الاتحاد

الإمارات

حجز 3056 مركبة مهملة في دبي العام الماضي

آلة تنظيف رمال الشواطئ (من المصدر)

آلة تنظيف رمال الشواطئ (من المصدر)

آمنة الكتبي (دبي)

كشف المهندس عبدالمجيد سيفائي، مدير إدارة النفايات في بلدية دبي، أنه بلغ عدد المركبات المهملة التي تم احتجازها خلال العام الماضي 3056 مركبة مهملة، موضحاً أن السيارات المهملة تعطل حركة المرور، وتشوه المظهر العام.
وبين مدى أهمية إزالتها للحفاظ على المظهر العام، والالتزام بالقوانين، مؤكداً أن جميع الإجراءات التي تقوم بها البلدية تأتي تطبيقاً لبنود الأمر المحلي رقم 11 لسنة 2003 ولائحته التنفيذية بشأن الصحة العامة وسلامة المجتمع، ولفت إلى أن القضاء على هذه الظاهرة غير الحضارية ضرورة لرفع مستوى الوعي لدى الجمهور.
وذكر مدير إدارة النفايات في بلدية دبي أن القانون يوضح أن ترك أو إهمال أية مركبات أو معدات على أطراف الشوارع، وفي الأماكن العامة دون تحريكها يعيق عملية تنظيف المكان، ويشوه المنظر العام، مشيراً إلى أنه يتم أولا تحديد المركبات التي ينطبق عليها شروط الإزالة، ومن ثم تحرير إنذار «ملصق» على الهيكل الخارجي للمركبة يتم من خلاله منح مهلة 15 يوما لتنظيف المركبة ومن ثم تتم عملية نقلها إلى ساحة الخردة التابعة لقسم المستودعات بإدارة العقود والمشتريات في حال عدم التجاوب، مبيناً أنه إذا لم يقم مالك المركبة بمراجعة البلدية لدفع المخالفة، يتم لاحقاً بيعها بالمزاد العلني بعد ستة أشهر إذا لم يستردها صاحبها.
وبين أن دد الطلبات التي تلقتها إدارة النفايات خلال العام الماضي بلغ 9478 طلب خدمة نقل وتجميع المخلفات الحجمية، موضحاً أن خدمة تجميع وإزالة المخلفات الحجمية تتسم بهوية خاصة من حيث الشكل والأداء، حيث يتحدث أعضاء فريق العمل بلغات مختلفة يسهل التواصل مع المتعاملين، كما تعمل مركبات مجهزة لنقل الأثاث والمعدات المستعملة.
وبين أن إدارة النفايات تبحث عن حلول للاستفادة من بقايا الأثاث المنزلي بهدف الاستخدام الأمثل والتخلص منها بطريقة مفيدة، موضحاً أن بعض الحلول عرضت لاستخدامها في مصانع الإسمنت، كوقود أو الاستفادة من الأخشاب في مصانع الأثاث.
وقال مدير إدارة النفايات: إن الأجهزة الكهربائية والإلكترونية المستعملة تعرض في مزادات، ويتم بيعها والاستفادة من قطع الغيار، موضحاً أن إدارة النفايات شهدت إقبالاً كبيراً على طلبات خدمة نقل المخلفات الحجمية، والتي تقدمها الدائرة إلى المتعاملين الراغبين في التخلص من مخلفاتهم المستعملة ذات الحجم الكبير.
وقال سيفائي، بلغ عدد المخلفات التي تم انتشالها من القنوات المائية خلال العام الماضي 2285.47 طن، موضحاً أن المناطق التي تقوم شعبة نظافة القنوات المائية بنظافتها تتكون من أربعة قطاعات، وهي خور مرفأ ديره وخور دبي وجداف دبي، بالإضافة إلى قناة الخليج التجاري وقناة دبي المائية.
وقال مدير إدارة النفايات، إن أسطول شعبة نظافة القنوات المائية يتكون من 13 آلة بحرية تنحصر في كاشطات النفايات (اسكيمر) هيدروليكية ويدوية وقوارب سريعة، مبيناً أنه يبلغ عدد مكونات الأسطول الآلي لإدارة النفايات ما يقارب 700 مركبة ومعدة، منها 400 مركبة ومعدة تستخدم في عمليات التنظيف العام بمدينة دبي.
وأضاف وتشمل معدات وأجهزة الكنس الآلي، ومعدات تنظيف الأرصفة والطرقات العامة، ومعدات تقطيع وفرم المخلفات الزراعية الكبيرة الحجم الناتجة من المزارع والحدائق العامة وبقايا الأشجار.
وتابع بالإضافة إلى توريد معدات جديدة متطورة لتنظيف رمال الشواطئ التي تتميز بالقدرة والدقة العالية على إزالة كافة أنواع المخلفات العالقة بها، مثل (الحصى، وبقايا الزجاج المكسور، أعقاب السجائر.
وأضاف، وتحتوي على خاصية لتخطيط الرمال عن طريق طباعة شعارات توعوية متنوعة، ورسم أشكال ولوحات هادفة على مساحات كبيرة من الرمال البيضاء الناعمة، لإبهار مرتادي شواطئ دبي. وقال سيفائي: هذه المركبات والمعدات تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، وتم تصميمها وفق أحدث المعايير العالمية، وأرقى المواصفات القياسية المعتمدة.
وأضاف، كما تم تنفيذ نظام التتبع الذكي على جميع مركبات جمع ونقل النفايات التابعة لشركات القطاع الخاص العاملة في إمارة دبي، حيث أصبحت هذه الشركات تراقب بطريقة مباشرة تلقائية على مدار الساعة من خلال نظام راصد.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"