الاتحاد

الاقتصادي

عرض خدمات دبي اللوجستية على القطاع المصرفي


دبي -الاتحاد : اطلع أكثر من 50 ممثلا من القطاع المصرفي على أحدث مستجدات وتطورات مدينة دبي اللوجستية التي تعد أول مدينة متكاملة في العالم للخدمات اللوجستية والنقل الجوي والبحري والبري والتي تضم أيضا مطار جبل علي الدولي ومدينة دبي للمعارض· واطلع خليفة الزفين مدير المشروعات الهندسية في دائرة الطيران المدني الحاضرين عن التطورات التي تشهدها مدينة مطار جبل علي ومطار جبل علي الدولي والمدن المتضمنة ضمن هذا المشروع الضخم· وتحدث عن المرحلة الأولى للمشروع والتي تشمل مدينة دبي اللوجستية ومدينة دبي للمعارض والمرفق الخاص بمبنى طيران رجال الأعمال وشركات الطيران الأخرى· وهدف الشرح الموجز، الذي قدمه السيد خليفة الزفين، إلى تعريف القطاع المصرفي على المرافق والخدمات التي ستكون متوفرة لهم في كل من مدينة دبي اللوجستية ومدينة مطار جبل علي، بحيث يمكن تحديد متطلبات هذه المصارف من المرافق والمكاتب عند تنفيذ المشاريع التطويرية للمدينة اللوجستية·
وأضاف، 'طالما يلعب قطاع الخدمات اللوجستية دورا حاسما في عجلة النمو الاقتصادي في دولة الامارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص، فإن المجتمع المصرفي بحاجة ماسة إلى خدمة عملائه في هذا القطاع الحيوي أسلوب ملائم ومريح، وهو الأمر الذي يتحقق من خلال تواجد هذه المصارف بالقرب من شركات الخدمات اللوجستية·' وعقب السيد الزفين بالقول، 'كنا نرغب بأن يكون القطاع المصرفي على معرفة بالحجم الكامل للمشاريع الضخمة التي تقام في مدينة دبي اللوجستية، مما يمكنها من المشاركة في متطلبات تمويل أية مشاريع قد تكون متوفرة في المستقبل· ومن جانب آخر، تتواصل أعمال ردم الأرضية في مدينة دبي اللوجستية التي تمتد على مساحة 25 كيلومترا · وستكون مدينة دبي اللوجستية مجاورة لمطار جبل علي الدولي الضخم، الذي سيبدأ أعماله في عام 2007 والمصمم لاستقبال أكثر من 12 مليون طن من الشحنات الجوية سنويا في المباني الستة عشر المخصصة للشحنات الجوية والمصممة جميعا للتعامل مع الجيل الثاني من نموذج طائرات أيرباص أي380-800 أف الخاصة بنقل البضائع·وتعتبر مدينة دبي اللوجسيتة موقعا مفضلا للشركات التي تحتاج أو تقدم الخدمات اللوجستية وخدمات النقل الجوية والبحرية والبرية إلى دول مجلس التعاون والشرق الأوسط والهند وافريقيا ودول الكومنولث المستقلة- وهو السوق الذي يزيد تعداد المستهلكين فيه على 2 مليار نسمة · وأظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن سوق قطاع الخدمات اللوجستية في دول مجلس التعاون وحدها يزيد على 11 مليار دولار·

اقرأ أيضا

نتائج الشركات «قاطرة» تعافي الأسهم المحلية