها إدارة التوعية الأمنية لطلبة المدارس الخاصة بدبي بالتعاون والتنسيق مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية، الجهة المسؤولة عن قطاع التعليم الخاص من أجل وضع خطة تنفيذية للمسابقة وآليات التنفيذ وكيفية الإعلان عنها والجوائز المرصودة لها.
ولفت رئيس قسم التوعية من الجريمة إلى تحديد أربعة موضوعات رئيسية، ضمن الجائزة تتمثل في مخاطر استخدام الإنترنت والمخدرات والتحرش الجنسي بالأطفال والسرعة الزائدة، من خلال إعداد مادة فلمية على شكل فيديو كليب مدته لا تتجاوز الـ 60 ثانية كحد أقصى، ويتم عرضه على مواقع التواصل الاجتماعي للتعرف على أكثر المواد متابعة وتأثيراً بالطلبة.
وأشاد الرائد المهيري بالجهد الكبير الذي تبذله هيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية بدبي في تطوير التعليم والارتقاء به، مثنياً بشكل خاص على قسم المشاركات المجتمعية وتعاونه الكبير في الإعداد والتنظيم لمسابقة شرطة دبي الذكية، وهو الأمر غير المستغرب على مؤسسات وهيئات حكومة دبي التي تعمل كفريق واحد تحت مظلة حكومة دبي.
وأشادت هند المعلا، رئيس قسم المشاركة المجتمعية، بمبادرات شرطة دبي في شتى المجالات التربوية وتصميم البرامج الأمنية الرائدة، لاسيما مسابقة شرطة دبي للتوعية الذكية بوصفها مبادرة ناجحة، وهي أحد الأساليب الجاذبة للفئة المستهدفة بالنظر لكون موضوعات المسابقة والتنافس عبر استعراض قدرات الطلاب التقنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى وجود الدعم المادي للمراكز الثلاثة الأولى.

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020