الاتحاد

كرة قدم

«فرســــان المحترفيــن» بـ «12 بصمة»

 ماكيتي ديوب أحرز هدفي الأهلي في مرمى الشباب خلال نهائي كأس الخليج العربي (تصوير أشرف العمرة)

ماكيتي ديوب أحرز هدفي الأهلي في مرمى الشباب خلال نهائي كأس الخليج العربي (تصوير أشرف العمرة)

وليد فاروق (دبي)

يوماً بعد آخر يثبت الأهلي بحق أنه «فرسان» بطولات المحترفين منذ بداية تطبيق التحول من الهواية إلى عصر الاحتراف، ومهما جاء لاعبون أو ذهبوا، وقادت مجالس إدارات النادي أو تولت غيرها، أو تولى مدرب زمام المسؤولية الفنية من سابقه أو سلمها لمن يليه، إلا أن الأهلي يظل هو الأهلي البطل المغوار صاحب الأرقام القياسية، والرقم الصعب بحق بين جميع الأندية منذ بداية عصر الاحتراف ببطولاته وإنجازاته، وآخرها لقب بطولة كأس الخليج العربي، الذي حققه «الأحمر» للمرة الثالثة في تاريخه، ليصبح هو أول نادٍ يصل إلى هذا العدد من ألقاب البطولة المحلية.
وعلى مدار 9 مواسم أقيمت فيها بطولة كأس المحترفين منذ بداية عصر الاحتراف، كان للأهلي نصيب الأسد فيها، حيث أحرز اللقب ثلاث مرات، مواسم 2011 -2012 و2013 2014، ثم المرة الأخيرة موسم 2016 -2017، في حين توزعت الألقاب الست الأخرى على 6 أندية، وهي العين في الموسم الأول 2008 - 2009، والجزيرة في الموسم الثاني 2009 - 2010، والشباب في الموسم الثالث 2010 - 2011، وعجمان في الموسم الخامس 2012 - 2013، والنصر في الموسم السابع 2014 - 2015، والوحدة في الموسم الماضي 2015 - 2016.
ويبدو أن الرقم 3 يرتبط بالأهلي ارتباطاً وثيقاً وذو مغزى ومعاني كبيرة، فلم يكتف الأهلي بأن يكون صاحب الرقم القياسي من ألقاب هذه البطولة فقط، ولكنه برهن على أنها البطولة المحببة إلى قلبه، وبمجرد أن يضع في حسبانه الفوز بلقبها، إلا ويتحقق له ذلك، وخلال ثلاث مرات نجح الأهلي فيها في التأهل إلى المباراة النهائية، لم يقف في طريق الفوز بالكأس أي مانع، أي أن المرات الثلاث التي وصل فيها «الفرسان» إلى النهائي كان اللقب من نصيبه من دون أي حواجز.
وباللقب الثالث الذي أحرزه الأهلي أمس من خلال الفوز على الشباب في المباراة النهائية لكأس الخليج العربي، رفع «الأحمر» أيضاً رصيده من ألقاب عصر المحترفين إلى 6 ألقاب، مقسمة بين 3 ألقاب للدوري المحترفين بمسماه الحالي دوري الخليج العربي، علاوة على 3 ألقاب كأس المحترفين، ليحقق رقما قياسيا جديدا يصعب على أي فريق الوصول إليه في القريب العاجل، في ظل حرص الأهلي على تتويج سجل إنجازاته بلقب جديد على الأقل في كل موسم، ولا ينافسه على ذلك سوى نادي العين صاحب الـ 3 ألقاب أيضاً في مسابقة دوري المحترفين، إضافة إلى لقب واحد في بطولة كأس المحترفين.
وخلال الفترة نفسها أحرز 4 بطولات لكأس السوبر مواسم 2009 و2013 و2014 و2016، كما فاز ببطولة كأس رئيس الدولة مرة واحدة موسم 2012 - 2013، وبطولة كأس السوبر الإماراتي المغربي موسم 2016 -2017، وبالتالي فإن عدد الألقاب خلال عصر المحترفين بلغ 12 بطولة خلال 9 مواسم فقط.
وبلقب كأس الخليج العربي لموسم 2016 -2017 وصل الأهلي إلى عدد 3 ألقاب يحرزها في الموسم الحالي، أصبحت في جعبته، وفي سجل إنجازاته فعلياً، بغض النظر عن احتمالية تحقيق مزيد من الألقاب الجديد في الموسم الحالي من عدمه، حيث فاز الفريق في بداية الموسم بلقب بطولة كأس السوبر المحلي، وتغلب على الجزيرة في المباراة التي جمعت بينهما في القاهرة، وتوج بالكأس هناك، ثم فاز ببطولة السوبر الإماراتي المغربي على كأس التحدي متغلباً على الفتح الرباطي المغربي في دبي، وأخيراً كأس المحترفين بالفوز على الشباب.
كما رفع اللقب الجديد الذي زين سجل انتصارات الأهلي المتلألئة عدد بطولاته وألقابه عبر تاريخه إلى 23 بطولة ممثلة في 7 ألقاب دوري عبر تاريخه، و8 ألقاب بطولة كأس رئيس الدولة، و3 بطولات لكأس المحترفين، و4 ألقاب لبطولة كأس السوبر، ولقب وحيد لبطولة كأس السوبر الإماراتي المغربي.

اقرأ أيضا