الاتحاد

الإمارات

فني مختبر يروج العقاقير المخدرة

فني المختبر  (من المصدر)

فني المختبر (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

ألقت شرطة المنطقة الشرقية في القيادة العامة لشرطة الشارقة، القبض على آسيوي يعمل فني مختبر في أحد المراكز الصحية، ويقوم ببيع عقاقير طبية غير مرخصة على الزوار والعاملين في المركز الصحي. وكشف العقيد محمد عبدالله العوبد مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية أن معلومات وردت إلى الإدارة تفيد بقيام المشتبه ببيع عقاقير طبية على زوار المركز والعاملين فيه مقابل مبالغ مادية بهدف التكسب بصورة غير مشروعة، مشيراً إلى أن فريقاً أمنياً تمكن من إلقاء القبض عليه في مقر عمله وضبط أقراص طبية وأدوية مشبوهة وأخرى كانت في مركبته ومنزله. واعترف المشتبه بقيامه بترويج العقاقير الطبية وعرض استشاراته على زوار المركز الصحي واستغلال وظيفته كفني مختبر في إقناعهم بجدوى العقاقير التي يبيعها لهم في معالجة الأمراض المختلفة. كما أقر بقيامه بتصنيع أدوية من الأعشاب في منزله. وقد تم تحويل المشتبه به إلى النيابة الكلية لاستكمال الإجراءات القانونية.
من ناحية أخرى، أصدرت إدارة الخدمات الإلكترونية والاتصالات في القيادة العامة لشرطة الشارقة دراسة جديدة بعنوان «استخدام الهندسة الاجتماعية في كشف الحسابات الإلكترونية الضارة» للعقيد الدكتور عبيد صالح حسن مدير الإدارة، وتتضمن كشف الحيل التي يلجأ إليها المتصيدون لحسابات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، في الإيقاع بضحاياهم من أفراد المجتمع، والاستيلاء على أموالهم، مستندين إلى عِلم ومَعرفة بالأساليب الإيحائية أو بما يسمى بـ«فن اختراق العقول»، والحصول على أكبر قدر من أموال الضحية، دون أن يشعر وبرضا تام منه. وخلصت الدراسة إلى ضرورة الانتباه إلى التالي لكشف تلك الأساليب، ومنها ميل أصحاب تلك الحسابات المشبوهة إلى وضع صورة رمزية لفتاة مع طفل، ووجود تباين كبير في عدد المتابعين، وأن غالبية هؤلاء المتابعين، هم لأشخاص غير حقيقيين، وأنهم مجرد شركات لبيع منتجات أو حسابات وهمية، كما يغلب التكرار على الحساب المشبوه بمعنى تكرار ظهور المشاركات القليلة ذاتها. ويميل أصحاب الحسابات المشبوهة إلى الظهور المسائي، كما أنهم لا يميلون للرد على تعليقات عامة ويفضلون التواصل على الخاص.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات ومصر.. إرادة مشتركة