الاتحاد

الاتحاد نت

درس في التحرش يكشف جريمة ستيني مع طفلة الثامنة

تحقق غداً دائرة العرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام في مكة المكرمة، مع سائق نقل طالبات سعودي (56 عاماً)، على إثر تحرشه الجنسي بطفلة سعودية في الصف الثاني الابتدائي (8 سنوات)، وفق صحيفة "سبق" السعودية.

وقالت الصحيفة إن طفلة انهارت وبشكل هستيري باكية عندما قامت معلمتها بالمدرسة، بشرح التحرش وطرقه التي يتبعها الجناة، وكيفية التعامل من قبل الطفل للهرب من المتحرش في عملية تثقيفية ووقائية لطالبات من براثن المتحرشين.

وحينما شاهدت المعلمات حالة الطفلة تم احتواؤها وسؤالها عن السبب، وذكرت بأن سائق الباص الذي ينقلها للمنزل يتحرش بها بشكل يومي.

عندها تم الاتصال بوالد ووالدة الطفلة، اللذين حضرا للمدرسة وذهلا مما تقوله ابنتهما، التي كشفت طريقة تحرش الوحش البشري الإجرامية.

وكشف الأبوان أن السائق يحضر الطفلة في حدود الساعة الثانية ظهراً، ويعلل السبب بأن توزيع الطالبات هو سبب التأخير.

وعندها تم الاتصال بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرع العوالي، وحضر رجال الحسبة واستمعوا للتفاصيل من الطفلة والمعلمات والأبوين.

وتم الاتفاق على القبض عليه متلبساً بالجرم المشهود، وبالفعل خرجت الطفلة من المدرسة كعادتها اليومية واستقلت الحافلة الصغيرة.

وكان رجال الهيئة في سيارة خاصة ووالد الطفلة معهم يراقبون الوضع حتى دخول السائق لشارع فرعي بحي العوالي، بعد أن قام بإنزال جميع الطالبات ولم يبق سوى الطفلة الضحية، وقبل البدء في جريمته الوحشية ألقى رجال الحسبة القبض عليه.

وتم إعداد محضر ضبط وتسليم الجاني لمركز شرطة العزيزية، الذي حقق معه قبل إيداعه السجن الموحد بحي العزيزية، وسيعرض غداً على هيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.


اقرأ أيضا