الاتحاد

الإمارات

30 صينياً يطلبون العلم في جامعة خليفة

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

أبرمت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس اتفاقاً مع المجلس الصيني للمنح الدراسية للمشاركة في رعاية أول برنامج منح دراسية مشترك مع الصين لدراسة الدكتوراه في المنطقة.
وفقاً للاتفاقية بين جامعة خليفة والمجلس الصيني، فإنه سيتم اختيار 30 طالباً صينياً كل عام لدراسة الدكتوراه في جامعة خليفة، وسيتحمل كل من الجامعة والمجلس بشكل مشترك مسؤولية تمويل نفقات طلبة الدكتوراه، حيث سيغطي برنامج المنح الدراسية المشترك في جامعة خليفة رسوم التعليم والبحوث، ويمنحهم مزايا مالية وتأميناً صحياً، وتذاكر سفر سنوية.
وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: «يسعدنا الدخول في هذه الشراكة مع المجلس الصيني للمنح الدراسية، والذي يختار أفضل الجامعات حول العالم لرعاية برامجها الدراسية المشتركة.
تعد الاتفاقية بمثابة اعتراف دولي آخر بما توفره الجامعة من مستوى متميز للتعليم والأبحاث، حيث تتمتع الجامعة باحتلال المراكز الأولى بين جامعات الدولة والمنطقة. تتطلع جامعة خليفة إلى استقبال الطلبة الصينيين الذين تم اختيارهم من خلال هذا البرنامج، والذين سيجلبون المزيد من التنوع إلى مجموع الطلبة الدوليين لدينا كما أنهم سيقدمون أفكارًا مبتكرة من خلال أبحاث الدكتوراه التي سيعملون عليها».
وقال السفير ني جيان، السفير الصيني لدى الدولة: «تعتبر جامعة خليفة من أكثر الجامعات المرموقة في الشرق الأوسط. يعد برنامج المنح الدراسية للدكتوراه في جامعة خليفة علامة بارزة ليس فقط على مستوى التعاون في مجال التعليم العالي والابتكار بين الصين والإمارات العربية المتحدة، ولكن أيضاً خطوة مهمة نحو تنفيذ النتائج المثمرة لزيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الإمارات العام الماضي، والصين على استعداد للعمل عن كثب مع دولة الإمارات لتعزيز التبادل التعليمي والثقافي والمهني على مستوى رفيع بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين بلدينا».
ويحصل طلبة الدكتوراه الصينيون الذين تم اختيارهم، والذين يتوجب عليهم الحفاظ على الحد الأدنى من المعدل التراكمي، وهو 3.5 من أصل 4 خلال دراستهم في جامعة خليفة، على تغطية المنح الدراسية لمدة تصل إلى 48 شهرًا. وعند الانتهاء من متطلبات برنامج الدكتوراه، واجتياز تقديم الأطروحة بنجاح، فإنه سيتم منح الطلبة الصينيين درجة الدكتوراه من جامعة خليفة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال