الاتحاد

عربي ودولي

4 صواريخ تستهدف القنصلية الأميركية في هرات

أعلن مسؤول أفغاني أن صواريخ أطلقت على مبنى يجري ترميمه ليضم القنصلية الأميركية في مدينة هرات جنوب أفغانستان، أدت إلى إلحاق أضرار بطابقين دون أن تسبب ضحايا. وأكدت السفارة الأميركية في كابول أن حادثاً وقع في موقع القنصلية دون تقديم أي تفاصيل على الفور. وقال أكرم الدين ياور قائد شرطة ولاية هرات إن “3 صواريخ أطلقت على القنصلية الأميركية أصاب اثنان منها الطابقين الثالث والرابع بينما لم يصب الصاروخ الرابع المبنى”. والمبنى الذي أصيب كان فندقاً سابقاً 5 نجوم، اشترته الحكومة الأميركية ليكون قنصلية جديدة بعد الانتهاء من أعمال التجديد. وكانت صحيفة “تايمز” البريطانية ذكرت أمس أن الجيش البريطاني يمكن أن ينسحب من بعض مناطق أفغانستان الخاضعة لسيطرة حركة “طالبان” مثل وادي هلمند، لينتشر فيها الأميركيون الذين يتم نشرهم ضمن التعزيزات الجديدة في جنوب أفغانستان.
وأوضحت الصحيفة اللندنية نقلاً عن مصادر عسكرية لم تكشفها أن وصول وحدات جديدة من مشاة البحرية الأميركية “المارينز” إلى أفغانستان في إطار استراتيجية جديدة لمكافحة الإرهاب يمكن أن يدفع القوات البريطانية إلى الانسحاب من هذه المنطقة لتتركز في القطاعات الأكثر اكتظاظاً بالسكان حول لشكركاه.
وفي باريس برر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مجدداً قرار بقاء القوات الفرنسية في أفغانستان معتبراً أن “ظروف الانسحاب غير متوافرة”، ولكن دون أن يأتي على ذكر إرسال تعزيزات إضافية، وهو ما تطالب به واشنطن. ميدانياً، قتل جندي دنماركي بانفجار عبوة يدوية الصنع في ولاية هلمند جنوب أفغانستان أمس الأول، في حين أعلن حلف “الناتو” أن أحد جنوده قتل أمس، في انفجار قنبلة يدوية الصنع جنوب أفغانستان ولم يوضح هوية القتيل

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات