الاتحاد

الرياضي

فريق الإمارات يدخل قائمة «التوب 3»

سيموني كونزوني خلال مشاركته بألوان فريق الإمارات (من المصدر)

سيموني كونزوني خلال مشاركته بألوان فريق الإمارات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تمكن نجم فريق الإمارات للدراجات الإيطالي ساشا مودولو من بلوغ منصة التتويج في المرحلة الثالثة «أ» من سباق «ثلاثة أيام من دي بان» «دي بان – دي بان، 118.5 كم»، حيث حل في المركز الثالث، ويتوجه مودولو للمشاركة في جولة فلاندرز.
وتمثل النتيجة التي حققها مودولو ثالث مرة يحل فيها فريق الإمارات ضمن المراكز الخمسة الأولى في السباق، إذ استطاع كونزوني الوصول إلى منصة التتويج في المرحلة الافتتاحية، بينما حل جوارديني في المركز الخامس بالمرحلة الثانية.
وفي معرض حديثه عن السباق، قال دانييل ريجي، المدير الرياضي لفريق الإمارات: «تعكس نتائج التصنيف العام النهائية القدرات المميزة لتشكيلة فريق الإمارات، بالإضافة إلى الجهود التي بذلها الدراجون. إذ استطاع ثلاثة من متسابقي الفريق الوصول إلى أفضل 15 دراجاً في التصنيف العام، حيث حلّ كونزوني في المركز الثالث عشر، ومودولو في المركز الرابع عشر، بينما جاء ماركاتو في المركز الخامس عشر. كما أن الفوز بأحد المراكز الخمسة الأولى ثلاث مرات ضمن أربع مراحل من السباق إنجاز مهم لنا. لقد أبدى دراجونا قدراً كبيراً من التصميم واللياقة البدنية، ونتطلع إلى تحقيق إنجازات جديدة في السباقات المقبلة، وكلنا ثقة بالدراج ماركاتو الذي سيقود الفريق في سباقات جولة فلاندرز».
ويقود الدراج الكولمبي داروين أتابوما فريق الإمارات اليوم خلال مشاركته في النسخة السابعة والخمسين من جولة «أل بايس فاسكو»، بطموح دخول قائمة العشرة الأوائل في السباق، ويمثل الفريق أيضاً فاليريو كونتي، ولويس مينتيس، وبن سويفت، وكريستيان دوراسك، وماتيج موهوريتش، ومانويل موري، ودييجو أوليسي.
وفي معرض حديثه عن مشاركته، قال أتابوما: «بعد المشاركة في جولة كاتالونيا، السباق الأوروبي الأول لي خلال هذا الموسم، والذي تمكنت فيه من تحقيق نتائج مميزة، أتطلع الآن إلى المشاركة في جولة «أل بايس فاسكو»، وأنا واثق من امتلاكي القدرات اللازمة لهذا السباق. استطعت أن أنضم إلى أفضل 15 دراجاً في التصنيف العام في جولة كاتالونيا، وأرغب في تحسين نتائجي لأكون ضمن العشرة الأوائل في جولة «أل بايس فاسكو». وأعتقد أن الهضاب القصيرة والحادة التي يتوجب علينا تسلقها ستكون إلى جانبي وتلعب دوراً لصالحي خلال هذا السباق».
يتألف السباق من ست مراحل تنتهي السبت المقبل، وتعتبر جولة «أل بايس فاسكو»، والمعروفة باسم «جولة بلاد الباسك»، من أفضل سباقات الأسبوع الواحد في تقويم هذه الرياضة حول العالم، وتقام في شمال إسبانيا. وبينما يتواجه فيه الدراجون في السباقات الكلاسيكية على الطرق المرصوفة بالحصى في جولة فلاندرز، يتنافس العديد من دراجي جولة أردين ودراجي الجولة الكبرى في جولة «أل بايس فاسكو». ويعتبر اختيار الدراجين المشاركين في جولة «أل بايس فاسكو» أمراً صعباً وتنافسياً جداً، وذلك لكونها تعد بوابة إلى الجولة العالمية، كما تعتبر محطة المرور نحو المشاركة في سباقات أردين الكلاسيكية.
ونظراً لطبيعة المنطقة الجبلية، يتضمن السباق عدداً قليلاً من الطرق المستوية وعدداً من الهضاب الحادة. وسيرتدي الفائز في سباق الستة أيام المليء بالتحديات قبعة بيريه تقليدية من منطقة الباسك تُسمى «تكسابيلا» على منصة التتويج.

اقرأ أيضا

بيل يحتفل بتأهل ويلز إلى أمم أوروبا بالسخرية من ريال مدريد