الاتحاد

الرئيسية

عائدات الغرف في فنادق الإمارات من الأعلى عالمياً خلال 2010

فندق الخالدية بالاس في أبوظبي

فندق الخالدية بالاس في أبوظبي

واصلت فنادق أبوظبي ودبي، والإمارات بشكل عام، تفوقها عالمياً في عائدات الغرف خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام الماضي، بزيادة شاسعة على نظيراتها في آسيا وأوروبا والأميركتين.

وسجلت فنادق العاصمة ودبي مستويات إشغال أفضل بكثير من مناطق أخرى حول العالم، محققة متوسط عائدات للغرفة تراوح بين 116 و152 دولاراً لليلة، بحسب التقرير الشهري لمؤسسة “ديلويت” للاستشارات.

وحافظت فنادق الإمارات على مركزها بين الأعلى عالمياً في العائدات خلال شهر نوفمبر بمتوسط يزيد على 125 دولارا للغرفة.

وسجل العائد على الغرفة في دبي 152 دولاراً، لتحتل المركز الأول عالمياً، بينما سجل العائد للغرفة في أبوظبي 116 دولاراً، متفوقاً على فنادق أوروبا وآسيا والباسيفيك، والأميركتين.
وسجلت فنادق الشرق الأوسط متوسط عائد على الغرفة بلغ 122 دولاراً على مدى الشهور من يناير حتى نوفمبر.
وتبين أرقام “ديلويت”، التي حصلت “الاتحاد” على نسخة منها، أن متوسط العائد لفنادق أبوظبي ودبي ارتفع خلال نوفمبر الماضي بمتوسط تراوح بين 36,4% و78,8% عن العائد للغرفة الفندقية في أوروبا، وبنسبة 33,3% و74,7% عن فنادق آسيا والمحيط الهادي، وبنسبة 96,6% و 157,6% عن فنادق الأميركتين.
وارتفع متوسط العائد للغرفة خلال نفس الشهر بفنادق الشرق الأوسط عن المناطق الثلاث بنحو 43,5% إلى 106,7%.
وبين التقرير الصادر أمس أن عائد الغرفة في أوروبا ظل عند 85 دولارا، بينما في آسيا والمحيط الهادي سجل 87 دولارا، وفي الأميركتين بلغ العائد 59 دولاراً.
وارتفع الإشغال في فنادق منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر 4,3% عن نفس الفترة من 2009، ووصل المتوسط من يناير وحتى نوفمبر 2010 إلى نحو 61%. ولفت التقرير إلى أن فنادق المنطقة استفادت من استمرار حالة التباطؤ والتأثيرات الاقتصادية على القطاع الفندقي في أنحاء مختلفة من العالم، ووظفت إمكانياتها لاستقطاب السياح خلال موسم السياحة الشتوية، وبدء موسم المعارض والمؤتمرات، علاوة على توظيف حالة الطقس السيئة التي سادت أوروبا.
ورغم التراجع المحدود في الإشغال خلال نوفمبر في فنادق المنطقة، بواقع 0,6% إلا أنه ما يزال جيدا على مدى العام.
وفي أبوظبي، ارتفع عائد الغرفة إلى 116 دولاراً مقارنة بـ108 دولارات خلال أكتوبر.
واحتلت فنادق دبي أعلى عائد في الغرف الفندقية عالمياً مسجلة 152 دولارا، رغم تراجعها بنسبة 5,4%، كما ساهمت المعارض والبطولات الرياضية التي استضافتها دبي خلال نوفمبر في زيادة الإشغال بنحو 2,6% لتصل إلى 70,5%. وتطرق التقرير إلى فنادق أخرى في المنطقة.
ففي جدة، استقر الإشغال خلال نوفمبر 2010 عند 68,3% وهو نفس المستوى للشهر المماثل من عام 2009، ولكنه أعلى من أكتوبر الماضي والذي سجل 67,1%، بينما سجل العائد للغرفة 130 دولاراً، مقابل 124 دولارا في الشهر نفسه من العام الأسبق، كما ارتفع عن أكتوبر الذي بلغ عائد الغرفة خلاله 128 دولاراً.
ولفت التقرير إلى أن الإشغال في العاصمة العمانية مسقط سجل في نوفمبر الماضي 53,7% مقابل 52,8% في الشهر المماثل من 2009، بزيادة 1,85%، وتجاوز أيضا أكتوبر، وسجل العائد للغرفة في نوفمبر الماضي 125 دولارا، بتراجع 9,1%.
وحول فنادق بيروت لفت التقرير إلى تسجيلها متوسط إشغال 85,2% خلال نوفمبر، متراجعا من 70,7% في الشهر نفسه من 2009، وسجلت الإيرادات للغرفة 159 دولارا بنمو 7,2% عن الشهر نفسـه في 2009.

اقرأ أيضا

الإمارات في 2019.. مشاريع إسكان مليارية تحقق الرفاه والسعادة للمواطنين