الاتحاد

الإمارات

درويش : بلديات الدولة حريصة على دعم الإنجازات ورفع مستوى الخدمات والمشاركة الفعالة في المشاريع الخدمية


دبي - 'وام' :
أقامت الأمانة العامة للبلديات أمس الأول بفندق جى دبليو ماريوت دبي، احتفالا لتكريم البلديات، وكافة المؤسسات، والشركات المساهة في اصدار كتاب بعنوان 'الإمارات أرض العطاء والحضارة'· وقال سعادة جاسم محمد بن درويش الأمين العام للبلديات في كلمة الافتتاح: إن تكريم رواد مسيرة الخير والعطاء، يأتي دعما لخلايا العمل البلدي، وتأكيدا على دورها الريادي خلال مسيرة القطاع الخدمي والبلدي والتي امتدت لأكثر من ربع قرن من الزمن، إلى جانب تكريم رعاة كتاب 'الإمارات أرض العطاء والخير'·
واضاف أن الاصدار تضمن معلومات قيمة، ومهمة في مجموعة من المجالات الخاصة بخدمات البلديات التي تسلط الضوء على آفاق جديدة في مواكبة النهضة الشاملة لدولة الإمارات بقيادة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ، واستمرارية قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'، وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات· واكد أن دور الأمانة العامة مهم وحيوي في التنسيق الكامل، والشامل مع بلديات الدولة، بهدف خدمة المجتمع وأفراده، والمساهمة في عملية التنمية التي تشهدها مدن الدولة· واوضح أن بلديات الدولة حريصة على المساهمة الفعالة في توعية أفراد المجتمع، وفتح قنوات التعاون مع الأجهزة المعنية لدعم الانجازات، ورفع مستوى الخدمات وتوجيهها نحو المشاركة الفعالة في تعزيز المشاريع الخدمية الوطنية بالدولة، مشيرا إلى أن الامانة العامة للبلديات استطاعت بالتعاون مع بلديات الدولة، والأجهزة المعنية تقديم خدمات عصرية، ومتقدمة، وشاملة لصحة المجتمع، من خلال الضوابط والقوانين والتشريعات التي تم وضعها سعيا للمحافظة على صحته وصحة أفراده· ومن جانبه نوه سعادة الدكتور خالد رمضان، ممثل الشركة المنفذة للاصدار 'الديوان للنشر'، بدور الأمانة العامة للبلديات، وجهودها المتواصلة في مسيرة التنسيق الخدمي والتوعية الإعلامية الهادفة للمحافظة على المدن، والمكتسبات الحضارية والخدمية بالدولة·
يذكر أن الكتاب صدر باللغتين العربية والانجليزية، ويتضمن خمسة فصول رئيسية، كما تتضمن مقدمته الدولة العصرية 'الأب والقائد والباني والمعلم في صور وسطور'· ويحتوي الفصل الأول على استكمال مشاريع البنية التحتية واستراتيجية جديدة لتوفير المناخ الصحي والبيئي بمدن الدولة، وجهود بلديات الدولة في النهضة العمرانية·
وقد احتوى الفصل الثاني على التخطيط العصري 'وإمارات المستقبل، أما الفصل الثالث فقد احتوى على رؤية جديدة لقطاعات التخطيط التجاري والصناعي بمدن الدولة، وتضمن الفصل الرابع آفاق التنمية السياحية، في حين تضمن الفصل الخامس، جهود وزارة الزراعة في النهضة الخضراء وجهود بلديات الدولة في تخضير المدن، والتنمية الزراعية في الدولة· 'وام'

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يلتقي وزير الاقتصاد التشيلي