عربي ودولي

الاتحاد

الخلافات السياسية تعصف بالبرلمان العراقي

بغداد (الاتحاد)- عصفت الخلافات السياسية أمس بجلسات مجلس النواب العراقي. على صعيد آخر قرر ائتلاف المالكي مقاطعته لجلسات مجلس النواب احتجاجاً على عدم إدراج إقرار مشروع قانون الميزانية العراقية العامة على جدول أعمالها، فيما برر النجيفي ذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني جراء مقاطعة ائتلافه احتجاجاً على عدم حل أزمة الأنبار، و«التحالف الكردستاني»، واحتجاجاً على استمر الخلاف بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان شمالي العراق بشأن تصدير نفط الإقليم.
وقال رئيس كتلة «ائتلاف دولة القانون» النائب، خالد العطية، في مؤتمر صحفي عقده في مبنى المجلس: منذ أن أرسلت الحكومة الاتحادية، الموازنة المالية لعام 2014 إلى مجلس النواب، وهيئة رئاسة المجلس مستمرة في امتناعها عن عرضها على جدول أعمال جلسات المجلس بحجج واهية وغير مقبولة، على الرغم من توفر النصاب القانوني».
وأضاف «الموازنة ينتظرها الشعب العراقي بصبر نافد وكذلك الحكومة لتنفيذ مشاريعها وتقديم خدماتها للمواطنين، والدولة الآن مشلولة ومتوقفة عن العمل بسبب عدم إقرار الموازنة». وتابع «نحن نفهم أن القائمة الكردستانية لها مشكلات ولكن نتساءل عن موقف كتلة متحدون ولماذا هي تقاطع الجلسات، ورئيسها لا يأمر بإدراج الموازنة على جدول أعمال المجلس». وخلص إلى القول «بأن استمرارنا في حضور جلسات المجلس فيه ضحك على ذقون الشعب العراقي».
وذكرت النائب عن الائتلاف حنان الفتلاوي أن الائتلاف سيقدم شكوى إلى? ?المحكمة? ?الاتحادية? العراقية ?ضد? النجيفي. وقالت، في تصريح صحفي، «إن النجيفي? ?جعل? ?البرلمان? ?ساحة? ?لحساباته? ?السياسية?،?? ?وبدأ? ?يجامل? ?البعض? ?على? ?حساب? ?البعض? الآخر??،??? ?وخير? ?دليل? ?على? ?ذلك? ?عدم? ?إدراج? ?الموازنة? ?في? ?جدول? ?الأعمال? ?لمغازلة? ?التحالف? ?الكردستاني? ?سياسياً، وسنقدم ?شكوى? ?ضد?ه ?بسبب? ?عدم? ?إدراج? ?الموازنة في جدول الأعمال».?
وقال النجيفي، في مؤتمر صحفي مماثل، «خلال شهر فبراير الماضي حاولنا أن نعقد جلسات لقراءة قانون الموازنة، وإدخاله في جدول الأعمال، ولكنّ مقاطعة الكرد ومتحدون عرقلت ذلك». وأوضح أن النظام الداخلي لمجلس النواب يجبر هيئة رئاستها على التوافق بإجماع قبل إدراج أي مشروع قانون في جدول الأعمال، مؤكداً أن مجلس النواب لا يقبل اتهامه بالتقصير لأنه جاد في إقرار الميزانية، لكن الخلاف بين الحكومتين العراقية والكردية عرقل التصويت عليها.
في غضون ذلك، أعلنت الكتلة البرلمانية لائتلاف «متحدون للإصلاح» بزعامة رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي أن المجلس سيعقد جلسة استثنائية لمناقشة سبل حل أزمة الأنبار يوم الخميس المقبل، فيما وافق المالكي، القائد العام للقوات المسلحة العراقية، على حضور جلسة سرية لرؤساء الكتل البرلمانية فقط لمناقشة الموضوع ذاته.
وقال رئيس الكتلة النائب سلمان الجميلي، خلال مؤتمر صحفي، عقده في مبنى المجلس النواب، «إن كتلتنا اشترطت إنهاء مقاطعاتها لجلسات البرلمان بحضور القائد العام للقوات المسلحة والقيادات الأمنية ليوضحوا للشعب العراقي حقيقة أزمة الأنبار.

اقرأ أيضا

لبنان يطلب تقديم عروض للاستشارة حول الخروج من الأزمة المالية