الاتحاد

دنيا

قيس لبنى سيد العشاق


دمشق ــ عمّار أبو عابد
بتمويل وبطولة سعودية، وإخراج سوري، وممثلين سوريين وفلسطينيين ومغاربة وإدارة إنتاج مصرية، يعمل الفنانون العرب على إعادة إنتاج أجمل قصص الحب العربية الخالدة في مسلسل جديد يحمل عنوان (سيد العشاق) ليكون أول عمل تاريخي عربي حديث لا يرفع فيه سيف، ولا يقطع رأس أو تبتر يد! ولا تسيل فيه قطرة دم واحدة، بل يكون رسالة حب، تعبر عن قيم الحب وأمثولة التضحية عند العرب·
القصة قديمة وشهيرة، فقيس يقع في حب لبنى وتستولي على أحاسيسه ومشاعره، بينما سمية ابنة خاله تحبه، وهند تطمح للزواج منه· ووسط أشكال من علاقات الحب الصادق يندفع قيس لملاقاة تلك الروح التي تناديه بالعين واليد وطيف القوام· يلتقي لبنى التي تجسد تلك الروح حيث هي أيضاً تناديها روحه ويتكرر اللقاء ويشتد الوجد· يعلم والديه عن حاله ويسألهم تزويجها له فيرفضان لأنهما يريدان تزويجه فتاة من قبيلته· يستعين بالمعارف مثل أبي عتيق ويتزوج قيس من لبنى وسط كثرة الأقاويل وثورات الغضب لدى قومه· لكنه ولبنى لا يوفقان في إنجاب طفل· ومع ذلك فهو متعلق بلبنى بكليته ومنصرف إليها بكل مشاعره في حالة من الهوى والتعلق· وتلح والدته على أبيه للضغط عليه، ليطلق لبنى، ويضغط كلاهما عليه، مشددين على نقطة مؤثرة لديه، وهي طاعة الوالدين· فيقع صريع صراع عنيف، ولا يتفهم ما به إلا لبنى التي تطالبها أصالتها بتنفيذ الطلاق لعل ذلك يسعد الجميع، وقيس لا يرى مخرجاً قدرياً إلا بالطلاق الذي يحصل حيث ينزلق إلى عالم عذاب الفراق لدى شاعر مرهف·
يهيم قيس ويتعذب، وينعزل في عالم تخيلاته ورؤاه، ويشقى الوالدان معه، حيث كانا يريان في طلاقه سعادة له، إلا أنهما يدركان بعد حين خطأهما في تقدير الأمور· وتبعث أم قيس بالفتيات إليه، إلا أنهن ييأسن من سلوته، ثم يلقى فتاة جارية حسناء اسمها لبنى، فيغمى عليه! ويتزوجها لكنه لا يقاربها ويهجرها ناسياً حتى شكلها، ويستمر الحب بين قيس ولبنى بشكل أقوى مما يقض مضجعيهما· ويستمر الرابط بينهما عصياً على الفهم بالنسبة للآخرين· وتطلق لبنى من زوجها بطلب منها لتتزوج قيس ثانية، إلا أن روحيهما تضيقان بالحياة التي أمدتهما بروح الحب الخالد·
لماذا قيس الآن؟
مشاعر رقيقة
يقول أكرم تلاوي كاتب العمل: إنها قصة حب تقدم العرب المسلمين باعتبارهم أصحاب مشاعر رقيقة وعاطفة صادقة لا يمكن لها أن تتواءم مع أي نزعة للعنف أو البغض خاصة أن كثيراً من الحاقدين حاولوا وصم الحضارة العربية الإسلامية بأنها حضارة حروب ونزاعات· وفي عصرنا الراهن أخذ يبرز موضوع خطير تجلى في الدعوة إلى صدام الحضارات، ولعل أكثر الحضارات التي تتعرض لهجوم ضار هي الحضارة العربية الإسلامية· لذلك تبرز أهمية مسألة الحب، فهو أحد الركائز الأساسية لتعاضد الناس، وجعل الحياة ذات معنى، وجديرة بأن تعاش· فالحب نبض ضمير العرب، له لون خاص في تنوع أشكاله وتدرجاته، وله مذاق خاص راق في تعبيره اللغوي، وله نغم يطرب الأفئدة ويضفي على العبرات والمعاناة جمالاً أخاذاً، ولعل حكاية الشاعر قيس في حبه للبنى تعيننا في الوصول إلى ما نصبو إليه· فهي أمثولة عن الحب وفهم الآخر، تقول لنا إن الحب في متناول أيدينا، وهو نقيض للتقاتل والبغض·
أبطال العمل
يقوم ببطولة العمل الفنان السعودي (تركي اليوسف) بدور قيس بينما تقوم بدور لبنى الفنانة السورية دينا هارون، ويشارك في العمل الفنانون: أسعد فضة، محمود سعيد، جيانا عيد، طلحت حمدي، سوسن ميخائيل، ليليا الأطرش، علي كريم، كفاح الخوص، عزة البحرة، غسان سلمان، ديما الجندي، سلطان النفيسي، محمد حداقي، مديحة كنيفاتي، مأمون الفرخ، بشرة أجرك، وليد سيف، أحمد مللي، وآخرون·
المخرج وجرعة الحب
يخرج مسلسل (سيد العشاق) المخرج السينمائي فراس دهني، الذي عرف بابتعاده عن المسلسلات التاريخية، حيث يقول: العمل رومانسي، ويتحدث عن أحد شعراء الحب العرب، وهو قيس بن ذريح الملقب بقيس لبنى· وقد أعجبت جداً بالسيناريو، وخصوصاً بالأسلوب الحديث جداً في تناول موضوع قديم جداً، يعود إلى أكثر من 1400 سنة تقريباً· وما أحببته في الموضوع التاريخي الرومانسي، هو أن أقدم للمتفرج جرعة حب، بدلاً عن جرعة العنف والرماح والسيوف والحروب والغزوات وقطع الرؤوس وبتر الأعضاء· فهنا مسلسل كامل لا تراق فيه قطرة دم واحدة· ولعل هذا ما جذبني إليه بالإضافة إلى روحه الحديثة، وأسلوب الكتابة المرهف في تناول قصة عاطفية جميلة جداً·
؟ وما هي أهمية طرح قصة حب تاريخية، ومن خلال مسلسل درامي طويل؟
؟؟ الأهمية هي أن هذه القصة هي قصة حب طويلة وغير عادية، وهي مملوءة بالصراعات، فقيس أمير في قومه، وأهله يعارضون زواجه من امرأة عادية من قبيلة أخرى، لا سيما وأن العداء يحكم العلاقة بين القبيلتين، فالقصة ممتعة، لأن الصراعات فيها تستمر· فبعد أن يتزوج قيس للمرة الأولى من لبنى، لا تنجب له طفلاً، ويبدأ أهله بالضغط عليه لأنه الابن الوحيد لهم· وهذا شبيه بما يتعرض له الأزواج الشباب هذه الأيام من قبل أهلهم في مثل هذه الحالات·
؟ هناك قصص حب أشهر في التاريخ العربي من قصة قيس ولبنى، فلماذا اخترتم هذه القصة تحديداً؟
؟؟ ربما هناك قيس بن الملوح (قيس وليلى)، وهي مختلفة عن دراما قصة قيس ولبنى، وبرأيي ان الثانية أجمل· وهناك قصص أشهر في التاريخ العربي، ونحن بحاجة إليها لتذكرنا بأن تاريخنا ليس تاريخ حروب وغزوات ودم· فالموضوع المهم في طرحنا لهذه القصة هو أن نقول إن تاريخنا العربي ليس كما تصوره الأعمال التاريخية من أنه تاريخ حروب واقتتال، بل حافل بقصص الحب الرومانسية العظيمة·
؟ هذه القصة مازالت حاضرة في التراث العربي وفي أذهان الناس، أليس هناك مغامرة في تحويلها من حالتها الأسطورية إلى شخصيات من لحم ودم على الشاشة؟
؟؟ هناك دوماً نوع من المغامرة في طرح شيء مغاير لما يطرح يومياً· وربما هذا التحدي هو الذي يجذب، فأنت تعلم أن حافزي دائماً أن أطرح ما هو جديد وبلغة بصرية جديدة ومضمون جديد وبصمة جديدة· وأحاول من خلال هذا العمل أن أضع هذه البصمة· وهذه المجازفة شيء محسوب ولكنها مجازفة إيجابية أعتقد أنها ستفتح الأبواب لسلسلة مسلسلات رومانسية عربية·
؟ كنت مع الفيلم التلفزيوني، وضد فكرة المسلسل الطويل فما الذي تغير الآن؟
؟؟ ما تغير هو الحاجة إلى طرح شيء جديد كما ذكرت يقدم ثقافتنا بطريقة مختلفة، حتى للغريب عن هذه المنطقة· أنا كنت ولا أزال مع الفيلم التليفزيوني، ويبقى هذا دائماً طموحي والأقرب إلى قلبي· لكن هناك حاجة لطرح هذه المواضيع التي نقوم الآن بطرحها، وأعتبر نفسي محظوظاً لأنه توفرت لي الفرصة لتقديم عمل كهذا·
؟ العمل يتناول فترة تاريخية تعود إلى 1400 سنة· هل كل تفاصيل العمل موثقة، أم أن هناك جانباً تخيلياً، لا سيما أن قيس تنتابه الرؤى والأحلام في العمل؟
؟؟ هناك دوماً جانب تخيلي ولكنه ليس فانتازياً، وأنا أبعد من يكون عن تقديم هذا النمط غير المرتبط بالزمان والمكان· فنحن نقدم عملاً تاريخياً موثقاً في بعض مفاصله، ولكن لدينا الحرية الدرامية ضمن هذا التوثيق لنفعل ما نشاء·
؟ ما هي المقولة التي تريد أن توصلها من خلال هذا المسلسل؟
؟؟ ربما هي المقولة التي أردت إيصالها في جميع أعمالي: عندما تكون شاباً ولديك طموح ـ وإن كان هذا الطموح هو الحب ـ فثابر عليه ولا تتراجع·
شراكة عربية
؟ أنت تتعامل في هذا المسلسل مع عدد من الممثلين العرب من سوريين وسعوديين ومغاربة وفلسطينيين، ما هي ميزة هذا التعاون؟
؟؟ من الجميل أنك تستطيع أن تصنع من عناصر مختلفة وحدة متكاملة· العناصر هنا هي كل شيء· هي الإنتاج والإخراج والتصوير والممثلون· ولدينا تشكيلة مهمة من الممثلين الكبار السوريين والعرب، وهناك توليفة في الفريق الفني فضلاً عن أن التمويل سعودي والجهد سوري وإدارة الإنتاج مصرية·
؟ ولكن كيف استطعت أن تكون فريقاً منسجماً بين ممثلين من أقطار عربية مختلفة؟
؟؟ أنا مستمتع بهذه التجربة العربية المشتركة· ولم أجد اختلافاً بين أسعد فضة ومحمود سعيد بالتعامل، كما لم أجد اختلافاً بين الممثلة الألمانية التي شاركت في عملي السابق (حكايا وخفايا) وبين يارا صبري· فالتخاطب مع الممثلين لغة، وهذه اللغة هي لغة عالمية مشتركة· ومن الممتع برأيي أن تتعرف إلى ممثلين جدد وعقليات جديدة، ووجوه جديدة·
؟ الأعمال التاريخية تعتمد على لغة الصورة والإبهار في نجاحها وعلى المعارك تحديداً، وأنت في هذا العمل تقول إنه ليس لديك معارك· كيف سنرى الصورة في هذا العمل؟
؟؟ سأحدثك عن صعوبة هذا العمل ـ وهو يصب في سؤالك ـ فهذا العمل لا يتضمن مشاهد حروب، ولا دسائس ومؤامرات، لكن فيه ما هو إنساني، وهذه هي الصعوبة، فالخطورة ألا يكون خطك البياني متقلباً، وهذا ما يصنع الامتاع في عمل الدرامي· وهذا ما أحاول أن أغذيه بالإضافة إلى تغذية الصورة بجماليات لا تؤثر على الفهم الدرامي لها، ولا تقدم صوراً مجانية مبهرة·
؟ الديكور هل سيكون ديكوراً فانتازياً؟ وكيف عالجته في العمل؟
؟؟ درسنا البيئة في ذلك الزمن وحاولنا إسقاط تلك البيئة وحاولنا مقاربتها لبيئة المدينة المنورة، بالإضافة إلى أن زمن المسلسل في صدر الدولة الأموية بعد الخلافة الراشدية مباشرة· وبالتالي حاولنا إسقاط هذه المعطيات التاريخية ودراستها وتوثيقها ومقاربتها، لأن العمل يمشي على خيط رفيع جداً، فإما أن يكون عملاً بدوياً أو عملاً تاريخياً، ونحن حتماً باتجاه العمل التاريخي·
؟ العمل يتحدث بلغة عربية جزلة، وقد تكون ثقيلة بالنسبة لعمل درامي يروي قصة حب لجمهور معاصر؟ فكيف عالجت هذه الناحية؟
؟؟ هذا صحيح، وقد ناقشنا هذا الأمر، ولكن تصور أن يتحدث قيس بالعامية ثم يلقي شعراً فصيحاً· فسيكون هناك تعارض شديد، فوجدنا أن الفصحى هي الأصح· وأعتقد أن اللغة العربية تمتلك من المرونة ما يكفي لذلك·
أم قيس
تلعب الفنانة القديرة جيانا عيد شخصية أم قيس زوجة ذريح شيخ القبيلة، وهي امرأة تكاد تكون الحاكمة بأمر القبيلة، فهي المرأة البارزة في العمل، والتي تحكم في كل الأمور، وطرف أساسي في كل الصراعات الموجودة في العمل· وهي شخصية صوفية تقريباً، لديها دفء داخلي، وتحمل معنى الأمومة والعطاء· وليس لديها أولاد سوى قيس، وهو الشاعر الاستثنائي، حتى في تركيبته الصوفية· كما أنها شخصية لها أثرها في التاريخ، ويحكى عنها الكثير، لأنها هي التي أرضعت الحسين، فكان لها الحظوة والمكانة الخاصة بين القبائل العربية كلها في الجزيرة العربية، وفي نجد والحجاز· وكان لها مكانة خاصة جداً، حتى أن القبيلة كلها كانت تعتبرها مرجعاً، وكلمتها مسموعة، فهي شخصية رئيسة في العمل وتحرك كل الأحداث تقريباً، بحيث تكون هي السبب في أن قيس يطلق لبنى، لمرور فترة طويلة من الزمن لم تنجب خلالها·
وعن فهمها وأدائها لهذه الشخصية تقول جيانا: لقد عدت إلى عدة مراجع لأتعرف إلى هذه الشخصية المحورية المميزة· فقرأت ديوان قيس، وكتب الأدب العربي، وناقشت عدداً من المختصين في التاريخ، لأكتشف أن هذه الشخصية تمتلك قوة ذهنية وعاطفية وتأثيرية، وهي تكاد تكون معبرة عن الطرح الفكري للعمل، لأنه طرح معاصر وقيادي، ومن هذا الفهم دخلت في أجواء الشخصية·
وعن العمل ككل تقول جيانا: في هذا الزمن الذي نعيشه صرنا نبحث عن بديل كي يعيد لنا التوازن والأمل وإنسانيتنا التي تبعثرت· لذا أرى أننا بحاجة كثيراً للعودة إلى الرومانسية والشفافية وقصص الحب·
البطل والمنتج
ينتج هذا العمل، ويقوم بدور قيس فيه الفنان السعودي تركي اليوسف· وعن سبب اختياره لهذا الشاعر يقول: اختياري لقيس بن ذريح يعود إلى أنه الوحيد من الشعراء المشاهير الذي حقق الوصال، واستطاع أن يتزوج بمن يحبها لفترة امتدت أكثر من عشر سنوات، ومع ذلك بقيت قصة الحب والوله مستعرة· كما أن هذا الشاعر يمسك بالمجد من كل أطرافه، فهو لم يمدح أحداً كي يحصل على المال، بل كان يعبر بالشعر عن مكنونات قلبه من حب وعشق· ونحن بحاجة في الدراما التلفزيونية العربية لهذه الشخصية، فشبابنا لا يعرفون سوى روميو وجولييت· بينما نحن لدينا عشرات القصص الحقيقية الخالدة، وقصة قيس ولبنى واحدة منها فقط· فقيس يتزوج لبنى عشر سنوات وهي عاقر· ورفض أن يتزوج غيرها، ورفض أن يحصل على (مولود) من جارية، رغم أنه العربي، الذي يعنيه الولد كثيراً، لذلك هو سيد العشاق·
ويلعب الفنان الكبير محمود سعيد دور حكيم القبيلة، وهو ضمير (العمل) وما يوجهه من رسائل تقال على لسانه، يقول: إن ما دفعني للمشاركة في هذا المسلسل أنه يقدم إشراقة حب وسلام، وحب للإنسان كإنسان· بعد موجة الأعمال التاريخية التي تضمنت الكثير من العنف والمناظر المؤذية· ويرى الفنان محمود ان هذا العمل يصحح الكثير من المغالطـــــــــــــــــات عن دور المرأة في الإسلام، فهنــــــــــاك الكثير من الشخصيات النســــــــــــــــــــــــــــائية، وهناك تركيز قوي على العلاقات الإنسانية الشفافة والمرهفة·

اقرأ أيضا