الاتحاد

الاقتصادي

تسريع عجلة العمل في دبي للسيليكون


دبي - الاتحاد: توقع الشيخ أحمد بن سعيد رئيس واحة دبي للسيليكون أن يكون المقر الرئيسي للواحة جاهزا لاستقبال الشركات المتواجدة بالمقر الحالي بالواحة وشركات التكنولوجيا العالمية المرتقبة والباحثة عن مقر لها في المنطقة خلال العام المقبل مشيرا الى ان أعمال الحفر وصب الاسمنت بدات الشهر الماضي · جاء ذلك خلال زيارته التفقدية التي رافقه فيها دكتور محمد الزرعوني المدير العام لواحة دبي للسيليكون لموقع المبنى الرئيسي وموقع الفلل السكنية أمس الأول·وأشاد بما تم إنجازه حتى الآن في مشاريع واحة دبي للسيليكون وحث المسؤولين بضرورة بذل المزيد من الجهد لتسريع خطوات العمل واستكمال البنية التحتية لمقابلة الطلب المتزايد من الشركات العالمية العاملة في مجال التكنولوجيا·
وأضاف أن مشروع المقر الرئيس لواحة دبي للسيليكون وملحقاته يؤكد على سعي دبي لتصبح مركزا لصناعة التكنولوجيا بتوفير العديد من المزايا والخدمات للشركات العالمية· وأوضح أن إستراتيجية دبي تتمثل في العمل على استقطاب شركات متخصصة تسهم في استيراد التكنولوجيا من خلال إعطاء فرص العمل والتدريب لأبنائنا في المستقبل· وأضاف 'لقد رصدت حكومة دبي لهذا المشروع التكنولوجي التنموي كل إمكانياتها لإدراكها لأهميته وما ينتج عنه في المستقبل القريب· و أضاف 'لن نتردد في دعم مثل هذه المشروعات و زيادة الاهتمام بها حال تحقيقها لأهداف إقامتها و اتساع رقعة المستفيدين منها من دول المنطقة والذي سوف يتم الانتهاء منه في سبتمبر 2006 على أن تبدأ المرحلة الثانية بشكل مباشر·وأشار إلى أن الهدف النهائي أن تصبح دبي بموقعها الجغرافي الهام نقطة التقاء لأحدث التكنولوجيا الأوروبية و الآسيوية· ومن جانبه قال د·محمد الزرعوني، المدير العام لواحة دبي للسيليكون 'لقد قمنا بانتقاء الشركات المنفذة لمشروعي المقر الرئيس والفلل المحيطة به بعناية فائقة إيمانا منا بضرورة التنفيذ الدقيق لمواصفات المبنى والذي يحتاج إلى تفاصيل هندسية خاصة وحزمة من الأدوات العصرية التي تشكل القسم الأساسي لأعمال الشركات'· وأضاف أن اكتمال المقر الرئيس يفتح نافذة جديدة لواقع استقطاب الشركات وامتداد حيز التكنولوجيا إلى نطاق أوسع في المنطقة العربية· وأوضح أن عمليات الإنشاءات في المقر الرئيس تسير بخطى جيدة حيث بدأت عمليات الحفريات في منتصف يونيو الماضي لإكمال المرحلة الأولى من المبنى·
وأشار إلى أن مشروع أعمال البنى التحتية الذي يغطي منطقة سكن العاملين والمقر الرئيس للواحة والمنطقة الصناعية والمنطقة التعليمية قد قطعت نسبة جيدة تعادل 25% من أعمال المرحلة الأولى·
ومن المتوقع الانتهاء من هذه المرحلة في مطلع فبراير ،2006 وفيما يخص مشروع الفلل السكنية الذي تقوم بتنفيذه شركة أربتيك أكد الزرعوني أن عدد 560 فلة جاري إنشاؤها لدعم مشروع الواحة بشكل عام· وقد تم انجاز أكثر من 35% لهذا المشروع المتوقع لانتهاء منه في فبراير ·2006 وأضاف أن العمل في مركز الترفيه الذي يشمل الملاعب وصالات الرياضة والمسابح سوف يبدأ في هذا الشهر الجاري بإذن الله· وقال إن واحة دبي للسيليكون تشكل جزءا من المشروعات الكبرى التي تعزز من فرص الاستثمار وفتح آفاق اقتصادية مستقبلية لدولتنا·

اقرأ أيضا

ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة