الاتحاد

الرياضي

طحنون بن محمد يستقبل رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد

طحنون بن محمد لدى استقباله حسن مصطفى

طحنون بن محمد لدى استقباله حسن مصطفى

استقبل سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية باستراحة سموه في مدينة العين أمس الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد الذي يزور البلاد حاليا لمتابعة مباريات بطولة زايد الدولية الثانية لكرة اليد·
ورحب سموه بالدكتور حسن مصطفى واستضافة نادي العين لهذه البطولة، مؤكدا حرص مدينة العين على انجاحها، وأعرب سموه عن أمله في أن تحقق البطولة الهدف منها في زيادة التقارب وتعميق روابط المحبة والصداقة بين الفرق المشاركة فيها·
حضر المقابلة الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية والشيخ ذياب بن طحنون آل نهيان والشيخ محمد بن طحنون آل نهيان والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان·
كما حضر المقابلة سالم عبيد الشامسي رئيس اتحاد كرة اليد وغانم الهاجري مدير البطولة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة· ''وام''

الخضر متفائل بالمرحلة الجديدة:
لم أفكر في الترشح لرئاسة اتحاد الكرة


أسامة أحمد:

أعرب المستشار علي الخضر في تصريح خاص لـ ''الاتحاد الرياضي'' عن تفاؤله بالمرحلة المقبلة لكرة الإمارات مشيراً إلى فكرة الترشح لمنصب رئيس اتحاد كرة القدم لم تراوده نظرا لمشغولياته العملية وأن اتحاد الكرة بحاجة إلى شخص متفرغ وصولاً إلى الغاية المبتغاة·
ومضى الخضر في حديثه قائلا: إنه لم يبتعد عن الوسط الرياضي مشيراً إلى تواصله الدائم مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الشعب·
وقال : المرحلة المقبلة تتطلب جهداً كبيراً من مجلس الإدارة الجديد لاتحاد كرة القدم حيث ينبغي أن تفرز وجوهاً جديدة حتى يأتي المجلس بأفكار جديدة بغية تدارك الأخطاء التي ظهرت خلال قضية ماجد ناصر حارس الوصل والتي شغلت الوسط الرياضي·
وأضاف: على مجلس الإدارة الجديد أن يدرس كافة اللوائح والقوانين حتى لا يتكرر سيناريو ما حدث خلال الفترة الماضية من اختلاف في وجهات النظر الذي لم يكن في مصلحة كرة الإمارات·
وقال: ينبغي تعديل اللوائح بما يتوافق مع النظام الأساسي الذي أقرته الجمعية العمومية وعلى رأسها لوائح العقوبات التي هي بحاجة ماسة للتعديل حتى نتجنب التضارب وسوء الفهم في تطبيقها·
كما طالب الخضر بوضع آلية لتطبيق عمل لجنتي الانضباط والاستئناف حيث ينبغي أيضا أن يكون لأمانة السر في الاتحاد الدور الكبير في التنسيق بين اللجنتين·
وردا على سؤال حول أهم المواصفات التي يجب توفرها في رئيس مجلس الإدارة الجديد أوضح: على الرئيس الجديد أن يكون حازماً وأن يغلب المصلحة العامة على الخاصة إذا أراد أن يكون الانسجام بين الأعضاء سمة المجلس لتحقيق الغاية المبتغاة· وحول رسالته إلى أعضاء الجمعية العمومية قبل اجتماعهم المرتقب قال كلي ثقة إن الجمعية ستنظر إلى مصلحة كرة الإمارات ومستقبلها بعيدا عن العواطف والمصالح الشخصية وخاصة أن المرحلة المقبلة لها من الأهمية التي تتطلب تحقيق ذلك·

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» ينعش الأمل بـ«السابعة»