الاتحاد

الإمارات

نهيان: الإمارات حريصة على توفير فرص التعلم أمام المرأة وتطوير طاقاتها


مناقشات صريحة حول قضايا المرأة وتعزيز دورها في المجتمع
دبي- منى بوسمرة:
طالبت مجموعة من النساء الإماراتيات المشاركات في ندوة 'اليوم العالمي للمرأة ·· الواقع الاجتماعي للمرأة الخليجية' والتي وصفت بكونها الأولى التي تتناول قضايانا بجرأة في الطرح وبحرية غير معهودة، باستحداث وزارة لحقوق الانسان على أن تترأسها امرأة مثلما هو معمول به في اليمن·· كما طالبن بإيجاد قوانين منصفة بحق المرأة ودراسة قانون خاص يمكن ان يتضمن إشارات الى قوانين سارية المفعول حول مبدأ المساواة في مختلف المجالات كالمساواة في الأجر وحق الحصول على أراض سكنية وخاصة للمرأة غير المتزوجة والتي وصلت لسن الأربعين أو الخمسين، ووضع آلية رقابية لاحترام مبدأ المساواة قادرة على التدخل أن تتوافر لهذه الآلية الوسائل القانونية والموارد البشرية اللازمة لأداء مهمتها·
كما طالبن في الندوة التي أقيمت على هامش الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي افتتح فعالياته معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم في قرية المعرفة بدبي ونظمته تقنية طالبات دبي بدعم مدينة دبي للإعلام بحضور نسائي كثيف اغلبه من الطالبات، بسرعة النظر في قانون الأحوال الشخصية وإنجازه لان غياب القانون يحرم المرأة من أمور كثيرة ومنها حرمان أبناء الزوجة المواطنة المتزوجة من أجنبي من التمتع بجنسية الأم، فوجود القانون ينصفها ويعيد لها كرامتها ولا تضطر للدوران في أروقة المحاكم ·
وقد تحدث في الاحتفال معالي الشيخ نهيان بن مبارك وقال: إن الاحتفال بيوم المرأة يمثل احتفاء كبيرا بمكانة المرأة في الحياة وإدراكا عميقا لأدوارها المتطورة والممتدة في تحقيق الرخاء ونشر الازدهار في المجتمع· مؤكداً ان مكانة دولة الإمارات ومكانة منطقة الخليج تتنامى في هذا العصر بشكل واضح بل إن هذه المنطقة الناهضة قد أصبحت دون شك مشاركاً نشطاً في المسيرة العالمية بكافة جوانبها الاقتصادية والإعلامية والتعليمية، كما انها قد أضحت بالذات مقراً رحباً وساحة نشطة للمؤسسات الإعلامية الإقليمية والعالمية· ويمثل ذلك كله بالنسبة لنا فرصا هامة تحتم علينا الاحاطة الكاملة بسبل الإفادة من هذه المعطيات في التفاعل الناجح مع كافة التطورات العالمية المتلاحقة· وأشار إلى ان الاحتفال بيوم المرأة العالمي يجيء متراسلاً تماماً مع اعتبارات التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي ارسى دعائمها المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله وطيب ثراه'، ويتابع نموها وتطورها بكل حكمة ودراية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله ورعاه' تلك المسيرة التي تولي دور المرأة في المجتمع أولوية خاصة انطلاقاً من قناعة كاملة في ان تقدم الوطن يتطلب المساهمة الكاملة من الجميع وان كافة المواطنين -الرجال منهم والنساء على حد سواء- عليهم الإسهام في كل أوجه الحياة في المجتمع ولا غرو، والأمر كذلك، أن نشهد تلك الجهود المتلاحقة، وهذا التوسع الكبير، في تعليم المرأة بالدولة وما يصاحب ذلك من اشتراك واسع للخريجات في كافة مناحي النشاط الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في المجتمع، وأكد على ان دولة الإمارات العربية المتحدة، ملتزمة التزاماً كاملا بتوفير كل الفرص أمام المرأة لكي تتعلم إلى أعلى مستوى، وتطور طاقاتها وامكاناتها إلى الحد الأقصى، وتساهم في مسيرة المجتمع دون عوائق، بل وتنفتح على إنجازات التطور في العالم، بثقة ودون حساسية· وأشاد بما تضمنه الاحتفال من أنشطة هادفة ومثمرة، تشمل تنظيم حلقات نقاش لدراسة القضايا التي تربط بين المرأة والمجتمع، ووسائل الإعلام في هذا العالم المتغير، كما أشاد بما تهدف اليه هذه الانشطة من بناء علاقات مثمرة بين مؤسسات التعليم والمشتغلين في مجالات الإعلام في الدولة والمنطقة· وقال: في إطار كل هذا، ينبغي علينا ان نتذكر دائماً ان المرأة في مجتمعاتنا وهي تشق طريقها نحو المستقبل إنما تمثل نماذج حية للريادة، على الجميع ان يتفهموا هذا الأمر على الوجه الصحيح وان يتعاملوا مع إنجازاته ومعطياته بكل ما يستحقه من احترام ودعم ومساندة·
كما شاركت في الحديث سعادة السفيرة ميشيل سيسون سفيرة الولايات المتحدة في الإمارات والتي عبرت عن سعادتها بالمشاركة ووصفتها بأنها تدعم مشاركة المرأة في المنطقة وتعزز دورها· وسعادة سيدة اغربي نائبة رئيس مؤسسة الأسرة العربية بجمهورية تونس التي تناولت انجازات المرأة العربية ودورها الفعال كركيزة للمجتمع والأسرة العربية، والسيدة لطيفة فكري مديرة قسم المبيعات والتطوير التجاري في مؤسسة اتصالات التي ناقشت اهمية تحقيق الأهداف العملية للوصول للمراكز القيادية في مجال العمل، والأستاذة ربي الحسن من برنامج التطوير التابع للأمم المتحدة التي تحدثت عن أهداف برنامج التطوير لتعزيز دور المرأة العربية في مجال الاعلام على الصعيد العالمي·
وفي الندوة الاولى 'الواقع الاجتماعي للمرأة الخليجية' والتي ادارتها الدكتورة هند عبد العزيز القاسمي وشاركت فيها الدكتورة ابتسام الكتبي استاذة العلوم السياسية بجامعة الامارات والدكتورة سعاد المرزوقي استاذة علم النفس بجامعة الامارات· وقدمت ابتسام الكتبي عدة مقترحات لتفعيل دور المرأة في المجتمع ·
وقد ناقشت الجلسة الاخيرة واقع المرأة الاعلامية في دول الخليج ودورها في احداث التغيير الاجتماعي·
من ناحية أخرى افتتح أمس معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ورئيس مجمع كليات التقنية العليا أمس فعاليات مؤتمر الاتجاهات المعاصرة في اختبارات اللغة الانجليزية الحادي عشر (TESOL)، أقيم في فندق البستان روتانا بدبي، ويستمر ثلاث أيام تحت شعار (تعليم، تعلم، قيادة) وألقى الضوء على أهمية مهارة القيادة في تعليم اللغة الانجليزية، استضاف المؤتمر عدد من المتحدثين البارزين مثل آلان ميلي، دنيس موري، دونالد فريمان، جاك رتشاردز، كاس بيلي، كندا نيو مليفن، ميري آن كريستيسن ورون وايت، وضم المؤتمر أكثر من 80 ورشة عمل تتناول مواضيع متنوعة في تنمية مهارات المدرس وقدراته·
وطـــــرح فـــــي المؤتمــــــر بــــرنامــــج شــــهادة TESOL Arabia لتطوير القيادة، حيث سيلقي المشاركون في برنامج الشهادة محاضرات مختلفة خلال المؤتمر عن نوع القيادة في تعليم اللغة الانجليزية، واستراتيجيات تنظيم الوقت ومهارة التدريس، وكيفية وضع وضبط خطة اســـــتراتيجية· كما عرض خلال المؤتمر برنامجين (الشباب الدارسين)، و(منتدى البحث) واللذان شارك في تقديمها كل من مير لو ماكلوزكي ولندا نيو ليفن وكارين اسنفاج سارة لورنز ومحاضرة (منتدى البحث) قدمها كل من اندريان هوليدي، دونالد فريمان وصلاح طرودي·
وأكد معالي الشيخ نهيان في كلمته على ما تمثله منظمة (تدريس اللغة الانجليزية في المنطقة العربية)، من إضافة رائدة في الدولة والمنطقة على حد سواء، ليس فقط في بث الوعي التربوي المتطور، ولكن أيضاً في إضافة وتطبيق نتائج البحوث الحديثة والمتقدمة في ساحة تعليم وتعلم هذه اللغة العالمية، بما يحقق الفائدة للطلبة والمدرسين، بل وكل المهتمين في شتى المجالات ومختلف التخصصات·
وأشاد معاليه بالمنظمة وتقاليدها المتطور، بل وأنشطتها الفاعلة لخدمة الطالب وخدمة مؤسسات التعليم على اختلاف مراحلها وأهدافها في إطار من الحرص الكامل على تحقيق التميز في كافة عمليات التعليم والتعلم، بحيث أصبحت منظمتكم والحق يقال واحدة من المنظمات التربوية المهمة على مستوى المنطقة، مؤكداً على ان اهتمامناً بهذه المنظمة، ودعمنا لأنشطتها وفعالياتها، انما يأتي ضمن اهتمام دولة الامارات العربية المتحدة بالتعليم وحرصها على توفير كافة سبل التطور والرقي، لكافة أبنائها وبناتها - نسير في ذلك على هدى المغفور له الوالد مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، وهو الذي قاد الوطن برؤية وحكمة، وأكد موقع التعليم في مسيرة الدولة، باعتباره الطريق الأكيد نحو مستقبل ناجح، وأداة فعالة لتمكين الدولة من السير قدماً في طريق السلام والرخاء، بل ووسيلة مضمونة، لإعداد الانسان بطريقة صائبة للإسهام الذكي في اقتصاد المعرفة ومجابهة كافة تحديات العصر بنجاح واقتدار· وأشاد بالمحاور التي يدور حولها هذا العام وكلها محاور مهمة تتعلق بالأدوار المتنامية للتعليم في هذا العالم، الذي تتلاحق أحداثه وتكاد تتجاوز معطياته وإنجازاته كافة الحدود والمسافات·
وقال انه من الطبيعي ان تكون المنظمة في الطليعة والمقدمة في دراسة وبحث كافة القضايا التي تتعلق بتدريس اللغة الإنجليزية في المنطقة، بل وان تثبت بوضوح مكانتها الرائدة في تعميق كل ما من شأنه دعم قدرة الطالب على تعلم اللغات والإفادة في ذلك من كافة أدوات العصر، ومنها بالذات شبكة الانترنت وطالبهم بأن تشمل جهودهم زيادة بث روح الفعالية في بيئة التعليم عموماً وتزويد الطالب بمهارات القيادة والريادة في حياته، والتركيز على هذا السبيل، على دور مدروس هذه اللغة، في إعداد قادة الغد، بالاضافة إلى دراسة ومتابعة كافة الممارسات والنظريات التي تكفل النجاح في برامج التعليم وتعكس كافة جوانب التوقعات والآمال· وأشار إلى اننا نعيش في عصر يتغير باستمرار والتغير الخاص الذي يمس طرق تدريس اللغة جزء من هذا التغير الكبير وهو تغير سريع متلاحق يعكس التطور الضخم في المعارف والتطبيقات بل ويعكس كذلك هذا النبض المتسارع لكافة ظواهر العولمة وجوانبها المتعددة، وانطلاقاً من هذا التصور فإني أكرر مرة أخرى ان أمامكم الآن فرصة كبرى لتحليل ودراسة كل الامور المتعلقة بتدريس اللغة الانجليزية، تتعرفون على وسائل التعليم الناجحة فتعملون على تنميتها وتحددون الوسائل غير الفعالة، فتحاولون ان تبعدوها عن الساحة وتلمسون جوانب القوة في العملية التعليمية بأسرها فتقومون بتفعيلها وتعزيزها، كل ذلك لتصيروا بحق رواداً وقادة في الاخذ بالسبل والوسائل التي تتيح أمام الاجيال فرص التعلم الفعال للغات الاجنبية·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة