الاتحاد

الاقتصادي

فنادق رأس الخيمة تحقق نسب إشغال مرتفعة

يساهم مهرجان عوافي برأس الخيمة في تحريك عجلة اقتصاد الإمارة، وفقا لمؤشرات مختلفة، ويشكل القطاع السياحي بصورة عامة، والفندقي تحديدا، إلى جانب قطاع مبيعات التجزئة، أبرز القطاعات المستفيدة إيجابا من فعاليات المهرجان. وأكد حمد بن ارحمه الشامسي، نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة والمنسق العام للمهرجان، أن “عوافي، الذي يقام في فصل الربيع سنويا وتتواصل حاليا دورته الثامنة في المنطقة الطبيعية المفتوحة، يدفع عجلة التنمية الشاملة في الإمارة إلى الأمام، ويخلف عوائد كبيرة على القطاعين السياحي والتجاري.
وذكر أن المهرجان يستقطب أفواجا من الزائرين والسياح إلى الإمارة، لحضور الفعاليات السياحية والتراثية والرياضية، إلى جانب زيارة المرافق السياحية والمناطق الطبيعية ومعالم الإمارة. وأضاف: “يتركز أثر المهرجان على إنعاش السياحة الداخلية، ويستأثر الزوار من إمارات الدولة، من المواطنين والمقيمين، من جنسيات مختلفة، بنصيب الأسد من إجمالي رواد المهرجان، يليهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي، الذين تحرص نسبة منهم على زيارة رأس الخيمة.
وأشار إلى أن المهرجان، يتيح المجال للتمتع بالأجواء الطبيعية، في ظل تنظيمه بمنطقة مفتوحة بعيدا عن القاعات المغلقة، ما يمنح مهرجان عوافي ميزة نسبية بين بقية المهرجانات التي تقام في الدولة والمنطقة، نظراً لتفرد عوافي بطبيعتها، بما تضم من تلال رملية ذهبية منسابة.
وينعكس المهرجان على قطاع مبيعات التجزئة، لاسيما في المطاعم ومحال الكافتيريا والسوبر ماركت والبقالات وبقية المحال في الأسواق والمراكز التجارية”.
وأشار مهاب غالي، مدير عام فنادق الهيلتون في رأس الخيمة، إلى أن “مهرجان عوافي يلعب دورا ملموسا في زيادة نسب الإشغال في عدد من فنادق الإمارة، من خلال استقطابه لأعداد من الزوار من الدولة ومن دول مجلس التعاون”، موضحا أن “نسبة الإشغال الحالية في فندق هيلتون رأس الخيمة بمنطقة النخيل ونظيره منتجع وسبا هيلتون رأس الخيمة، على ساحل منطقة المعيريض، تتراوح بين 70 و75%”.
وأكد أن “نسبة الإشغال الحالية في فنادق هيلتون رأس الخيمة تفوق نظيرتها العام الماضي، بما يقدر بنحو 5%”.
وأشار إيليا تيماني، مدير إدارة التطوير السياحي في فنادق ومنتجعات الحمرا برأس الخيمة، إلى أن “نسبة الإشغال حاليا في المجموعة الفندقية تصل إلى 86%”، مؤكدا أن “مهرجان عوافي يعمل على تحسين حركة السياحة الداخلية في الإمارة، بجانب استقطابه نسبة من السياح الخليجيين”.
وقال عماد سعيد، مدير المبيعات في فندق الكوف روتانا برأس الخيمة: “إن نسبة الإشغال في الفندق تبلغ حاليا 100%، والمهرجان يلعب دورا بارزا في تعزيز حركة السياحة والإقبال الشديد على زيارة رأس الخيمة، لاسيما من إمارتي أبوظبي ودبي”.

اقرأ أيضا

لأول مرة منذ أكتوبر.. النفط يتخطى حاجز الـ75 دولاراً