الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للمعاشات» يضاعف جهود التوعية بنظام التقاعد والخدمات

أبوظبي (الاتحاد)

كثف صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي جهود التوعية منذ مطلع عام 2016، وذلك بهدف زيادة الوعي التقاعدي بقانون رقم (2) لسنة 2000 في شأن معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، والتعريف بأهم الخدمات التي يقدمها، ورفع الوعي فيما يخص التخطيط المالي والادخار للمستقبل.
حيث يستهدف برنامج التوعية والإرشاد الخاص بالصندوق الفئات الرئيسية من المتعاملين، بمن فيهم المؤمن عليهم الجدد والمستمرون في عملهم، بالإضافة للمتقاعدين الجدد والمستحقين، كما يركز البرنامج على جهات العمل المسجلة حديثاً في الصندوق وجهات العمل غير الممتثلة، أو ممن تواجه بعض التحديات والصعوبات في تنفيذ إجراءات الصندوق.
وقد وضع الصندوق عدداً من الأهداف الرئيسة لبرنامج التوعية والإرشاد، والتي تتمثل في رفع نسبة الوعي لدى متعاملي صندوق أبوظبي للمعاشات، فيما يخص الصندوق وخدماته وقانون المعاشات ورفع نسبة التزام جهات العمل في إرسال استمارات تسجيل المؤمن عليهم واستمارات انتهاء الخدمة المتعلقة بالمعاش التقاعدي أو مكافأة نهاية الخدمة، وكشوف الاشتراكات الشهرية، وسداد مبالغ الاشتراكات الشهرية في الوقت المحدد. بالإضافة إلى رفع نسبة التزام المتقاعدين والمستحقين بتحديث بيانات استحقاق المعاش التقاعدي، لضمان استمرارية صرف المعاش.
كما يحرص الصندوق، من خلال هذا البرنامج، على تدريب المتعاملين وجهات العمل على استخدام القنوات الإلكترونية والذكية في الحصول على الخدمات والمعلومات، في مقابل القنوات الأخرى لتسهيل الإجراءات والانتهاء من جميع المعاملات في الوقت المحدد والجودة المطلوبة.
ومنذ مطلع العام، نجح الصندوق في تقديم ورش توعية لـ 76 جهة عمل مسجلة حديثاً في الصندوق، ويتم التركيز في الورش المقدمة لهذه الجهات على تعريفها بأهم البنود الخاصة بتسجيل جهة العمل والمؤمن عليهم، وتوريد الاشتراكات، وطريقة استخدام الخدمات والبوابة الإلكترونية للصندوق.
كما قدم فريق التوعية والإرشاد خمس ورش توعية للجهات غير الممتثلة بتوريد استمارات تسجيل المؤمن عليهم، أو استمارات انتهاء خدمة المؤمن عليهم، وكشوفات الاشتراكات الشهرية، وسداد مبالغ الاشتراكات الشهرية، علاوة على 37 اجتماعاً توعوياً، تم عقدها بناء على طلب جهات العمل التي تواجه بعض التحديات والصعوبات في تطبيق قانون التقاعد أو استخدام الخدمات الإلكترونية للصندوق.
حيث تم من خلال هذه الاجتماعات الوقوف على أهم أسباب عدم الالتزام، والتحديات التي تواجه جهات العمل وتقديم الحلول المناسبة لها، بما يسهم في زيادة نسبة الامتثال ورفع مستوى وعي الجهات بإجراءات الصندوق.
من جهة أخرى، عقد الصندوق منذ مطلع العام ثلاث ورش توعية للمؤمن عليهم، وذلك بالتنسيق مع جهات عملهم، حيث شملت هذه الجهات كلاً من معهد التكنولوجيا التطبيقية والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، ومجلس التخطيط العمراني.

الحقوق والواجبات
وقالت فاطمة الشريقي، مدير إدارة الاتصال المؤسسي: «تؤمن قيادة صندوق أبوظبي للمعاشات بأهمية بناء علاقة وطيده مع الفئات المختلفة من المتعاملين مبنية على الشفافية، وبأهمية تعرف المتعاملين إلى حقوقهم وواجباتهم في ظل قانون التقاعد، والتي تحفظ لهم حقوقهم، وتسهل عليهم اتخاذ القرارات المتعلقة بمسيرتهم الوظيفية والتخطيط لحياتهم المستقبلية، ومن هذا المنطلق أولينا لبرنامج التوعية والإرشاد اهتماماً كبيراً يتمثل بإعداد كادر مؤهل ومدرب للإلقاء في مثل هذه الورش وقادر على إيصال المعلومة وشرح القانون والخدمات بشكل مبسط للجمهور».

اقرأ أيضا