الاتحاد

الرياضي

«خير» بطل الجولة الأولى لكأس رئيس الدولة للخيول العربية

 «خير» لإسطبلات الصفوة في طريقه إلى لقب الجولة الافتتاحية لسلسلة سباقات النسخة الـ 24 لكأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة (الصور من المصدر)

«خير» لإسطبلات الصفوة في طريقه إلى لقب الجولة الافتتاحية لسلسلة سباقات النسخة الـ 24 لكأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة (الصور من المصدر)

أحمد وهاب (القاهرة)

توج الجواد «خير»، المملوك لإسطبلات الصفوة، بلقب الجولة الافتتاحية لسلسلة سباقات النسخة الـ 24 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، بعدما تفوق في الشوط الرابع الرئيسي الذي شهد مشاركة 9 خيول ضمن الأشواط الستة التي أقيمت منافساتها في نادي الجمعية الرياضية لسباق الخيل ومالكي الجياد والفروسية في القاهرة أمس الأول.
وتمكن البطل من قطع مسافة الشوط البالغة 1600 متر في زمن قدره 1:51:54 دقيقة، بفارق طولين عن «مقبل الفريدة» لرياض جلال أبو حسين، فيما حل بالمركز الثالث «نفير» لإسطبلات الأهرام، وبلغ إجمالي جوائز الشوط 250 ألف جنيه مصري.
ويأتي تنظيم منافسات الجولة الأولى من النسخة 24 ترجمة للرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ودعماً للعلاقات التاريخية والروابط الأخوية الوثيقة بين الإمارات ومصر ودورها في تحقيق الشراكات والتواصل في مختلف المجالات، بما يدعم النهج الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في تعزيز مكانة الخيل العربي الأصيل وإعلاء شأنه في الميادين العالمية.
حضر منافسات السباق جمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة في جمهورية مصر العربية، وفيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وفليكس يوسف سرحان، رئيس الهيئة العليا لسباق الخيل في مصر، وسعيد المهيري، ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، والدكتور جلبرت بيطار، رئيس مجلس إدارة نادي الجمعية الرياضية لسباق الخيل ومالكي الجياد والفروسية بالقاهرة، إلى جانب حشد جماهيري غفير وحضور مميز للملاك والمربين والمدربين للخيول العربية الأصيلة في مصر، والمهتمين بسباقات الخيول العربية الأصيلة.
وأشرف على تنظيم السباق الثاني على التوالي مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع الهيئة العليا لسباق الخيل المصرية، وبمتابعة مباشرة من اللجنة المنظمة للكأس برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة، وسط مشاركة 58 خيلاً من نخبة الخيول العربية الأصيلة في مصر، تنافست على ألقاب الأشواط الستة.
وبدأت السباقات في الواحدة ظهر أمس الأول بأول الأشواط، كأس الإمارات للبواني العربية المصرية الغشيمة لمسافة 1200 متر للخيول المبتدئة، بمشاركة 10 خيول وبمجموع جوائز 40 ألف جنيه مصري، ونجح «مشهر»، لمحمد رمضان محمد في الفوز باللقب وحقق زمنا 1:27:54 دقيقة، متفوقاً على «ثائر الحسام» لعمرو عبد المنعم مجاهد الذي حصل على المركز الثاني، وجاء في المركز الثالث «وسام النيل بدراوي» ملك إسطبلات بدراوي.
وتوج «نضال» لإسطبلات السلام بكأس الشوط الثاني على كأس الإمارات للجياد العربية المصرية، الذي أقيم لمسافة 1400 متر للخيول الرابحة سباق أو سباقين فما فوق، بمشاركة 10 خيول وبمجموع جوائز 50 ألف جنيه مصري، وقطع مسافة السباق في زمن 1:38:00 دقيقة، وجاء في المركز الثاني «دواح» ملك السيدة منى عاصم محرم، فيما حل «شرف عكاشة» ملك إسطبلات عكاشة بالمركز الثالث.
وفي الشوط الثالث على كأس الإمارات المخصص للخيول (البواني العربية المصرية الرابحة 3 سباقات فما فوق) والذي أقيم لمسافة 1400 متر، بمشاركة 5 خيول وبمجموع جوائز 70 ألف جنيه مصري، نجح «نمر إخناتون» ملك إسطبلات الصفوة في اقتناص لقب الشوط بزمن قدره 1:37:00 دقيقة، ووقف بالمركز الثاني «شداد» لرياض جلال أبوحسين، وجاء بالمركز الثالث «شيخ العرب» لسليمان صالح صعب.
وتمكن «مغوار إخناتون» لرياض جلال أبوحسين من الفوز بلقب الشوط الخامس الذي أقيم لمسافة 1200 متر، بمشاركة 9 خيول على كأس الإمارات للبواني العربية المصرية الرابحة سباق أو سباقين وبمجموع جوائز 40 ألف جنيه مصري، وذلك بزمن 1:23:00 دقيقة، وجاء بالمركز الثاني «فريد» لإسطبلات السلام، فيما حل بالمركز الثالث «نشوان إخناتون» لإسطبلات العروبة.
وفي الشوط السادس والأخير الذي أقيم لمسافة 1400 متر على كأس الإمارات للجياد العربية المصرية الغشيمة، بمشاركة 15 خيلاً وبمجموع جوائز 40 ألف جنيه مصري، فاز «فراس شاهين» لأحمد عزت السيد جاب الله بلقب الشوط بزمن 1:38:00 دقيقة، وحل بعده بالمركز الثاني «شامل إخناتون» لعطية عليوة الطحاوي، فيما وقف بالمركز الثالث «مراد سعفان» لإسطبلات سعفان.
وعقب نهاية السباق، توج جمعة مبارك الجنيبي وفيصل الرحماني وفليكس يوسف سرحان وسعيد المهيري «خير» بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وقُدم الكأس لسهى الترجمان مالكة الجواد، وسط فرحة عارمة من الجماهير، كما تناوب على تتويج الفائزين بالمركز الأول في كل شوط من الأشواط الستة فيصل الرحماني، وسعيد المهيري من مجلس أبوظبي الرياضي.

جمعة الجنيبي:
رسالة حب إماراتية تعكس عمق العلاقات مع مصر
القاهرة (الاتحاد)

أكد جمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة في مصر، أن النجاح الكبير الذي حققته الجولة الافتتاحية ثمرة للعلاقات الوطيدة التي تجمعنا بأشقائنا المصريين والروابط المتينة التي انعكست نجاحاتها بمختلف المجالات، متقدماً بالشكر والتقدير والتهنئة، إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على النجاح الكبير الذي حققته منافسات الكأس الغالية في مصر، مؤكداً أن الإمارات دائماً ما تدعم مثل هذه الرياضات التراثية، وتهتم بشكل كبير بالخيول العربية الأصيلة والمحافظة عليها، باعتبارها جزءاً مهماً من تراثنا، والجائزة تمر عبر دول عربية وأوروبية عدة، وهو نجاح كبير لها، لافتاً إلى أن الحدث له مدلولات كثيرة ويعكس مدى عمق التقارب والعلاقات بين الإمارات ومصر في جميع المجالات.
وأضاف: الحدث يساهم في دعم المسيرة التاريخية والعلاقات الثنائية مع الأشقاء في مصر، وقد كانت سعادتنا كبيرة باستقبال وحفاوة الأشقاء، حيث نجد حب الإمارات عند جميع المصريين وهو الشعور المتبادل من طرف إخوانهم الإماراتيين، ونأمل أن تستمر هذه السباقات التي تحافظ على الجواد العربي الأصيل، متوجهاً بالشكر لمجلس أبوظبي الرياضي وجميع القائمين في اللجنة المنظمة على الحدث وعلى جهودهم، لظهور السباق بهذا الصورة المشرفة، إضافة إلى الحضور الجماهيري الذي أشعل الحماسة بين الفرسان من خلال السباق، مبيناً أن تواصل السباق للعام الثاني على التوالي يعكس مكانة العلاقات والروابط القوية التي تجمعنا بالأشقاء في مصر، باعتبار الرياضة جزءاً مهماً في تواصل الشعوب، منوهاً إلى أن الفعاليات الرياضية التي تقام بين الإمارات ومصر تبين للعالم مدى التقارب بين الشعبين، لافتاً إلى أن الإمارات سبق وأن استضافت كأس السوبر المصري لعامين متتاليين، إلى جانب تنظيم ماراثون زايد الخيري في القاهرة لثلاثة أعوام، وهو الأمر الذي يؤكد على دور وأهمية الرياضة في دعم العلاقات الثنائية.

اليبهوني: النسخة 24 تطوف 8 مدن
القاهرة (الاتحاد)

أشاد مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، بالانطلاقة المميزة للنسخة الـ 24، مبيناً أن النجاح الذي تحقق في الجولة الأولى لموسم 2017 فاق التوقعات، وترجم على العلاقة المزدهرة التي تربط الإمارات مع مصر وانعكاسها الإيجابي لنجاح كل الفعاليات في مختلف المجالات.
وقال اليبهوني: «حريصون على استمرارية الحدث في مصر للأعوام المقبلة، ونتطلع للتعاون المشترك مع الأشقاء لتحقيق المزيد من النجاحات والتميز للسباقات التي ستقام في القاهرة»، مضيفاً: «الحدث عكس نهج قيادتنا الرشيدة في دعم وإعلاء الخيل العربي الأصيل لتعزيز ما غرسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، مشيراً إلى أن الخيل العربي مرتبط بتاريخ وتراث الإمارات، ولابد من المحافظة عليه ودعم مسيرته في مختلف الميادين العالمية، مؤكداً أن الكأس ستقام في 8 مدن حول العالم بنسختها الـ 24، حرصاً من الإمارات وقيادتها الرشيدة لدعم مسيرة الحدث الذي انطلق عام 1994 ويواصل نجاحاته من عام لآخر، بجانب رسالته السامية لتعزيز العلاقات ودعم مساعي نهضة الخيول العربية الأصيلة، مؤكداً أن الحدث يوفر فرصاً مهمة لتشجيع وتحفيز الملاك والمربين والمدربين حول العالم للاهتمام بشكل أكبر بالخيل العربي والتفاعل مع سباقات الإمارات.
وتقدم اليبهوني بالشكر والتقدير لجمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة في جمهورية مصر العربية، وأعضاء السفارة، لدورهم الكبير وتعاونهم في نجاح الحدث، مشيداً بالجهود المخلصة لهيئة سباق الخيل في مصر ولنادي الجمعية الرياضية لسباق الخيل ومالكي الجياد والفروسية في القاهرة، تقديراً لتعاونهم وتفانيهم في إنجاح الحدث من كل الجوانب.

الرحماني: السباق حقق أهدافه
القاهرة (الاتحاد)

أعرب فيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام سباقات الكأس الغالية، عن سعادته بنجاح كأس صاحب السمو رئيس الدولة في جولته الافتتاحية بالقاهرة، مؤكداً أن الجولة الأولى حققت أهدافها، وقال: «مثل هذه السباقات تشجع الملاك والمربين على الاهتمام بالخيول العربية الأصيلة التي هي جزء من تراثنا، ونشكر قيادتنا الرشيدة على هذا الدعم اللامحدود لهذه الرياضة، مبيناً أن توجيهات قيادتنا الرشيدة وضعت مصر في خريطة سباقات الكأس الغالية بجولاتها العالمية للعام الثاني على التوالي، لافتاً إلى أن الجميع لمس الفرحة الكبيرة على جميع المشاركين وعلى جميع من حضر من مالكي الجياد والمربين والمدربين، مشيداً بمستوى التنافس وحجم المشاركة الكبيرة للخيول العربية الأصيلة التي وصل عدد المشاركين فيها إلى 58 خيلاً في 6 أشواط وهي للمرة الأولى من نوعها، موضحاً أن الحضور الجماهيري الغفير ساهم وبشكل كبير في إضفاء بصمات النجاح على الحدث، مشيراً إلى أن العوامل كافة قادت لنجاح كبير للعام الثاني على التوالي، وأكدت من جديد على مكانة العلاقات المميزة التي تجمع الإمارات بشقيقتها مصر.


اقرأ أيضا

«الأبيض».. خطوة على «طريق الأحلام» في «موقعة فيتنام»