الإمارات

الاتحاد

مواصلات الإمارات تبرم عقداً جديداً لنقل طلبة مدرسة خاصة بدبي

دبي (الاتحاد) - يوفر مركز المواصلات المدرسية الخاصة التابع لمواصلات الإمارات، اعتباراً من العام الدراسي المقبل خدمات النقل المدرسي لطلبة مدرسة جرين وود العالمية بدبي، استناداً إلى عقد تم توقيعه بين الطرفين لمدة خمس سنوات.
وقع العقد في مقر المدرسة بدبي، عبد الله بن سويف الغفلي المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي بمواصلات الإمارات، فيما وقعه من جانب المدرسة رشيدة بدري مديرة مدرسة جرين وود العالمية، بحضور فادي خليل مدير مركز المواصلات المدرسية الخاصة بمواصلات الإمارات. وأشاد الغفلي بالثقة التي حظيت بها خدمات المؤسسة من مدرسة جرين وود، مؤكداً دور المؤسسة وجهودها في دعم وتطوير العملية التعليمية في الدولة، وريادتها في تقديم خدمات نوعية متكاملة وذات جودة عالية في قطاع النقل المدرسي ووفقاً لأعلى المعايير العالمية المطبقة.
وأشار إلى أن خدمات النقل والمواصلات التي تقدمها المؤسسة تتميز بالكفاءة والريادة والاستدامة، وتسعى المؤسسة إلى تبوؤ صدارة المؤسسات في مجال المواصلات والخدمات المستدامة عالمياً، وذلك من خلال ضمان نقل مدرسي آمن وشامل واقتصادي.
وأكد المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي سعي مواصلات الإمارات الدائم لتعزيز منظومة خدمات النقل المدرسي التي تقدمها المؤسسة لقطاع المدارس الخاصة في الدولة، لافتاً الى أن هذا التوجه الذي أطلقته المؤسسة في 2012 حقق نجاحاً لافتاً من خلال الشراكة مع مجموعة كبيرة من المدارس الخاصة في أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة بلغت بمجملها 21 مدرسة، وبإجمالي 4 آلاف و400 طالب وطالبة يتم نقلهم عبر 124 حافلة مدرسية.
وأشار الى أن هذا النجاح يعكس ما تتسم به مواصلات الإمارات من التزام في تطبيق أرقى مواصفات السلامة والأمان والانتظام خلال عمليات النقل المدرسي. وأضاف عبدالله بن سويف أن تحقيق ا وقالت رشيدة بدري مديرة مدرسة جرين وود: «سلامة الطلبة المنقولين عبر الحافلات المدرسية، وتوفير البيئة الآمنة للطلبة داخل الحافلة خلال رحلتهم اليومية تعتبر أولوية رئيسية، وهو ما دعانا إلى اختيار مواصلات الإمارات للتعاقد معها لتقديم هذه الخدمة، باعتبارها من المؤسسات الحكومية الرائدة في تقديم خدمات النقل والمواصلات ولخبرتها الطويلة في هذا المجال والتي تمتد لأكثر عن 32 عاماً». وأشارت إلى أنه بموجب العقد المبرم، ستحصل المدرسة على توفير تأمين خدمة نقل الطلبة من خلال مجموعة من الحافلات المدرسية الجديدة والتي ترتبط بنظام التتبع الإلكتروني، لافتة إلى أن هذه الخطوة تسهم في تحقيق الأهداف التعليمية والتربوية التي وضعتها المدرسة وحرصها على تأمين مواصلات مدرسية حديثة ومتطورة لعملائها وأولياء الأمور وعناصر المجتمع المدرسي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مسبار الأمل شاهد على قدرة شبابنا