أبوظبي (وام)

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من دولة بويكو بوريسوف رئيس وزراء جمهورية بلغاريا الصديقة، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، والعمل على تطويرها ودفعها إلى الأمام على المستويات كافة، إلى جانب عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وناقش الجانبان، خلال الاتصال الهاتفي، تعامل دولة الإمارات وبلغاريا مع أزمة فيروس «كورونا المستجد» والإجراءات التي يتخذها البلدان في هذا الشأن، وأكدا أهمية تنسيق التعاون المشترك للتصدي للفيروس ومعالجة آثاره.
وشدد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال الاتصال، على أهمية تعزيز استجابة دولية متسقة وفاعلة في التعامل مع فيروس «كورونا» والسيطرة على تداعياته السلبية، مشدداً على أن دولة الإمارات داعمة لكل تحرك دولي جماعي في هذا الشأن وموقفها منذ ظهور الفيروس هو التضامن وتنسيق الجهود مع مختلف دول العالم في التعامل معه.
وأكد سموه تعاون دولة الإمارات مع جمهورية بلغاريا الصديقة في التصدي لخطر «كورونا»، متمنياً للشعب البلغاري الصديق وكل شعوب العالم السلامة من كل مكروه.
من جانبه، أكد رئيس الوزراء البلغاري حرص بلاده على التنسيق والتعاون مع دولة الإمارات في ظل الظروف الصعبة الناتجة عن فيروس كورونا على المستويين الإقليمي والعالمي، وعبر عن تقديره لما تبديه دولة الإمارات من تضامن إنساني كبير مع الدول المختلفة في العالم في مواجهة الفيروس، وتمنى للإمارات وشعبها السلامة من كل مكروه.