الاتحاد

عربي ودولي

«الناتو» يوقع اتفاقاً لتسليم سجن باجرام إلى كابول

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أمس، أن حلف شمال الأطلسي سينقل إلى السلطات الأفغانية إدارة سجن باجرام الواقع في أكبر قاعدة أميركية في أفغانستان التي تتعرض لانتقادات المدافعين عن حقوق الإنسان.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع أن اتفاقا وقع أمس بين الحكومة الأفغانية وقوة الحلف الأطلسي “الناتو” في أفغانستان. وذكرت الوزارة “أنها خطوة مهمة على طريق بسط السلطة الوطنية” في أفغانستان.

وقالت الوزارة إن موعد تسليم السلطات الأفغانية سجن باجرام لم يحدد بعد. والسجن الجديد الذي دشن في نوفمبر الماضي المعروف باسم “مركز اعتقال باروان”، حل مكان سجن باجرام القديم حيث كان يعتقل فيه 650 من “المقاتلين الأعداء”. ويقع السجنان في القاعدة العسكرية الأميركية.

وكان المدافعون عن حقوق الإنسان انتقدوا افتتاح سجن جديد لا يحترم المعايير الدولية على حد قولهم. وانتقدوا خصوصا استمرار الاعتقالات التعسفية.

ويعتبر المعتقلون في باجرام سجناء حرب أسروا على أرض المعركة ولا يكلف محامون للدفاع عنهم ويجهلون التهم الموجهة ضدهم.

ونال سجن باجرام الذي فتح إثر سقوط نظام “طالبان” نهاية 2001، سمعة سيئة.
وكانت فضيحة أولى نشبت في ديسمبر 2002، عندما توفي سجينان بفارق أسبوع وأعلن رسميا عن وفاتهما لأسباب طبيعية، قبل أن يكشف تحقيق بأنهم تعرضوا للضرب وحرموا من النوم

اقرأ أيضا

صباح الأحمد: لا حماية للفاسد والكويت دولة مؤسسات