بغداد (وام)

سلم حسن أحمد الشحي، سفير الدولة لدى الجمهورية العراقية دفعة ثانية من الكراسي المتحركة إلى تجمع المعاقين العراقيين بمساهمة من مصرف أبوظبي الإسلامي.
وصرح السفير بأن مؤسسات دولة الإمارات، سواء الإنسانية أو الخيرية، وحتى الاستثمارية، خاصة التي لها استثمارات خارجية تأخذ على عاتقها دوماً المساهمة المجتمعية في تلك الدول، حرصاً على مؤازرة مجتمعاتها.
وأضاف: إن دولة الإمارات وفي عام التسامح والذي يعتبر امتداداً لعام زايد المؤسس والذي رسخ مبادئ وقيم التسامح والتعاون جاءت هذه المبادرة من مصرف أبوظبي الإسلامي، وبإشراف مباشر من سفارة الدولة في بغداد لمساعدة شريحة مهمة من شرائح المجتمع العراقي/‏‏ تجمع المعاقين العراقيين/‏‏ نعتبرها عنصراً أساسياً في المجتمع، وتأتي هذه المبادرة استكمالاً للمبادرات السابقة التي أشرفت عليها السفارة، واستهدفت تجمع المعاقين العراقيين.