الإمارات

الاتحاد

«أبوظبي للتعليم» يعزز منهجية البحث عن المعلومات لدى الطلاب

أبوظبي (وام) ـ أطلق مجلس أبوظبي للتعليم «مسابقة بحثية» لطلبة المراحل التعليمية كافة على مستوى إمارة أبوظبي، انطلاقاً من التوجهات الاستراتيجية للمجلس الهادفة إلى التركيز على الطالب كباحث عن المعلومة وليس مجرد متلق لها.
كما تأتي المسابقة انسجاماً مع خطط مجلس أبوظبي للتعليم نحو رعاية وتوجيه كل نشاط أو عمل من شأنه تحسين العملية التعليمية وتطويرها والارتقاء بها. وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام المجلس، إن المسابقة في دورتها الأولى تأتي منسجمة مع بقية المسابقات البحثية في الدولة، لا سيما أنها تستهدف أبناءنا الطلبة.
مؤكداً أن من أهم دواعي هذه المسابقة الإيمان بأهمية البحث عموماً، والبحث التربوي على وجه الخصوص في توجيه العملية التعليمية. وأضاف معاليه أن البحوث والسياسات التربوية الحديثة تؤكد أهمية تنمية التفكير الباحث عند الطلبة في جميع مستويات التعليم لأغراض عدة، منها تكوين الفرد المبدع والمنتج والقادر على أن يسهم في تطوير مجتمعه وتقدمه.
وأوضح معالي الخييلي أن الوظيفة الأساسية للبحث تتمثل في «تقدم المعرفة» من أجل توفير ظروف أفضل لبقاء الإنسان وأمنه ورفاهيته. وأشار الدكتور الأستاذ الدكتور مسعود بدري المدير التنفيذي لقطاع البحوث في المجلس، إلى أن المسابقة تهدف بمعناها العام إلى جعل عملية البحث جزءاً من شخصية وثقافة الطالب، وتشجيعه وتحفيزه للقيام بعملية البحث، كما تهدف إلى تأكيد أهمية التربية والتعليم عموماً والبحوث خصوصاً في إعداد الفرد للحياة، وتدريبه على مواجهة ما قد يعترضه من مشكلات، وكيفية حلها بطريقة علمية بعيداً عن العشوائية.

اقرأ أيضا

الإمارات تشارك في تشييع حسني مبارك