الاتحاد

رسائلكم وصلت


جريمة بشعة
إلى صحيفة الاتحاد
تحية طيبة وبعد:
لقد قرأت مؤخرا في مجلة 'زهرة الخليج' في باب 'مشكلتك لها حل' موضوعا عن أخت عمانية متزوجة لديها 3 أطفال أكبرهم عمره 14 سنة والمحزن أنها تعرضت للاعتداء من سائق التاكسي·· وبصراحة هذه القصة تهز الأبدان، وتحزن المشاعر·· حيث أن تصرف هذا السائق تصرف حيواني، بما يحمله من انحطاط وقبح بعيدا عن معاني الانسانية وأنا لو امسكت به لأنزلت به أشد العقاب لأن امثاله لا يستحقون أي رحمة والأخت العمانية المسكينة بعد هذه الحادثة الشنيعة زوجها طلقها وتحولت حياتها إلى جحيم وأصبحت من رواد مستشفيات الطب النفسي·
أنا أعرف أن مثل هذه الجرائم البشعة تحدث ولكن بصراحة أعين المسؤولين عن الأمن في هذا البلد الطيب لا تنام في سبيل توفير الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين فيها، وخير مثال على ذلك حادثة الشارقة وكيف تمكن رجال الأمن من القبض على المجرم المعتوه خلال ساعات قليلة·
ولو قارنا بين الإمارات وإحدى البلدان الأخرى نجد أن الإمارات والحمد لله واحة أمن واستقرار·
فأنا أكملت دراستي الجامعية في الخارج بعد تخرجي من ثانوية أبوظبي وأعرف الكثير عن المجتمع الغربي ونسبة لارتفاع جرائم الاغتصاب هناك قاموا بفتح مراكز لتعليم النساء كيفية الدفاع عن النفس في حالة تعرضهن للاعتداء، ومن التكتيكات التي من المفروض أن تستخدمها المرأة في حالة تعرضها للعنف والاعتداء ما يلي:
1- أن لا تخاف من المعتدي عليها وتصرخ في وجهه )ON ON ON( بصوت عال وتضربه بكل ما استطاعت من قوة لأن المعتدي عندما يرى أن المعتدى عليها تقاوم يخاف ويهرب···· وعادة المعتدي يفضل المرأة التي تخاف لأنه إذا وجد أنها خائفة يستخدم التهديد والقوة ويستغل ضعفها·
2- أن تضربه في أماكن حساسه ومؤثره حتى يتأذى ويهرب·
3- أن تحاول خصوصاً في الليل أن لا تخرج لوحدها وتأخذ معها وسائل الحماية مثل الغاز المسيل للدموع )YARPS SRAET( أو جهاز صفارة الانذار عالي الصوت وبمجرد أن يسمعه المجرم يرتبك ويهم بالهرب·
* همسة:
أود أن أشكر الأخت الفاضلة أحلام الحوسني على ردها لموضوعي )srevirD ixaT(·
إيهاب سلطان

اقرأ أيضا