دبي (الاتحاد)

بلغت نسبة مسافري العبور «الترانزيت» عبر مطار دبي الدولي نحو 63% من إجمالي 89 مليون مسافر عام 2018، في حين لم تتجاوز نسبة الذين خرجوا من المطار لاستكشاف معالم إمارة دبي أكثر من 8% من مسافري الترانزيت، وذلك وفقاً لأحدث بيانات «كوليرز إنترناشونال» الصادرة عن شركة ريد ترافيل إكزيبشنز الجهة المنظمة لمعرض سوق السفر العربي 2019 الذي يقام في الفترة من 28 أبريل إلى 1 مايو في مركز دبي التجاري العالمي.
وبالتزامن مع خطط دبي التي تهدف إلى استقبال 20 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2020، بالإضافة إلى خمسة ملايين زائر إضافي (نحو 70% منهم سيأتون من خارج دولة الإمارات) بين أكتوبر 2020 وأبريل 2021 من خلال معرض إكسبو، تم طرح عدد من المبادرات التي تهدف إلى نمو «سياحة الترانزيت»، بما في ذلك التسهيلات الجديدة المرتبطة بتأشيرات العبور، وطرح الباقات السياحية المتكاملة.
وفي هذا الإطار، قالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: «في العام الماضي، أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة تأشيرة ترانزيت جديدة، مدتها 48 ساعة، يُعفى بموجبها جميع مسافري الترانزيت من الرسوم مع خيار التمديد إلى 96 ساعة مقابل 50 درهماً فقط».
وأضافت: «إن مثل هذه التسهيلات لا تسهم في انتعاش قطاع السياحة في البلاد فقط وإنما تدعم الاقتصاد المحلي أيضاً، كما تعمل على تغيير مفهوم الترانزيت بالنسبة إلى المسافرين من لكونه انتظاراً غير مرغوب فيه، يمتد لساعات طويلة، ليصبح فرصةً جيدة تضيف القيمة والتجربة إلى رحلاتهم، من خلال استكشاف أبرز معالم دولة الإمارات».
وحسب الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا» فإن من المتوقع أن تسجل منطقة الشرق الأوسط 290 مليون مسافر إضافي عبر الرحلات الجوية المقبلة إلى المنطقة والمغادرة منها، فضلاً عن الرحلات بين دول المنطقة، بحلول عام 2037.