الاتحاد

الإمارات

مؤتمر «الصحة النفسية» ينطلق غداً في أبوظبي

منى الحمودي (أبوظبي)

برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، تنطلق غداً فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للصحة النفسية للأطفال والبالغين الذي تنظمه مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي التابعة لشركة «صحة» خلال الفترة من 12 إلى 14 من يناير، في فندق جميرا أبراج الاتحاد.
وقال الدكتور أحمد الألمعي استشاري ورئيس قسم الطب النفسي للأطفال، والحاصل على البورد الأميركي في مجال الأمراض النفسية والعصبية، رئيس لجنة الامتحانات بالبورد العربي تخصص طب نفسي أطفال «يهدف المؤتمر إلى تطوير الكثير من المهارات، أهمها مهارات البحث العلمي، وللمرة الأولى يتم عمل ورش عمل مكثفة لتدريب الأطباء والأطباء المتدربين لعمل أبحاث الصحة النفسية للكبار والصغار، سيتم تقديمها من قِبل باحثين عالميين».
وأضاف «العام المنصرم شهد ورشة عمل في إيطاليا للتدريب على الأبحاث، وتم إرسال عدد محدود من الأطباء في منطقة الخليج العربي، بلغ عددهم ثمانية أطباء، ومع الإقبال والرغبة الكبيرة من الأطباء للتسجيل في الورشة، تم في هذه السنة دعوة المحاضرين نفسهم لتقديم هذه الورشة في دولة الإمارات، حيث يقدم الورشة أشهر الأطباء الذين أعدوا دراسات قوية في التوحد».
وأشار إلى أن المؤتمر يشهد مشاركة أساتذة من أكاديميات وجامعات عالمية، ومجموعة كبيرة من الخبراء من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، وتشهد هذه الدورة من المؤتمر مشاركة من الجزائر وفرنسا للمرة الأولى، حيث يبلغ عدد المحاضرين نحو 120 محاضراً من كل أنحاء العالم، يقدمون ما يزيد على 100 محاضرة بالمسارين اللغة العربية والإنجليزية، كما يقدم المؤتمر أكثر من 20 ورشة عمل، ومناقشة أكثر من 40 بحثاً علمياً جديداً، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد الحضور إلى 1000 شخص.
وذكر الألمعي أن المؤتمر يهدف إلى استمرارية تقديم التدريب للأطباء في البورد العربي، ومن لديهم امتحانات في التخصص، وورش العلاج المتخصص لتدريب هيئة التدريس، لافتاً إلى أن المؤتمر هذا العام يركز على العلاج السلوكي المعرفي، وعلاج الأطفال والكبار ضحايا الإهمال والاعتداءات، ونشر الوعي في الصحة النفسية، خصوصاً لدى الأطفال، بالإضافة لذلك، فإن المؤتمر خصص جلسات كاملة تناقش القلق والاكتئاب لدى الأطفال، وجلسات عن التوحد، حيث إن آخر دراسة أثبتت أن نسبة التوحد عالمياً تبلغ 2% بين السكان في العالم، في حين كانت الدراسات السابقة تشير إلى أن التوحد يشكل أقل من 1% من الإصابة. كما يركز المؤتمر على الوسواس القهري، وعلاج أعراض الصدمة النفسية، بالإضافة إلى العلاج الدوائي لاضطراب الذهان واضطرابات الاكتئاب والفوائد والآثار الجانبية للأدوية النفسية.
وعبر الألمعي عن فخره بأن البرنامج العلمي للمؤتمر يعتبر الأقوى في المنطقة، ويتلقى المؤتمر مشاركات عالمية لأبحاث من غير دعوات، إذ أصبح المؤتمر معروفاً عالمياً وداعماً كبيراً للبرامج العلمية والبحث في المنطقة.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية