الاتحاد

الرياضي

200 لاعب يدشنون النسخة الـ19 لـ«دولية دبي للشطرنج»

جانب من منافسات النسخة الماضية لبطولة الشطرنج (من المصدر)

جانب من منافسات النسخة الماضية لبطولة الشطرنج (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تنطلق مساء اليوم منافسات النسخة الـ19 من بطولة دبي الدولية المفتوحة للشطرنج، المقامة على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم بقاعة نادي دبي للشطرنج والثقافة، والتي يشارك فيها 200 لاعب ولاعبة، 44 دولة من أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وهو رقم قياسي في تاريخ البطولة وتمثل الهند النسبة الأكبر من المشاركين، بما يقارب 90 لاعباً في البطولة تليها تركمنستان بأربعة عشر لاعباً يمثلون المنتخب الأول للرجال والسيدات، تليها كل من الفلبين وأذربيجان بـ8 لاعبين.
وتبلغ جوائز البطولة 50 ألف دولار على أن يحصل البطل على 13 ألف دولار، بالإضافة لكأس البطولة، وتتوزع الجوائز على المراكز من الأول إلى الخامس عشر، بالإضافة إلى جوائز خاصة للاعبات واللاعبين المواطنين والعرب ولفئة السيدات لتشجيعهم على تحقيق نتائج في البطولة.
وتدشن المنافسات بحفل افتتاح مبسط بحضور عدد من القيادات الرياضية بالدولة ومجلس دبي الرياضي وكبار الشخصيات من ضيوف البطولة من ممثلي الدول المشاركة من الاتحادات العربية والأجنبية وأعضاء مجالس إدارات الأندية الشطرنجية بالدولة.
تحظى البطولة هذا العام بمشاركة واسعة من مشاهير اللعبة وبمشاركة أوروبية كبيرة، حيث يشارك في البطولة 119 لاعباً ولاعبة من حملة الألقاب، منهم 43 أستاذاً كبيراً، كما تشارك 7 لاعبات يحملن لقب أستاذة دولية كبيرة و33 أستاذاً دولياً و6 أستاذات دوليات، ويشارك هذا العام ما يزيد على 20 لاعباً يتعدى تصنيفهم الدولي 2600 نقطة.
وتعد البطولة من المحطات المهمة في مشوار العديد من اللاعبين الدوليين الساعين للحصول على الألقاب الدولية ورفع تصنيفاتهم الدولية، ومنهم بطل العالم الحالي الذي نال لقب الأستاذية في نسخة عام 2004، وتختلف نسخة هذا العام في كونها تضم عدة أبطال للنسخ الماضية للبطولة يتقدمهم حامل اللقب في العام الماضي الإنجليزي جونز جوين، والأرميني فلاديمير أكوبيان أول فائز ببطولات دبي المفتوحة في عام 1999، والجورجي ليفان بينتسولايا بطل نسخة 2007 والأرميني تيجران كوتانجيان بطل نسخة 2009 والفنزويلي إدواردو ايتوريزاجا بطل نسخة 2010 والهندي أبيجيت غوبتا بطل نسخة 2011 والروسي ألكسندر رحمانوف بطل نسخة 2013.
في الوقت نفسه، بدأ وصول اللاعبين واللاعبات المشاركين في البطولة منذ أمس الأول، حيث يصل اللاعبون عن طريق مطار دبي الدولي، ويتم استقبالهم وتوجهيهم عن طريق مسؤولي العلاقات العامة بالبطولة لفندق ماريوت والذي تم اختياره كفندق رسمي للإقامة.
وتشير المعطيات الأولية أن البطولة ستشهد تنافساً شديداً بوجود 7 أبطال سابقين بالإضافة إلى عدد كبير من الأساتذة الطامحين لتدوين أسمائهم في القائمة الشرفية لأبطال المسابقة، ويتقدم قائمة المشاركين في البطولة الأستاذ الدولي الكبير الأوكراني أنتون كوروبوف بتصنيف 2695 يليه مواطنه الأستاذ الدولي الكبير ألكسندر أريشينكو بتصنيف 2686، ثم الأستاذ الدولي الكبير سفرلي التاج من أذربيجان ثم الإسباني ديفيد أنتون والأرميني فلاديمير أكوبيان.
ويشارك من اللاعبين العرب الأستاذ الدولي الكبير المصري باسم أمين ومواطنيه الأستاذ الدولي الكبير أحمد علي والأستاذ الدولي الكبير عبدالرحمن هشام، والدولي المغربي محمد تيسير والدولي الأردني أحمد الخطيب ومواطنه أستاذ الاتحاد الدولي مهند فرحان، بالإضافة إلى لاعبين من السعودية وسوريا وليبيا ولبنان.
تشارك الإمارات في البطولة بـ7 لاعبين يتقدمهم الأستاذ الدولي الكبير سالم عبدالرحمن المصنف رقم 13 في البطولة، وبطل الإمارات أستاذ الاتحاد الدولي سعيد إسحاق والأستاذ الدولي إبراهيم سلطان وعلي عبدالعزيز وعبدالكريم علي وسالم أحمد سالم وعبدالله مراد.
وتشهد البطولة مشاركة 44 سيدة من داخل وخارج الدولة تتقدمهم الأستاذة الدولية الهندية تانيا شاديف صاحبة التصنيف الأعلى، تليها زميلتها الأستاذة الدولية بادميني روت، بالإضافة إلى أساتذة كبار من جورجيا واليونان وفرنسا وصربيا والهند ومصر التي تمثلها في البطولة الأساتذة الدولية الكبيرة منى خالد. وأسندت اللجنة المنظمة رئاسة حكام البطولة إلى الدولي الإماراتي مهدي عبد الرحيم مستشار لجنة الحكام في الاتحاد الدولي، ويتكون الطاقم التحكيمي من الدولي ناجي الرضي، والدولي جمال قاسم (اليمن) والدولي وليد أبوعبيدة (الأردن) والدولي مارسيل أوجوستو (الفلبين) بالإضافة إلى الحكم المساعد ماجد العبدولي (الإمارات)، وعقدت لجنة الحكام اجتماعاً تنسيقياً أمس للوقوف على آخر الاستعدادات ومناقشة التحضير التنظيمي لحكام البطولة ونظام اللعب وتقسيم مجموعات الحكام في القاعة.
كما يتم التنسيق مع اللجنة الإعلامية للبطولة والتي تتولى إصدار التقارير اليومية للبطولة باللغتين العربية والإنجليزية وعمل المقابلات الصحفية مع مختلف عناصر اللعبة، بالإضافة إلى النقل الإلكتروني للمباريات عبر الموقع الإلكتروني للنادي.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»