الاتحاد

الاقتصادي

العراق يتعهد تنفيذاً كاملاً لاتفاق خفض إنتاج النفط

عامل في حقل نفطي عراقي (رويترز)

عامل في حقل نفطي عراقي (رويترز)

عواصم (رويترز)

قال محمد باركيندو، الأمين العام لمنظمة أوبك أمس، إن العراق أعطى تطمينات للمنظمة بأنه سيلتزم التزاماً كاملاً باتفاق خفض المعروض النفطي الهادف إلى تعزيز أسعار الخام.
وقال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، للصحفيين بعد كلمة ألقاها في مؤتمر في العاصمة العراقية بغداد حضره باركيندو، إن العراق ملتزم الآن بنسبة 98 ? اتفاق خفض الإنتاج. وأبلغ باركيندو المؤتمر أن مستوى الالتزام بالاتفاق المبرم بين المنتجين من داخل أوبك وخارجها على خفض المعروض في نهاية العام الماضي، «مشجع».
وقال إن مستوى الالتزام العام لمنتجي النفط بالتخفيضات بلغ 86 ? في يناير و94 ? في فبراير الماضي. وأشار إلى أن السوق تتوازن بالفعل مضيفا أن مخزونات النفط تنخفض. ووصف باركيندو الاجتماعات التي عقدها مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وقادة عراقيين آخرين في بغداد بأنها كانت «بناءة جداً».
وعبر اللعيبي عن رضاه بالاتفاق الحالي لكنه امتنع عن قول ما إذا كان العراق يدعم تمديده أم لا تاركا القرار لاجتماع وزاري مرتقب لأوبك في مايو المقبل. وقال إن الاتفاق الحالي «يتضمن العديد من العناصر الإيجابية وحقق الكثير من الأهداف والعمل مستمر للوصول إلى خفض 1.8» مليون برميل يوميا كما اتفقت أوبك و11 من المنتجين المستقلين من بينهم روسيا خلال النصف الأول من العام 2017.
وقال اللعيبي إنه في حين يلتزم العراق تحقيق هدف خفض الإنتاج بالكامل، فإنه سيمضي في تنفيذ مشروعات لرفع الطاقة الإنتاجية إلى خمسة ملايين برميل يوميا. وأضاف أن العراق، ثاني أكبر منتج للنفط داخل أوبك بعد السعودية، سيمضي بالتوازي مع ذلك في خطط التنقيب لزيادة احتياطياته بما يعادل 15 مليار برميل يوميا في 2018 إلى 178 مليار برميل.
وأشار إلى أن خطط زيادة الطاقة الإنتاجية من الحقول الموجودة تشمل خطة لحقن مياه البحر.
وقال إن إنتاج العراق من الغاز الطبيعي سيتضاعف لثلاثة أمثاله إلى 1700 مليون قدم مكعبة يوميا بحلول العام 2018 مع تنفيذ العراق مشروعات للحد من حرق الغاز. وقال أمام مؤتمر الطاقة في بغداد إن إنتاج الغاز سيرتفع إلى 1400 مليون قدم مكعبة يوميا في 2017 من 650 ألف قدم مكعبة يوميا في 2016.
من ناحية أخرى، أظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية أمس، أن إنتاج روسيا من النفط بلغ 11.05 مليون برميل يوميا في مارس الماضي انخفاضا من 11.11 مليون برميل يوميا في فبراير. وبلغ الإنتاج 46.739 مليون طن مقابل 42.434 مليون في فبراير. بينما بلغ إنتاج الغاز 58.79 مليار متر مكعب الشهر الماضي بما يعادل 1.9 مليار متر مكعب يوميا مقابل 58.52 مليار متر مكعب في فبراير.
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن روسيا ستخفض إنتاجها النفطي 200 ألف برميل يوميا نهاية الربع الأول من العام وبنحو 300 ألف برميل يوميا نهاية أبريل الجاري.
وأظهر مسح لرويترز أن محللي النفط أصبحوا أكثر تشككا في أن اتفاق أوبك لخفض الإنتاج سيكون كافيا لموازنة أثر الزيادة في الإنتاج الأميركي ولا يتوقعون أن تصل الأسعار إلى 60 دولارا للبرميل حتى مطلع العام المقبل.
ويرجع الانخفاض في إنتاج روسيا النفطي في مارس إلى تراجع إنتاج الشركات الصغيرة 1.1 ? على أساس شهري.

قفزة متوقعة في صادرات البرازيل
ريو دي جانيرو (رويترز)

يتوقع أن ترتفع صادرات البرازيل النفطية بقوة في العام الحالي، في وقت تعزز الاستثمارات الضخمة الإنتاج الجديد وتجذب خاماتها الخفيفة المزيد من المشترين لاسيما في الصين والهند. ومن المنتظر أن يزيد الإنتاج 210 آلاف برميل يوميا في 2017 وهو ما يضع البرازيل في المرتبة الثانية من حيث حجم الإمدادات الإضافية بعد الولايات المتحدة بين المنتجين غير الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك). وزيادة إنتاج الولايات المتحدة والبرازيل من العوامل التي تعرقل جهودا تقودها أوبك لرفع أسعار النفط الخام عن طريق تخفيضات الإنتاج.
وسيستمر نمو الصادرات في الأعوام المقبلة، حيث تستعد شركات مثل رويال دتش شل لاستغلال بعض أكبر الاكتشافات منذ نهاية العقد الماضي قبالة سواحل البرازيل على المحيط الأطلسي.
وأظهرت بيانات حكومية حصلت عليها رويترز أن في أول شهرين من العام قفزت صادرات البرازيل النفطية 65 % على أساس سنوي إلى مستوى قياسي مرتفع تجاوز 1.46 مليون برميل يومياً.

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع