الاتحاد

الاقتصادي

5 مليارات درهم مبيعات الكمبيوتر في الدولة خلال 9 أشهر بنمو 7%

ارتفعت قيمة مبيعات الكمبيوتر في الإمارات بنحو 7% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي لتصل إلى 5,14 مليار درهم (1,4 مليار دولار) مقابل 4,8 مليار درهم (1,31 مليار دولار) خلال الفترة المقابلة من العام 2011، بحسب إحصاءات مؤسسة أي دي سي العالمية المتخصصة في أبحاث قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ووفقا للبيانات، تصدرت دولة الإمارات أسواق الكمبيوتر في منطقة الشرق الأوسط، تلتها المملكة العربية السعودية بمبيعات بلغت قيمتها نحو 4,8 مليار درهم (1,31 مليار دولار) خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2012، مقابل 5,3 مليار درهم (1,46 مليار دولار) خلال الفترة المقابلة من عام 2011.

وقال سامر الجيوسي، المدير الإقليمي للتوزيع في شركة ديل لمنطقة السعودية ومصر ولبنان والأردن لـ "الاتحاد" إن مبيعات الكمبيوتر في الإمارات تشهد نمواً مطرداً منذ بداية العام الماضي مع تعافي القطاعات الاقتصادية من تداعيات الأزمة المالية العالمية.
وعلى صعيد عدد الوحدات (الأجهزة) المباعة، أظهرت الإحصاءات أن إجمالي عدد وحدات الكمبيوتر المبيعة في الدولة خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر من العام الماضي، بلغ نحو 2,26 مليون وحدة مقابل 1,96 مليون وحدة خلال الفترة المقابلة من عام 2011 بنمو 15,34%.

واستحوذت أجهزة الكمبيوتر المكتبي على نحو 13% من إجمالي مبيعات الكمبيوتر في الدولة خلال العام الماضي بواقع 294 ألف جهاز، فيما استأثرت أجهزة الكمبيوتر المحمول "اللاب توب" بنحو 87% من إجمالي المبيعات حيث بلغت نحو 1,96 مليون جهاز.

وخلال الربع الثالث من العام الماضي، نما إجمالي قيمة أجهزة الكمبيوتر المباعة في الإمارات بنسبة 3% لتصل إلى نحو 1,7 مليار درهم (463,8 مليون دولار) مقابل 1,65 مليار درهم (746,5 مليون دولار) خلال الربع الثاني من العام نفسه.

وبلغ عدد الوحدات المباعة من الكمبيوتر المحمول والمكتبي في المملكة العربية السعودية نحو 1,8 مليون وحدة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الماضي مقابل 1,88 مليون وحدة خلال الفترة المقابلة من العام الذي سبقه.

ويقل سعر بيع وحدة الكمبيوتر في السوق المحلية بالإمارات في كثير من الأحيان عن سعرها في دول المنطقة بسبب الاستفادة من عدم وجود ضرائب وانخفاض تكلفة الاستيراد مقارنة بباقي دول المنطقة.

اقرأ أيضا

إحباط 327 هجمة إلكترونية