الاتحاد

الرياضي

فخر الدين: بطل إماراتي في «كاراتيه البريميرليج» خلال 3 سنوات

بطولة دوري الكاراتيه العالمي في دبي شهدت مستويات فنية عالية (تصوير أفضل شام)

بطولة دوري الكاراتيه العالمي في دبي شهدت مستويات فنية عالية (تصوير أفضل شام)

دبي (الاتحاد)

أكد فخر الدين عبد المجيد، الأمين العام للاتحادين العربي والإماراتي، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للكاراتيه، أن المراحل السنية على صعيد الكاراتيه، خصوصاً اللاعبين الشباب، تؤهل اللعبة على مدار السنوات الثلاث المقبلة للمنافسة على منصات تتويج الدوري العالمي للعبة.
وأوضح فخر الدين: «النتائج الحالية للاعبي ولاعبات الإمارات، في جولة دبي ضمن الدوري العالمي للكاراتيه، التي أسدل الستار عليها أمس، لم ترتق إلى مستوى الطموحات، خصوصاً أنه كان بالإمكان تحقيق نتائج أفضل»، مشيراً إلى أن جميع الأسماء الحالية تملك الموهبة والقدرة على تحقيق ذلك، إلا أن فارق الخبرات صب في مصلحة أبطال العالم.
وأضاف: «الهدف الرئيسي الذي عملنا عليه في المشاركة الحالية للاعبي ولاعبات الإمارات، الاحتكاك بمدارس مختلفة على مستوى العالم، في حدث تستضيفه الدولة للمرة الثانية على التوالي»، موضحاً: «منذ برونزية آسيا، لم تشارك حوراء العجمي في أي بطولة دولية، ما انعكس سلباً على أدائها، ونتطلع خلال الفترة المقبلة لتدارك هذه المشكلة، المشاركة الحالية تقدم الكثير من خبرات الاحتكاك، وهو ما يبحث عنه لاعبو الكاراتيه بصورة عامة، بهدف تطوير مستواهم الفني، والبقاء بصورة مستمرة في أجواء المنافسات مع أقرانهم، خصوصاً على صعيد أبطال العالم».
وتابع: «نملك مجموعة متجانسة من اللاعبين، يملكون مؤهلات كبيرة، وجلّ ما يحتاجونه هو المشاركة الدائمة في البطولات العالمية، واتحاد اللعبة مدرك الأمر، وهو ما عمل عليه خلال الفترة الماضية، سواء بالمشاركة في بطولة العالم الصيف الماضي، التي أعقبت بمشاركتين في البطولة العربية وغرب آسيا، ومن ثم البطولة القارية الآسيوية، وستمتد لاحقاً للوجود في كل من بطولات التعاون الإسلامي، وآسيا، وكأس العالم للشباب».
واختتم: «خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، لن تقتصر إنجازات كاراتيه الإمارات على شرف الاستضافة، التي نفخر بأنها الأفضل عالمياً، بل ستطال الوجود مع اللاعبين الكبار على منصات الدوري العالمي البريميرليج، كون المجموعة الحالية من اللاعبين واللاعبات عناصر شابة قادمة من المراحل السنّية، تملك الموهبة والكفاءة على تحقيق ذلك، شريطة مواصلة العمل على تطوير أدائها، ومنهم عبدالله عقيل وسهيل سالم وفاطمة سالم وحماد الغفلي القادمين من مراحل الشباب، والذين لا يسمح لهم حالياً بالمشاركة في البريميرليج، لكون البطولة الأخيرة تقام حصراً على مراحل الفئات العمرية للرجال والسيدات».

اقرأ أيضا

«الأبيض».. خطوة على «طريق الأحلام» في «موقعة فيتنام»