الاتحاد

ثقافة

المزروعي : الدورة القادمة من معرض أبوظبي للكتاب ستكون الأضخم

أكد محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن الدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب التي ستقام خلال الفترة من 17 وحتى 22 من مارس المقبل، ستكون الأضخم من حيث البرنامج الثقافي والفعاليات المرافقة·
وقال المزروعي في بيان صحفي صادر عن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أمس ''من المتوقع أن تشهد هذه الدورة مشاركة واسعة وغير مسبوقة من مئات الناشرين من مختلف دول العالم''·مضيفا ''إن المعرض يجتاز سنوياً خطوات هامة جديدة في إطار استراتيجية تحوّله إلى ملتقى إقليمي ودولي أساسي لأسواق الكتاب والأعمال على مستوى العالم، مع الالتزام والتشديد على معايير حقوق النشر التي لا تنعكس في برنامجنا الثقافي المهني فحسب، بل وفي اختيار عارضينا كذلك''·
وأشار إلى أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي تنظمه شركة ''كتاب'' المشروع المشترك بين هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومعرض فرانكفورت للكتاب، يعتبر أحد أهم الفعاليات التي تعيد الثقافة إلى واجهة المجتمع عبر تنظيم النشاطات الفكرية والأدبية المميزة بالتزامن مع عرض أحدث الإصدارات في مختلف العلوم والآداب·
واوضح المزروعي أن أبوظبي قد تمكنت خلال فترة وجيزة من تحقيق الريادة والسبق على المستويين الإقليمي والدولي من خلال تطبيق استراتيجيتها الثقافية فيما يخص تطوير صناعة النشر والكتاب والترجمة، وذلك ''بفضل التوجيهات الهامة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والمتابعة الدائمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مما ساهم في تحقيق قفزة نوعية على صعيد الحراك الثقافي في أبوظبي، وجعل من العاصمة الإماراتية ركيزة أساسية في المحافل الثقافية العالمية''·
من جهة أخرى اوضح البيان الصحفي أن اللجان المنظمة للمعرض واصلت اجتماعاتها المكثفة في مقر هيئة أبوظبي للثقافة والتراث برئاسة جمعة القبيسي مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، حيث تمت مناقشة آخر المستجدات في النواحي التنظيمية والترويجية والبرنامج الثقافي·
وشدد القبيسي على أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته التاسعة عشرة التي تقام تحت شعار ''أسواق الغد اليوم!'' ملتزم دوماً بتناول القضايا الرئيسة التي تواجه قطاع النشر اليوم مثل القرصنة، والتوزيع ونشر الترجمات، وسينظم المعرض معرضا للكتب القديمة والنادرة، و العديد من الفعاليات التي تهدف لتطوير قطاع الكتب والنشر في المنطقة

اقرأ أيضا

"الهايكو".. الكون في جرعة شعرية مكثفة